السويدي: أسهمنا بإجلاء المواطنين والمقيمين أثناء الإغلاق الكامل لحركة الطيران من 43 دولة

السويدي: أسهمنا بإجلاء المواطنين والمقيمين أثناء الإغلاق الكامل لحركة الطيران من 43 دولة







أكد مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتي سيف السويدي، أن الهيئة أنشأت في وقت سابق مجلس الاستراتيجيات والمرونة المؤسسية، والذي يعد الأول من نوعه، ويهدف إلى رصد التحديات والفرص ومحفزات الاعمال بقطاع الطيران المدني، ويعمل على إصدار التوصيات بخصوصها، كما قامت كذلك بإطلاق نظام إدارة المعرفة وتطوير نظام لإدارة الدروس المستفادة من التجارب المختلفة، كما أجرت العديد من …




سيف السويدي (أرشيف)


أكد مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتي سيف السويدي، أن الهيئة أنشأت في وقت سابق مجلس الاستراتيجيات والمرونة المؤسسية، والذي يعد الأول من نوعه، ويهدف إلى رصد التحديات والفرص ومحفزات الاعمال بقطاع الطيران المدني، ويعمل على إصدار التوصيات بخصوصها، كما قامت كذلك بإطلاق نظام إدارة المعرفة وتطوير نظام لإدارة الدروس المستفادة من التجارب المختلفة، كما أجرت العديد من مشاريع تحسين قدرة المراقبة لخدمات الملاحة الجوية.

ولفت سيف السويدي عبر 24، إلى أن العام الماضي 2020، كان حافلاً بالإنجازات النوعية رغم أنه كان استثنائياً لجميع القطاعات وخصوصا قطاع الطيران المدني، والذي أثبت فيها مرونته وجاهزيت، والرشاقة التي يتمتع بها في تجاوز المتغيرات العالمية المتسارعة.
وأشار إلى أن فيروس كورونا المستجد ” كوفيد 19″، لم يوقف الهيئة عن مواصلة مسيرة الإنجازات الطموحة، إذ نفذت العديد من المبادرات والمشاريع الريادية، أبرزها استكمال برنامجها الدولي، وتقديم الدعم للدول الأعضاء في المنظمة الدولية للطيران المدني، حيث قدمت 23 دورة تخصصية في قطاع الطيران، بجانب تدريب 165 متدرباً يمثلون 26 دولة، كما انتهت الهيئة من إجراء تقييم شامل لخطتها الاستراتيجية بناء على الوضع الحالي، وتطوير استراتيجية التعامل مع الجائحة بما يخدم قطاع الطيران المدني بدولة الإمارات.

نقل البضائع

ونوه مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتي إلى أن الهيئة ساهمت بجهود التنسيق والتواصل لعمليات الإجلاء لمواطني دولة الإمارات والمقيمين فيها أثناء الإغلاق الكامل لحركة الطيران بسبب جائحة كورونا من أكثر من 43 دولة، ودعمت قطاع الطيران من خلال السماح بنقل البضائع في مقصورات الركاب بعد عملية تقييم شاملة، وكذلك دعم قطاع الطيران من خلال السماح بنقل لقاحات “كوفيد 19″، وما يكتنف هذه العملية من تعقيدات فنية ولوجستية.
ترخيص ناقلتين
وأصدرت الهيئة خلال العام الماضي 2020 ترخيص لناقلتين وطنيتين “العربية للطيران أبوظبي” وشركة “ويز إيرلاين” في فترة زمنية قياسية، كما حصل مركز آي أكت لاستشارات الطيران والتدريب الذراع التجاري للهيئة العامة للطيران المدني على العضوية المنتسبة في برنامج “ترين أير بلس” التابع لمنظمة الطيران المدني الدولية (الإيكاو)، واستمرت الهيئة في مبادرة قفزات لتحفيز الوحدات التنظيمية فيها لتقديم المبادرات والأفكار التحسينية للأعمال وفق آليات ومعايير محددة، وتم التطوير عليها بما يواكب متطلبات جائحة “كوفيد 19”.

سلسلة معرفية

وذكر سيف السويدي أن الهيئة نفذت خلال 2020 سلسلة معرفية على المستوى المحلي والدولي بحضور 1700 مشارك من أكثر من 210 مؤسسة ومنظمة محلية وعالمية، كما أطلقت مبادرة “جاهز” لاستمرارية الأعمال في الهيئة، والانتقال السلس للأنظمة التقنية لجميع الموظفين، فيما أجرت أكثر من 150 إجراءً تحسينياً وابتكاراً على الخدمات المقدمة خلال فترة الجائحة واستمرارية تقديم خدمات الهيئة وتسهيلاتها لقطاع الطيران المدني بما يعزز فرصة انتعاشه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً