35 مدرسة خاصة تعود للتعليم المباشر 100 %

35 مدرسة خاصة تعود للتعليم المباشر 100 %







أكدت هند المعلا رئيس الإبداع والسعادة والابتكار في هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، في تصريح خاص لـ «البيان»، أن 35 مدرسة خاصة عدلت دوامها لتعليم مباشر 100% خلال الفصل الثاني مع مراعاة الإجراءات الاحترازية وبروتوكول عودة الطلبة للصفوف الدراسية المعمول به.

أكدت هند المعلا رئيس الإبداع والسعادة والابتكار في هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، في تصريح خاص لـ «البيان»، أن 35 مدرسة خاصة عدلت دوامها لتعليم مباشر 100% خلال الفصل الثاني مع مراعاة الإجراءات الاحترازية وبروتوكول عودة الطلبة للصفوف الدراسية المعمول به.

ويستأنف اليوم طلبة المدارس الحكومية والخاصة بكافة مناهجها، دراسة الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي الجاري، بمختلف أنواع التعليم، لكافة الصفوف، بنظام التعليم الهجين «التعليم عن بعد والتعليم المباشر»، ويبلغ إجمالي عدد الطلبة في المدارس الحكومية والخاصة على مستوى الدولة، مليوناً و119 ألف طالب وطالبة، ويبلغ عدد الطلبة في المدارس الحكومية 281 ألفاً و294 طالباً وطالبة، منهم 128 ألفاً و419 في أبوظبي، و29 ألفاً و436 في دبي، و42 ألفاً و608 في الشارقة، و16 ألفاً و767 في عجمان، و25 ألفاً و143 في الفجيرة، و5 آلاف و609 في أم القيوين، و33 ألفاً و312 في رأس الخيمة.

وأكدت وزارة التربية والتعليم، جاهزية نظامها التعليمي لاستئناف الدارسة بنظام «التعلم عن بعد»، بعد إجازة استمرت ثلاثة أسابيع، وقررت الوزارة، مبدئياً، أن تكون الدراسة لجميع الطلبة «عن بعد» في الأسبوعين الأولين، وتبعاً للواقع الصحي والمستجدات، سيتم اتخاذ اللازم، بما يصب في مصلحة الطلبة، وسيكون الدوام وفق الجداول المدرسية، والتوزيع الزمني السابق للفصل الدراسي الأول.

تعليم هجين

وأعلنت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، استمرار المدارس الخاصة بتقديم نموذج «التعليم الهجين» خلال الفصل الدراسي الثاني، حسب الاتفاق السابق المعمول به بين المدارس وأولياء الأمور.

وأكدت فوزية غريب الوكيل المساعد لقطاع العمليات المدرسية في وزارة التربية والتعليم، على الإعداد المسبق لاستئناف الدراسة لطلبة المدرسة الإماراتية، لتمهيد الطريق أمامهم، ومواصلة النشاط والاجتهاد، متسلحين بقيم التفاعل والتواصل والإيجابية، للمضي قدماً في تحصيلهم الدراسي.

100

ولفتت المعلا إلى أن عدداً كبيراً من مدارس دبي، لديها مساحات واسعة، تمكنها من عودة طلابها، مع الحفاظ على معايير التباعد الاجتماعي بين الطلبة داخل الصفوف الدراسية.

وأكدت جاهزية المدارس الخاصة في دبي، ومدى استعدادها لاستقبال الطلاب للفصل الدراسي الثاني، وفق تطبيق البروتوكولات الصحية والوقائية المعتمدة، وتوفير بيئة صحية وآمنة للجميع.

ويغطي البروتوكول أكثر من 100 نقطة مختصة بالإجراءات الصحية والسلامة، ومنها المحافظة على التباعد الجسدي، وفحص درجة الحرارة للطلاب، ولأعضاء هيئة التدريس والكادر الإداري.

وأوضحت أن الهيئة حريصة على تنفيذ الزيارات الميدانية يومية إلى العديد من المدارس الخاصة، خلال الفصل الدراسي الثاني، للتأكد من مدى جاهزية المدارس لاستقبال طلبتها، وتطبيقها للبروتوكول المعتمد على أرض الواقع، بالإضافة إلى التأكد من تعيين موظف خاص للصحة والسلامة في كل مدرسة خاصة، الذي بدوره يتولى متابعة حالات الطوارئ، ومراقبة تطبيق إجراءات الصحة والسلامة، وعقد التدريبات اللازمة للطلبة والكوادر التدريسية، إضافة إلى الإشراف على غرفة العزل داخل مبنى المدرسة، والتأكد من تخصيص غرف داخل العيادات المدرسية، لعزل الحالات المصابة، والحالات المشتبه في إصابتها بفيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19)، والتأكد من إتمام الطاقم الطبي في العيادة المدرسية، تدريب «كوفيد 19»، قبل الالتحاق بالمدرسة.

فحوص

وأفادت هيئة المعرفة في دبي، بأن إجراء فحص PCR إلزامي على الكوادر المدرسية والطلبة، الذين غادروا الدولة خلال عطلة بين الفصل الدراسي الأول والثاني فقط، حيث ينبغي عليهم جميعاً إجراء فحص «كوفيد 19»، قبل التحاقهم بالدراسة في الفصل الثاني، وتقديم شهادة تثبت خلوهم من الفيروس، لضمان سلامة البيئة التعليمية، وحماية أبنائنا الطلبة والطالبات، وجميع العاملين في المدارس.

وقال كريم مورسيا مدير مدرسة جيمس البرشاء الوطنية: شملت التحضيرات التي أنجزناها خلال عطلة الشتاء، تطوير العيادة المدرسية، فضلاً عن تعقيم المرافق كافة، وتطهيرها، والحرص على تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي، مرحباً بعودة الطلبة، سواء كان حضورهم شخصياً أو عبر برنامج التعليم عن بعد.

جهود

وأضاف كارل روبرتس مدير مدرسة وستمنستر دبي، أن فريق عمل المدرسة واصل جهوده خلال عطلة الشتاء، لضمان أعلى معايير السلامة والأمان، قبل عودة الطلاب المنتظرة اليوم، موضحاً أن الفصل الأول من العام الدراسي، تكلل بالنجاح، حيث قررت غالبية الأسر، إلحاق أبنائها للتعلم ضمن الحرم المدرسي، فيما سيبقى برنامج التعليم عن بعد متاحاً للراغبين بمواصلة تعليمهم من المنزل، مع ضمان تقديم تجربة تعليمية رائدة.

إيجابية

وقال جوناثان داي المدير التنفيذي لمدرسة ويس جرين الدولية في الشارقة: «نترقب بشغف، استقبال الطلاب في القسم الجديد المخصص للأطفال، الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و4 أعوام. وبينما نتجول في أرجاء مدرستنا، نشعر بالطاقة الإيجابية لدى فريق عملنا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً