مصر تكشف عن خطة جديدة من أجل الترويج للمقاصد السياحية في ظل كورونا

مصر تكشف عن خطة جديدة من أجل الترويج للمقاصد السياحية في ظل كورونا







كشف وزير السياحة والآثار المصري، الدكتور خالد العناني عن خطة خاصة للترويج السياحي للمقاصد السياحية خلال السنوات الثلاث المقبلة، سيشرف على وضعها مكتب خبرة عالمي بحلول شهر يونيو (حزيران) المقبل. وأشار العناني، في تصريحات على هامش افتتاح بعض المشروعات الأثرية في مدينة الأقصر، إن الخطة ستكون متنوعة وستتضمن رؤية خاصة للترويج السياحي داخل كل سوق سياحي، …




alt


كشف وزير السياحة والآثار المصري، الدكتور خالد العناني عن خطة خاصة للترويج السياحي للمقاصد السياحية خلال السنوات الثلاث المقبلة، سيشرف على وضعها مكتب خبرة عالمي بحلول شهر يونيو (حزيران) المقبل.

وأشار العناني، في تصريحات على هامش افتتاح بعض المشروعات الأثرية في مدينة الأقصر، إن الخطة ستكون متنوعة وستتضمن رؤية خاصة للترويج السياحي داخل كل سوق سياحي، وستختلف ملامحها من بلد لآخر.
تشجيع السياحة الداخلية
وذكر أن عامل التشويق سيكون حاضراً عبر الاستفادة بما تشهده مصر من اكتشافات أثرية تثير دهشة العالم، بالإضافة إلى تشجيع السياحة الداخلية عبر خطة تتضمن خفض تذاكر الطيران المحلي، وربط المدن السياحية علي البحر الأحمر بمقاصد السياحة الثقافية بجنوب البلاد مثل الأقصر وأسوان، في ظل الموجة الثانية من جائحة كورونا.
وقال إن مصر تستقبل حالياً 10 آلاف سائح يومياً، موضحاً أن الاتحاد المصري للغرف السياحية، يجهز لاستراتيجية لتطوير السياحة في البلاد، بالتعاون مع أحد بيوت الخبرة العالمية، وأن تلك الاستراتيجية ستكون جاهزة بحلول شهر أبريل (نيسان) المقبل.
خفض تذاكر الطيران المحلي
ولفت إلى أنه تم الإتفاق مع وزارة الطيران على خفض تذاكر الطيران لتصبح 1500 جنيه ذهاباً وإياباً للفرد من القاهرة إلي الأقصر، وذلك بهدف تشجيع السياحة الداخلية المصرية، التي ساهمت خلال شهور الصيف في التخفيف من أزمة القطاع السياحي بالبلاد.
وأشار إلى خفض رسوم زيارة المناطق الأثرية للمصريين بنسبة 50%، وتأجيل فرض الزيادة التي كانت مقررة على تذاكر الزيارة للسياح الأجانب.
وأعلن العناني أن نسبة الإشغال السياحي في مدينة الأقصر بلغت 16%، وهي مرشحة للزيادة مع بداية موسم إجازات الجامعات والمدارس، وأن نسبة الإشغال من السياح الأجانب تبلغ 25% من نسبة الإشغال السياحي الحالية في الأقصر.
افتتاح مشروع كان مغلقاً 12 عاماً
وكان العناني قد افتتح أمس السبت مشروع ترميم تماثيل الكباش الواقعة داخل معابد الكرنك، وحمايتها وتقوية نقوشها، وإعادة افتتاح مقبرة الملك رمسيس الأول التي ظلت مغلقة 12 عاماً.
وقال الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار المصرية الدكتور مصطفي وزيري، إن المشروع تضمن ترميم وحماية 29 تمثالاً وإنقاذها من الدمار، بعدما كانت في حالة سيئة جراء تعرضها لأعمال ترميم خاطئة فى سبعينيات القرن الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً