صحيفة لبنانيّة تسأل: هل يصمت الرئيس عن الانتهاك الإيراني الأوقح؟

صحيفة لبنانيّة تسأل: هل يصمت الرئيس عن الانتهاك الإيراني الأوقح؟







أعربت صحيفة “النهار” اللبنانية عن دهشتها بما وصفته الحدث الإقليمي البالغ السلبية حيال لبنان، والذي تمثّل في اقتحام إيراني “الأشد وقاحة” للساحة اللبنانية. وقالت الصحيفة في افتتاحيتها لليوم الأحد أن هذا الاقتحام يتحدى مبدأ سيادة لبنان وعدم التوقف إطلاقاً أمام احترام الحد الأدنى من أصول التعامل بين الدول، معتبرة أن هذا الموقف شديد الوقاحة يشكّل انتهاكاً فاضحاً لسيادة …




رجل يرفع علم


أعربت صحيفة “النهار” اللبنانية عن دهشتها بما وصفته الحدث الإقليمي البالغ السلبية حيال لبنان، والذي تمثّل في اقتحام إيراني “الأشد وقاحة” للساحة اللبنانية.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها لليوم الأحد أن هذا الاقتحام يتحدى مبدأ سيادة لبنان وعدم التوقف إطلاقاً أمام احترام الحد الأدنى من أصول التعامل بين الدول، معتبرة أن هذا الموقف شديد الوقاحة يشكّل انتهاكاً فاضحاً لسيادة لبنان ولوجود الدولة كلها.

وجاء ذلك تعليقاً على تصريحات أطلقه أحد قادة الحرس الثوري الإيراني عشية الذكرى الأولى لاغتيال قائد لواء القدس الجنرال قاسم سليماني، حينما اعتبر أن لبنان خط الدفاع الأول مع غزة عن إيران في مواجهة إسرائيل.

وقال قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني علي حاجي زادة، أنّ “كل ما تمتلكه غزة ولبنان من قدرات صاروخية، تم بدعم إيران، وهما الخط الأمامي لمواجهة “. وأضاف: “نحن نعلم جبهة المقاومة على صناعة صنارة الصيد، بدلاً من تقديم السمك، ولبنان وغزة يمتلكان تكنولوجيا صناعة الصواريخ”، لافتاً إلى أنّ “قدرات محور المقاومة لم تعد كما كانت قبل عشر سنوات، واليوم يطلق الفلسطينيون الصواريخ بدلاً من رمي الحجارة”.

وتابع مهدّداً: “لدينا أمر عام من المرشد، علي خامنئي، بتسوية حيفا وتل أبيب بالأرض، في حال ارتكبت أي حماقة ضد إيران، وعملنا طيلة السنوات الماضية لنكون قادرين على ذلك”، مشيراً إلى أنّ طهران “تدعم أي طرف يقف في مواجهة إسرائيل”.

وعدت الصحيفة التصريح بأنه انتهاك فاضح وشديد الخطورة في امتهان العلاقات الديبلوماسية بين الدول، وبالتالي رتّب سؤالاً كبيراً للغاية هو: “هل يصمت رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عن هذا الانتهاك الموصوف؟ وأيّ تداعيات ستكون لهذا الإقحام المتعمّد للبنان في متاهات تصفيات الحساب للنفوذ الإيراني مع أمريكا وإسرائيل في وقت تهرب إيران وأذرعتها من مواجهة الهجمات الإسرائيلية على مواقعهم في سوريا؟ وماذا تراه سيعلن الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله مساء اليوم في ذكرى سليماني ما دام عنوان أمر العمليات الصادر عن الحرس الثوري أطلقه علي حاجي زادة؟”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً