عقار لعلاج السرطان يساعد للشفاء من كورونا

عقار لعلاج السرطان يساعد للشفاء من كورونا







أظهرت دراسة جديدة أن عقاراً يتم استخدامه لأكثر من عقد من الزمان لعلاج السرطان يمكن أن يساعد في شفاء المصابين بفيروس كورونا. العقار المسمى برالاتريكسات، هو دواء للعلاج الكيميائي تم تطويره في الأصل لعلاج الأورام اللمفاوية التي تنشأ في الغدد، ووجد باحثون صينيون أن هذا العقار يتفوق على الريمسفير، وهو الدواء الرائد المضاد للفيروسات المستخدم حاليًا …




تعبيرية


أظهرت دراسة جديدة أن عقاراً يتم استخدامه لأكثر من عقد من الزمان لعلاج السرطان يمكن أن يساعد في شفاء المصابين بفيروس كورونا.

العقار المسمى برالاتريكسات، هو دواء للعلاج الكيميائي تم تطويره في الأصل لعلاج الأورام اللمفاوية التي تنشأ في الغدد، ووجد باحثون صينيون أن هذا العقار يتفوق على الريمسفير، وهو الدواء الرائد المضاد للفيروسات المستخدم حاليًا لعلاج مرضى كورونا.

وتمت الموافقة على عقار برالاتريكسات من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في عام 2009 لعلاج المرضى الذين يعانون من الأورام اللمفاوية على الرغم من سميته، وتشمل التأثيرات الضارة للبرالاتريكسات، التعب والغثيان والتهاب الغشاء المخاطي وتقرح الأغشية المخاطية المبطنة للجهاز الهضمي.

ومع ذلك، فإن إعادة استخدام البرالاتريكسات بطريقة تقضي على آثاره الجانبية تظهر احتمالية كبيرة لعلاج مرضى كورونا وفقًا للباحثين.

ويقول مؤلفو الدراسة، بقيادة الدكتور هايبينغ تشانغ في معاهد شنتشن للتكنولوجيا المتقدمة في الصين “إن تحديد الأدوية الفعالة التي يمكن أن تعالج كورونا أمر هام وعاجل، وخاصة الأدوية المعتمدة التي يمكن اختبارها على الفور في التجارب السريرية. واكتشفت دراستنا أن البرالاتريكسات قادر على منع تكرار فيروس كورونا بشكل فعال، مع نشاط مثبط أقوى من الريديزفير في نفس الظروف التجريبية”.

وبعد تفشي فيروس كورونا على مستوى العالم، استوحى الباحثون فكرة إعادة استخدام الأدوية الحالية التي تم تطويرها في الأصل لعلاج حالات مرضية أخرى، ويمكن للذكاء الاصطناعي أن يساعد في تحديد مثل هذه الأدوية، من خلال محاكاة كيفية تفاعل الأدوية المختلفة مع الفيروس.

وللمساعدة في الفحص الافتراضي للأدوية الموجودة، قام تشانغ وزملاؤه بدمج تقنيات حسابية متعددة تحاكي تفاعلات الفيروس مع الأدوية، واستخدموا هذا النهج الهجين لفحص 1906 من العقاقير الموجودة لمعرفة قدرتها المحتملة على منع تكاثر فيروس كورونا، عن طريق استهداف بروتين RdRP الذي يعد بروتينًا أساسيًا مشفرًا في جينومات جميع الفيروسات المحتوية على RNA مثل فيروس كورونا الحالي.

وحدد نهج الفحص الجديد 4 عقاقير واعدة، تم اختبارها بعد ذلك ضد فيروس كورونا، ونجح اثنان من هذه الأدوية وهما: البرالاتريكسات والأزيثروميسين في منع تكاثر الفيروس.

وأظهرت المزيد من التجارب المعملية أن البرالاتريكسات يثبط بشدة تكاثر الفيروس بشكل أكبر من الريمديسفير، مما يشير إلى أنه من المحتمل إعادة استخدام لعلاج مرضى كورونا، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً