أبرز الصور المؤثرة خلال عام 2020

أبرز الصور المؤثرة خلال عام 2020







مضى العام 2020 وخلف وراءه العديد من الأحداث الإنسانية والمؤثرة، والتي تفاعل معها الكثيرون حول العالم الكل بطريقته.

مضى العام 2020 وخلف وراءه العديد من الأحداث الإنسانية والمؤثرة، والتي تفاعل معها الكثيرون حول العالم الكل بطريقته.

في هذا التقرير نلقي الضوء على بعض أبرز الصورة المؤثرة التي أدمعت لها عدسات الكاميرات قبل أعين المصورين:

خلو صحن الطواف بالحرم المكي

alignnone size-full wp-image-1645634

تداول صورة مؤثرة في مارس الماضي تظهر صحن الطواف بالمسجد الحرام خالياً من الطائفين والمصلين، بعد إغلاقه للتعقيم، ضمن الإجراءات الاحترازية المتخذة للحد من انتشار فيروس “كورونا” المستجد.

ولي العهد أثناء دفن الأمير طلال بن سعود

alignnone size-full wp-image-1645642

صورة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان، أثناء تشييع جثمان الأمير طلال بن سعود، ويبدو عليه التأثر الشديد، حيث كان يحاول أن يتماسك ويغالب دموعه حزناً على الفقيد الذي دفن بمقبرة العود بالرياض في شهر فبراير.

مختطفو الدمام يلتقون بأسرهم لأول مرة في فبراير الماضي

alignnone size-full wp-image-1645638

شهد لحظات مؤثرة للقاء 3 شبان سعوديين بأسرهم لأول مرة؛ في القضية التي عرفت بقضية “خاطفة الدمام”. حيث أظهرت الصور لحظات التقاء الشبان موسى الخنيزي، ونايف القرادي، ويوسف العماري بأسرهم بعد ما أوضحت نتائج فحص الحمض النووي حقيقة نسبهم.

وزير الإسكان من أمام قبر نجله

alignnone size-full wp-image-1645639

صورة لوزير الإسكان، ماجد الحقيل ويبدو عليه الحزن والتأثر الشديد وهو يجلس أمام قبر نجله “مهند” الذي توفي في مايو الماضي إثر نوبة قلبية.

عامل يبكي ويدعو أمام مدخل جامع مغلق

alignnone size-full wp-image-1645640

صورة مؤثرة لعامل يجلس أمام مدخل أحد الجوامع بالرياض، بعد قرار تعليق صلاة الجماعة في المساجد ضمن الإجراءات الوقائية من تفشي “كورونا”.

أم تمسح دموع ابنها الأسير المحرر

alignnone size-full wp-image-1645632

رصدت عدسات المصورين في أكتوبر الماضي لحظات مؤثرة عند استقبال عدد من الأهالي لأبنائهم الأسرى العائدين من اليمن، بقاعدة الملك سلمان الجوية بالرياض، ومن أبرز الصور كانت لقطة لأم تمسح دموع الفرح من وجه ابنها.

طبيب أمريكي يحتضن مسناً مصاباً بـ”كورونا”

alignnone size-full wp-image-1645637

وعالمياً.. هذه بعض اللقطات المؤثرة التي رصدتها عدسات المصورين، لبعض أبرز اللحظات والأحداث التي مر بها العالم خلال العام الماضي: التقطت في يناير، وذكر الطبيب الذي لم يكن يعلم بأن أحد المصورين التقط له هذه الصورة، أنه مرّ بجانب المسن الذي كان بقسم العناية المركزة، وانتبه إلى أنه كان في حالة بكاء، الأمر الذي دفعه لاحتضانه لمواساته والتخفيف عنه.

ممرضة صينية وطفلها الرضيع

alignnone size-full wp-image-1645636

صورة التقطت بالصدفة في الصين في فبراير الماضي، وحظيت بتداول واسع بعد تبين وجود قصة مؤثرة لها، حيث تُظهر ممرضة تجلس على جانب طريق وهي تتناول الطعام، فيما يجلس على مسافة منها زوجها وطفلها الرضيع، وكانت هذه أول مرة تلتقي بهما بعد شهر كامل بسبب عملها في مستشفى لعلاج مصابي “كورونا”، ولم تتمكن من الاقتراب أكثر منهما حفاظاً على سلامتهما.

لحظات قبل انفجار بيروت

alignnone size-full wp-image-1645635

صورة تكشف عن بطولة 3 رجال من رجال الإطفاء اللبنانيين يحاولون فتح باب المستودع رقم 12 بمرفأ بيروت والذي كان يحوي 2750 طنا من نترات الأمونيوم لمنع ألسنة اللهب من الوصول إليه، غير أن الانفجار وقع حيث توفوا جميعهم إلى جانب أكثر من 150 شخصا آخرين، ونحو 5 آلاف جريح.

كلاب تحرس جثمان يمني

alignnone size-full wp-image-1645631

صورة مؤثرة لمشرد يمني يدعى “إسماعيل محمد هادي”؛ توفي في أكتوبر؛ أثناء نومه في أحد شوارع إب، بينما ترابط كلاب كان يعتني بها بجوار جثمانه، وكأنها تحرسه لحين وصول مرتادي السوق للاهتمام به.

“أيلا” تتمسك بالحياة

alignnone size-full wp-image-1645633

لحظات عصيبة ومفرحة في آن واحد، بعد تمكن رجال الإنقاذ من الوصول إلى الطفلة “أيلا” ذات الأربع سنوات تحت الأنقاض التي خلفها زلزال الذي ضرب أزمير في نوفمبر الماضي، حيث بقيت “أيلا” لأكثر من 90 ساعة على هذه الحال قبل إنقاذها.

مسعف يحتضن طفلة

alignnone size-full wp-image-1645643

صورة لمسعف لبناني يحتضن طفلة صغيرة داخل سيارة إسعاف، وذلك أثناء نقل جثماني والديها اللذين توفيا في حادِث مروري وقع في ديسمبر؛ فيما نجت الطفلة “جودي” ذات العامين.

أطفال بجوار جثمان أمهم ضحية وحشية الحوثيين

alignnone size-full wp-image-1645641

جرى تداول صور مؤثرة لأطفال يمنيين إلى جوار جثمان والدتهم التي اغتالها مسلحون حوثيون بمحافظة إب، ووقعت الحادثة في ديسمبر 2020 بعد أن اقتحم المسلحون منزل القتيلة بحثاً عن زوجها، وعندما لم يجدوه اعتدوا على ‏زوجته وأطفاله بوحشية أدت إلى وفاة الأم “أحلام العشاري” أمام أطفالها‎.‎

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً