أول تعليق لشركة “جي 42 للرعاية الصحية” على إعلان اعتماد لقاح شركة “سينوفارم”

أول تعليق لشركة “جي 42 للرعاية الصحية” على إعلان اعتماد لقاح شركة “سينوفارم”







أعربت شركة “جي 42 للرعاية الصحية” عن فخرها بمنح الترخيص التجاري للقاح شريكها الاستراتيجي “سينوفارم” كأول لقاح تم اعتماده في الصين، والتي تعد السوق الأكبر في العالم. ونوهت الشركة – في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الخميس – إلى أنه تم تسجيل اللقاح نفسه من قبل وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات رسمياً بتاريخ 9 ديسمبر (كانون…




صورة تعبيرية (أرشيف)


أعربت شركة “جي 42 للرعاية الصحية” عن فخرها بمنح الترخيص التجاري للقاح شريكها الاستراتيجي “سينوفارم” كأول لقاح تم اعتماده في الصين، والتي تعد السوق الأكبر في العالم.

ونوهت الشركة – في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الخميس – إلى أنه تم تسجيل اللقاح نفسه من قبل وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات رسمياً بتاريخ 9 ديسمبر (كانون الأول) الجاري بناءً على التحليل الأولي لشركة سينوفارم الذي أظهر فعالية بنسبة 86% في الوقاية من وباء “كوفيد-19” خلال مرحلة التجارب الثالثة على المتطوعين، مشيرة إلى أن الموافقة استندتاليوم إلى النتائج الأولية والمحدّثة لشركة سينوفارم التي تم تقديمها في الصين، والتي أظهرت فعالية بنسبة 79.34%.
وأوضحت الشركة أن الاختلاف في نسبة الفعالية ضمن تقريرَي التحليلين الأولين يرجع إلى عاملين أساسيين، هما الفترة الزمنية وتعريف الحالة المرضية لـ “كوفيد -19”.
وأشارت شركة “جي 42 للرعاية الصحية” إلى أنه “تم تقديم التحليل في الإمارات في بداية شهر ديسمبر، وكان مستنداً إلى تعريف الحالة الخاص بإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، في حين تم تقديم التحليل في الصين بنهاية شهر ديسمبر حيث كان مستنداً إلى تعريف الحالة الخاص بالمركز الصيني لتقييم الأدوية، ويقوم المركز الصيني لتقييم الأدوية بتعريف حالة كوفيد-19 وفق شروط أكثر صرامة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، وكلا التقريرين أفضى إلى نتائج صحيحة وعلى نفس درجة المصداقية”.
وذكرت الشركة أن “الأهم من ذلك أن النتائج الأساسية للتحليلين الأوليين هي نتائج ثابتة، كما سجل الإقلاب المصلي معدل 99% من الأجسام المضادة المعادلة، و100% كمعدل وقاية من الحالات المتوسطة والشديدة من المرض، وحقق اللقاح معدلات أمان عالية خلال التجارب العالمية واسعة النطاق وفي برامج استخدامات الطوارئ، وعقب الحصول على الموافقات التنظيمية، نعمل حالياً مع زملائنا في سينوفارم، وفي الدول الأخرى التي تجري فيها التجارب لنشر النتائج المفصلة في المجلات المحكمة محلياً ودولياً”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً