مرشح لقيادة حزب ميركل: تعامل بايدن مع الصين لن يبتعد كثيراً عن ترامب

مرشح لقيادة حزب ميركل: تعامل بايدن مع الصين لن يبتعد كثيراً عن ترامب







قال المرشح لرئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي، حزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، فريدريش ميرتس، إن توضيح العلاقة مع الصين، هو أهم قضية في التعاون عبر الأطلسي في عهد الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن. وقال ميرتس في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية في برلين إن الولايات المتحدة في عهد بايدن لن تبتعد كثيراً عن خط الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، وأضاف “سيكون …




السياسي الألماني فريدريش ميرتس (أرشيف)


قال المرشح لرئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي، حزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، فريدريش ميرتس، إن توضيح العلاقة مع الصين، هو أهم قضية في التعاون عبر الأطلسي في عهد الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن.

وقال ميرتس في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية في برلين إن الولايات المتحدة في عهد بايدن لن تبتعد كثيراً عن خط الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، وأضاف “سيكون التعامل أكثر اعتدالاً في اللهجة، لكن سيظل بنفس الصعوبة من ناحية المضمون، وعلينا نحن الأوربيون أن نسأل أنفسنا ما موقفنا من هذه القضايا حقا؟ وعلى وجه الخصوص، ماذا تريد ألمانيا؟”.

وأضاف ميرتس “لا أريد أن نرى أنفسنا في موقف يتعين علينا أن نختار فيه بين أمريكا والصين”.

وقال ميرتس: “هذا هو الوقت المناسب لقرارات استراتيجية كبرى حقا”، مضيفا أن اللهجة بين أمريكا وأوروبا ستعود إلى طبيعتها مع بايدن، وقال: “رغم ذلك سيحمي الأمريكيون والأوروبيون مصالحهم. وهي ليست الشيء نفسه في كل الأحوال”.

يُذكر أن ميرتس شغل بين 2009 و 2019 منصب رئيس جمعية “جسر الأطلسي” لتعزيز العلاقات عبر الأطلسي.

ويعتزم ميرتس المنافسة على منصب رئيس الحزب المسيحي الديمقراطي خلفاً لوزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب-كارنباور في المؤتمر العام للحزب، عبر الإنترنت، في 16 يناير (كانون الثاني) الجاري.

ويتنافس على هذا المنصب أيضا رئيس حكومة ولاية شمال الراين-ويستفاليا أرمين لاشيت، وخبير الشؤون الخارجية نوربرت روتغن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً