بريطانيا تعزز مراقبة الشاحنات عبر القنال

بريطانيا تعزز مراقبة الشاحنات عبر القنال







يتم تعزيز قدرة مراقبة الحدود في مقاطعة كنت البريطانية للتأكد من أن حركة مرور الشاحنات مع أوروبا تتدفق بسلاسة، حيث اجتمعت لوائح الوقاية من فيروس كورونا وواقع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي للتهديد بتعقيد التجارة عبر القناة. ويتم نقل كميات كبيرة من البضائع بين بريطانيا وبقية أوروبا بواسطة الشاحنات، إما على العبارات عبر القناة أو عبر نفق “يوروتانل”، وكان…




إجراءات أمنية عبر القنال في بريطانيا (أرشيف)


يتم تعزيز قدرة مراقبة الحدود في مقاطعة كنت البريطانية للتأكد من أن حركة مرور الشاحنات مع أوروبا تتدفق بسلاسة، حيث اجتمعت لوائح الوقاية من فيروس كورونا وواقع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي للتهديد بتعقيد التجارة عبر القناة.

ويتم نقل كميات كبيرة من البضائع بين بريطانيا وبقية أوروبا بواسطة الشاحنات، إما على العبارات عبر القناة أو عبر نفق “يوروتانل”، وكان قد تم الإبلاغ بالفعل عن تعطل كبير لحركة المرور هناك الشهر الماضي بعد أن أغلقت دول حدودها مع بريطانيا بعد اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا فيها.

وبرغم إنجاز هذا العمل المتراكم، لا تزال هناك مخاوف من تكرارها الآن بعد خروج بريطانيا رسميا من السوق المشتركة للاتحاد الأوروبي، مما يعني أنه ستكون هناك حاجة إلى مزيد من الضوابط والأعمال الورقية لنقل البضائع بين بريطانيا والتكتل التجارية.

وقال وزير النقل البريطاني جرانت شابس اليوم السبت إنه “تم بالفعل إقامة 20 نقطة تفتيش جديدة في نهاية الأسبوع الجاري”.

وسيتم التحقق في نقاط التفتيش مما إذا كان سائقي الشاحنات مصابين بفيروس كورونا قبل السماح لهم بدخول بريطانيا، ومن المتوقع أن تتم إضافة المزيد من النقاط في الأسابيع المقبلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً