محطات «مترو مسار 2020» تنال الدرجة الذهبية في ريادة التصاميم

محطات «مترو مسار 2020» تنال الدرجة الذهبية في ريادة التصاميم







كشفت هيئة الطرق والمواصلات في دبي عن مميزات محطات مترو مسار 2020، خلال جولة ميدانية امتدت من محطة جبل علي وصولاً إلى محطة إكسبو، نظمتها الهيئة لممثلي وسائل الإعلام العربية والأجنبية، وعرضت خلالها مواصفات التصاميم الداخلية والخارجية للمحطات، معلنة أن محطات مترو مسار 2020 هي الأولى في العالم، التي تحصل على الفئة الذهبية في شهادة…

ff-og-image-inserted

زيادة الطاقة الاستيعابية للقطارات بنسبة 8%

كشفت هيئة الطرق والمواصلات في دبي عن مميزات محطات مترو مسار 2020، خلال جولة ميدانية امتدت من محطة جبل علي وصولاً إلى محطة إكسبو، نظمتها الهيئة لممثلي وسائل الإعلام العربية والأجنبية، وعرضت خلالها مواصفات التصاميم الداخلية والخارجية للمحطات، معلنة أن محطات مترو مسار 2020 هي الأولى في العالم، التي تحصل على الفئة الذهبية في شهادة نظام الريادة والقيادة في تصاميم الطاقة والبيئة الخضراء، والتي تؤكد مطابقة كل المعايير المطلوبة في تشييد محطات مسار 2020، للمعايير الدولية الفائقة الجودة والصديقة للبيئة.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات في الهيئة، عبدالمحسن إبراهيم يونس، الذي رافق الإعلاميين في الجولة، إن دبي نالت شهادة (Leadership in Energy and Environmental Design)، حيث حازت المحطات الجديدة لمترو دبي، المكونة لمسار 2020، تصنيف رائد عالمياً في مجال الطاقة والتصميم البيئي لمشروعات المترو من الفئة الذهبية، وفقاً لتقييمها حسب الشروط والمعايير الفنية الدولية المختصة.

وأكد أن الهيئة أخذت بعين الاعتبار دمج مفاهيم الاستدامة في جميع جوانب تصميم محطات مسار 2020، وأعمال التنفيذ، من خلال تطبيق أفضل المبادرات الدولية والوطنية ذات الصلة.

وشرح يونس، على هامش الجولة، لـ«الإمارات اليوم»، بعض المواصفات التي على أساسها نال المشروع الشهادة العالمية، مثل استخدام وقود الديزل الحيوي في ماكينة حفر الأنفاق ومولدات الطاقة، ما أدى إلى انخفاض الانبعاثات الكربونية، وخفض الانبعاثات الكربونية في معظم محطات المترو بما يقارب 2485 طن/‏‏‏‏‏‏ سنة.

وقال إنه تم استخدام مواد لاصقة ودهانات بنسب تركيز منخفضة من المركبات العضوية المتطايرة، للحفاظ على بيئة صحية داخل المبنى، بما ينعكس إيجاباً على سلامة المستخدمين، كما أشار إلى قدرة المحطات على توفير طاقة للتدفئة والتبريد بنسبه تفوق 22%، بحسب الكود الأميركي.

وتابع أن المواصفات تضمنت، أيضاً، تركيب عدادات لمراقبة الاستهلاك لكل الأنظمة الرئيسة للمساعدة في ترشيد استخدام الطاقة، كما تم تركيب مواد عالية الانعكاس على الأسطح، كي تقلل تأثير الاحتباس الحراري، وبالتالي تقلل ارتفاع درجات الحرارة في المناطق المجاورة، مضيفاً أنه تمت إعادة تدوير 95% من مخلفات البناء.

وتضمنت الجولة الميدانية الدخول إلى غرف نظام «هيزوب»، وشرح يونس النظام الذي طبقته الهيئة، للمحافظة على مصادر الطاقة وإعادة تدويرها، للاستفادة من الطاقة الناتجة عن الاحتكاك في مكابح القطارات في تغذية الأحمال الكهربائية في مرافق مترو دبي، مثل: الإنارة، والمصاعد، ونظام التهوية.

وعرض خلال الجولة رسوماً وشروحاً عن التصاميم الخارجية لمحطات مسار 2020، والتي تحمل نمطاً معمارياً متميزاً مطوراً عن تصاميم المحطات، التي تم تنفيذها على طول خط المترو الأحمر والأخضر.

وتضم تصاميم محطات المترو أربعة أنماط مختلفة، على رأسها تصميم المحطة الأيقونة داخل موقع معرض إكسبو، والتي صممت على شكل أجنحة الطائرة لتعكس انطلاق مدينة دبي المستقبل نحو الابتكار. أما تصميم المحطة التبادلية للربط بين مسار 2020 والخط الأحمر لمترو دبي عند محطة جبل علي والمحطات العلوية على مسار 2020، فهي تصاميم مشابهة لتصميم محطات المترو الحالية، حفاظاً على هوية وشكل المحطات على شارع الشيخ زايد.

وتم تبني نمط تصميم يحاكي البساطة والحداثة ومتطلبات الاستدامة في المحطات النفقية، ومحطة مجمع دبي للاستثمار، ومحطة عقارات جميرا للغولف، وهي محطات لم تفتح بَعْدُ للخدمة، نظراً لعدم وجود مشروعات سكنية أو استثمارية بَعْدُ في المنطقة، إلا أنه روعي عند تصميمها توفير طاقة استيعابية أكبر من المحطات الموجودة حالياً في الخط الأحمر، تلبية لاحتياجات المشروعات العملاقة المتوقع تنفيذها في تلك المنطقة.

ولفت يونس إلى اختلاف الألوان في البيئة الداخلية للمحطات، وقال إنه تم اختيارها من أبرز الألوان الموجودة في البيئة الجغرافية والهوية الثقافية للإمارات، مشيراً إلى اختيار اللون الأزرق لكلٍّ من محطة جبل علي والفرجان، للتعبير عن البيئة المائية، فيما اختير اللون الخضر الذي يرمز للهواء والطبيعة في كلٍّ من محطة الحدائق، ومجمع دبي للاستثمار.

وأضاف أنه تم اختيار الألوان المستوحاة من النار لمحطة عقارات جميرا للغولف، وهي أكبر محطة مترو في شبكة مترو دبي في كل الخطوط، حيث تبلغ مساحتها 28 ألفاً و700 متر مربع.

وأجري العديد من التحسينات على التصميم الداخلي للقطارات الجديدة، لتوفير راحة أكبر للركاب، وزيادة الطاقة الاستيعابية للعربات، مع إعادة توزيع المقاعد بطريقة عرضية في الدرجة الذهبية، وطولية في الدرجة الفضية وعربة النساء والأطفال. ونتج عن التوزيع الجديد زيادة الطاقة الاستيعابية للقطارات بنسبة 8%، بحيث تزيد سعة القطار من 643 إلى 696 راكباً.


مسارات سهلة المشي في محطة إكسبو

اتسمت محطة إكسبو بوجود مسارات التفافية، منحدرة وعريضة، شبيهة بتلك الموجودة في المطارات، لتسمح بحركة أكبر عدد ممكن من الركاب بسهولة، كما تقلل تعب المشي عبر المسافات الطويلة التي تربط مرافق المحطة. كما زودت محطات إكسبو ببوابات دخول وخروج ذكية، تسمح بمرور الركاب، استناداً إلى تقنية ذكية تقرأ حجم الشخص الذي يحتاج المرور، ما يسمح ببقاء البوابة مفتوحة إلى أن يتمكن الشخص من المرور، حتى إن كان يحمل بعض الحقائب أو الأشياء، مثل عربات حمل الأطفال.

تغييرات ملموسة

أشار مدير إدارة تشغيل القطارات في مؤسسة القطارات بالهيئة، حسن المطوع، إلى تغييرات ملموسة في تصميم آليات إرشاد الركاب إلى وجهاتهم، فقال إنه تم تبني طريقة الترقيم لأرصفة المحطات، بدلاً من الأسماء، نتيجة التوسع الذي أدى إلى وجود أكثر من رصيف في الموقع والمحطة نفسيهما، مشيراً إلى أن الإعلان عن الوجهة سيتم من خلال الإعلان عن رقم الرصيف، تسهيلاً على الركاب.

15 كيلومتراً

يبلغ طول مسار مترو 2020 نحو 15 كيلومتراً، منها 11.8 كيلومتراً فوق مستوى سطح الأرض، و3.2 كيلومترات تحت مستوى سطح الأرض، ويضم سبع محطات، منها محطة تبادلية مع الخط الأحمر، ومحطة أيقونية في موقع إكسبو 2020، وثلاث محطات علوية، ومحطتان نفقيتان. ويوفر مسار 2020 تنقلاً آمناً وسهلاً لزوار معرض إكسبو، ومناطق عدة في دبي، على حد سواء.


• التصاميم الخارجية لمحطات مسار 2020 تحمل نمطاً معمارياً متميزاً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً