الأسواق المحلية تظهر صموداً أمام «كورونا» في 2020

الأسواق المحلية تظهر صموداً أمام «كورونا» في 2020







أظهرت أسواق الأسهم المحلية صموداً نسبياً خلال عام 2020، في ظل التحديات التي فرضتها جائحة «كوفيد 19» على معظم الأسواق المالية حول العالم.

أظهرت أسواق الأسهم المحلية صموداً نسبياً خلال عام 2020، في ظل التحديات التي فرضتها جائحة «كوفيد 19» على معظم الأسواق المالية حول العالم.

وساهمت حزم التحفيز الحكومية الشاملة، ومبادرات الأفراد والشركات منذ بداية الجائحة، في الحد من تأثير الضغوط على الأسهم، وتراجع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة طفيفة 0.6% بمقدار 31 نقطة من 5075.77 نقطة إلى 5045 نقطة متأثراً بضغوط من أسهم البنوك، فيما هبط مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 9.87% فاقداً 273 نقطة ليغلق عند 2492 نقطة من 2764.86 نقطة في 2019 بضغط من أسهم البنوك والعقار.

ورغم إغلاقات السوقين في المنطقة الحمراء بنهاية 2020، فإن مؤشر سوق دبي نجح في الصعود من أدنى مستوى له خلال العام في مطلع أبريل الماضي عند 1682.08 نقطة، بينما ارتفع سوق أبوظبي بنسبة تزيد على 50% من أدنى مستوى له في مارس.

واستقطبت الأسهم خلال عام 2020 سيولة 137.89 مليار درهم منها 65.11 ملياراً في دبي و72.78 ملياراً في أبوظبي، وجرى تداول 87.2 مليار سهم، منها 65.15 ملياراً في دبي و22.04 ملياراً في أبوظبي بإجمالي صفقات 1.5 مليون.

ودفع سوق دبي للتراجع انخفاض قطاع البنوك 17.45% بفعل هبوط «دبي الإسلامي» 16.3%، و«الإمارات دبي الوطني» 20.7%، وتراجع قطاع العقارات 8.2% مع انخفاض «إعمار العقارية» 12.2% و«أرابتك القابضة» 58.9% مع العلم أن السهم تم إيقافه من قبل إدارة السوق في نهاية سبتمبر الماضي، وذلك بعد اعتماد العمومية قرار عدم استمرارية النشاط ومن ثم تصفيتها.

وانخفضت أسهم «ديار» 25.07% و«إعمار للتطوير» 29.85% في مقابل ارتفاع «داماك» 74.97% و«الاتحاد العقارية» 2.56%، فيما ارتفع قطاع الاستثمار 5.8% مع ارتفاع «دبي للاستثمار» 11.54%، وفي المقابل تراجع «سوق دبي المالي» 4.12% و«شعاع كابيتال» 21.4%، وارتفع أيضاً قطاع التأمين مع نمو «سلامة» بنسبة 41% و«دار التكافل» 80.9% و«تكافل الإمارات» 22.14%.

وتصدر «إعمار العقارية» النشاط مستقطباً 11 مليار درهم، تلاه «الإمارات دبي الوطني» 10.98 مليارات درهم، ثم «دبي الإسلامي» 7.68 مليارات درهم، وحقق «غلفا للاستثمارات العامة» أكبر ارتفاع بنسبة 208.08%، فيما تصدر التراجعات سهم «أرابتك القابضة» 58.91%.

سوق أبوظبي

وتأثر مؤشر سوق أبوظبي خلال 2020 بتراجع قطاع البنوك بنسبة 15.3% بعد هبوط «أبوظبي الأول» 13% و«أبوظبي الإسلامي» 12.8% و«أبوظبي التجاري» 21.7%.

في المقابل ارتفعت المؤشرات القطاعية الأخرى، حيث زاد مؤشر قطاع العقارات 43.51% بدعم نمو «الدار العقارية» 45.83% و«رأس الخيمة العقارية» 10.34%، وزاد قطاع الاستثمار 125.47% مع صعود «العالمية القابضة» 577.42% تزامناً مع الارتفاع اللافت في أرباحها، وصعود أيضاً «الواحة كابيتال» 20% فيما تراجع «إشراق للاستثمار» 1.55%.

وصعد قطاع الاتصالات 3.3% نتيجة صعود سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها.

وارتفع قطاع الطاقة 10% مع ارتفاع «أدنوك للتوزيع» 26.69%، وسهم «طاقة» 176.39% تزامناً مع إعلان الاندماج مع مؤسسة أبوظبي للطاقة لتصبح بذلك أكبر شركة مساهمة عامة مدرجة في الأسواق المحلية من حيث القيمة السوقية. فيما هبط «دانة غاز» بنسبة 25.55%.

وتصدر «أبوظبي الأول» النشاط مستقطباً 16.3 مليار درهم، تلاه «الدار العقارية» 12.15 مليار درهم، ثم «العالمية القابضة» 9.9 مليارات درهم، وحقق «العالمية القابضة» أكبر ارتفاع بنسبة 577.42%، فيما تصدر التراجعات سهم «بنك الاستثمار» 50.5%.

مكاسب قياسية

وسجلت القيمة الإجمالية لأسهم الشركات المتداولة في أسواق الأسهم المحلية مكاسب سوقية قياسية بلغت نحو 291 مليار درهم خلال النصف الثاني من العام 2020 مدفوعة بسيطرة حالة التفاؤل على معنويات المستثمرين بسبب عودة الحياة لطبيعتها والأنشطة التجارية بعد فترة من الإغلاق بسبب الإجراءات الاحترازية ضد تفشي «كوفيد 19»، وصعد سوق دبي 20.7% وزاد سوق أبوظبي 18%.

وخلال النصف الأول من عام 2020، تكبدت الأسواق خسائر سوقية 118.2 مليار درهم منها 36.96 مليار درهم في أبوظبي، فيما خسرت سوق دبي 81.24 مليار درهم.

وتراجع سوق أبوظبي بنسبة 15.5% تعادل 789.98 نقطة خلال الأشهر الستة الأول من العام إلى 4285.79 نقطة مقارنة بـنحو 5075.77 نقطة نهاية 2019. وهبط سوق دبي بنسبة 25.3% فاقداً 699.58 نقطة، إلى 2065.28 نقطة بنهاية يونيو الماضي، مقابل 2764.86 نقطة بنهاية ديسمبر 2019.

وارتفع سوق دبي 20.8% خلال النصف الثاني من عام 2020 إلى 2491.97 نقطة من 2065.28 نقطة بنهاية يونيو الماضي مضيفاً 426.7 نقطة، وارتفع سوق أبوظبي بمكاسب 18.01% بما يعادل 769.99 نقطة ليقفز من 4275.32 نقطة بنهاية يونيو إلى 5045.31 نقطة بنهاية ديسمبر 2020.

واستقطبت الأسهم سيولة 87.32 مليار درهم خلال النصف الثاني من العام الماضي منها 34.68 ملياراً في دبي و52.64 ملياراً في أبوظبي، وجرى تداول 50.35 مليار سهم، منها 35.33 ملياراً في دبي و15.016 ملياراً في أبوظبي بإجمالي صفقات 790.14 ألفاً.

وزادت القيمة السوقية لأسواق الأسهم في أبوظبي ودبي، بنحو 290.86 مليار درهم كمحصلة لارتفاع القيمة السوقية لأسهم أبوظبي بنحو 243.8 مليار درهم إلى 728.2 مليار درهم بنهاية ديسمبر الماضي مقابل 484.4 مليار درهم بنهاية يونيو الماضي، وارتفاع القيمة السوقية لأسهم دبي بنحو 47 مليار درهم إلى 340 مليار درهم.

سوق دبي

وعزز صعود سوق دبي ارتفاع قطاع البنوك 16.2% بدعم نمو «دبي الإسلامي» 19.4% و«مصرف عجمان» 30% و«دبي التجاري» 15.4% و«الإمارات دبي الوطني» 16.25% و«مصرف السلام – البحرين» 10.7% و«الإثمار القابضة» 94.6%، وارتفع قطاع الاستثمار 22.01% مع ارتفاع «دبي للاستثمار» 25% و«سوق دبي المالي» 12.8% و«غلفا للاستثمارات العامة» 38.3% و«شعاع كابيتال» 26.4%، وارتفع قطاع العقارات 28.82% مع نمو «داماك العقارية» بنسبة 91.5% و«إعمار للتطوير» 30.3% و«إعمار مولز» 29.8% و«إعمار العقارية» 26.52%، وارتفع قطاع الاتصالات 13.2% وارتفع «الإمارات للاتصالات المتكاملة – دو» بالنسبة ذاتها، وزاد قطاع الخدمات 16.62% مع ارتفاع «الشركة الوطنية للتبريد – تبريد» 37.3%، وارتفع قطاع التأمين 36.64% مع ارتفاع «دبي الإسلامية للتأمين – أمان» 145.24% و«الإسلامية العربية للتأمين – سلامة» 67.52% و«دار التكافل» 50.6% و«تكافل الإمارات» 19.4%، فيما هبط قطاع السلع 24.68% مع انخفاض «دي إكس بي» 29.9%.

وتصدر «الإمارات دبي الوطني» النشاط مستقطباً 6.08 مليارات درهم، تلاه «إعمار العقارية» 5.55 مليارات درهم، ثم «دبي الإسلامي» 2.96 مليار درهم، وحقق «الإمارات للمرطبات» أكبر ارتفاع بنسبة 111.52%، فيما تصدر التراجعات سهم «دي إكس بي» 29.92%. ومال المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار 905.02 ملايين درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو البيع.

سوق أبوظبي

دعم صعود سوق أبوظبي ارتفاع قطاع العقارات 69.7% بدعم نمو «الدار العقارية» 72.13%، وارتفع قطاع البنوك 16.84% مع ارتفاع «أبوظبي الأول» 16.8% و«مصرف أبوظبي الإسلامي» 26.01% و«مصرف الشارقة الإسلامي» 24.25%، وارتفع قطاع الاتصالات 1.44% مع نمو «اتصالات» بالنسبة ذاتها، وارتفع قطاع الطاقة 31.1% وارتفع «بترول أبوظبي الوطنية للتوزيع – أدنوك للتوزيع» 26.7% و«دانة غاز» 11.4% و«أبوظبي الوطنية للطاقة – طاقة» 110.2%.

وارتفع قطاع الصناعة 24.4% مع ارتفاع «أركان لمواد البناء» 123.35% و«أسمنت الخليج» 133.06%، وزاد قطاع الخدمات والاستثمار 44.62% مع نمو «العالمية القابضة» 41.9%، وارتفع «إشراق للاستثمار» 44.5% و«الواحة كابيتال» 79.1%.

تصدر «أبوظبي الأول» النشاط مستقطباً 11.68 مليار درهم، تلاه «الدار العقارية» 9.36 مليار درهم، ثم «العالمية القابضة» 8.63 مليارات درهم، وحقق «أسمنت الخليج» أكبر ارتفاع بنسبة 133.06%، فيما تصدر التراجعات سهم «الشارقة للتأمين» 25.7% و«بنك الاستثمار» 15.09%.

ومال المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار 371.94 مليار درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو البيع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً