خليفة الحمادي: تمديد تعاقدي مع الجزيرة «رد جميل»

خليفة الحمادي: تمديد تعاقدي مع الجزيرة «رد جميل»







يعتبر الدولي خليفة الحمادي مدافع الجزيرة، صمام أمان فريقه، قياساً بالمستويات المتميزة التي ظل يقدمها، منذ أن ترقى للفريق الأول في سن الـ 19، ليصبح واحداً من أصغر المدافعين سناً، وأفضلهم، الأمر الذي قاده إلى التشكيلة الأساسية للمنتخب الوطني. وقبل أيام قلائل، مدد «الحمادي» تعاقده مع فخر أبوظبي، حتى 2025، ليغلق الباب أمام الجميع، لا سيما…

يعتبر الدولي خليفة الحمادي مدافع الجزيرة، صمام أمان فريقه، قياساً بالمستويات المتميزة التي ظل يقدمها، منذ أن ترقى للفريق الأول في سن الـ 19، ليصبح واحداً من أصغر المدافعين سناً، وأفضلهم، الأمر الذي قاده إلى التشكيلة الأساسية للمنتخب الوطني. وقبل أيام قلائل، مدد «الحمادي» تعاقده مع فخر أبوظبي، حتى 2025، ليغلق الباب أمام الجميع، لا سيما أن التمديد كان خطوة مهمة في مسيرته، وكانت مدخلاً أيضاً للحوار الذي أجراه مع «البيان الرياضي».

لماذا مددت عقدك مع النادي مؤخراً حتى 2025؟

فضلت تمديد تعاقدي، من باب رد الجميل لنادي الجزيرة، لأنه بيتي الأول، الذي قدم لي الكثير، وأريد أن أدافع عن قميصه بكل ما أستطيع من قوة، خلال السنوات المقبلة، ودون شك، أنا سعيد وفخور بهذه الخطوة، التي منحتني الاستقرار، وأرجو أن تنعكس على مستواي في الفترة المقبلة، لأقدم أفضل المستويات، مع زملائي اللاعبين.

الاحترافما صحة الأنباء التي تحدثت عن احترافك في الخارج قريباً، وهل لتمديد العقد علاقة بهذا الموضوع؟

لا أعلم مدى صحة هذه الأخبار، أنا الآن لاعب نادي الجزيرة، وتحت أمر ورهن إدارة النادي، والتي بدورها سترى وستختار ما هو الأفضل لي، سواء بالاستمرار مع الفريق أو الاحتراف خارجياً، عندما يأتي الوقت المناسب.

هل الاحتراف الخارجي يمثل هدفاً لك، وأي دوري تتمنى الاحتراف به؟

دون شك، الاحتراف الخارجي هاجس أي لاعب، في حال يسعى لتطوير قدراته، وخوض تجربة جديدة، فيها الكثير من التحدي، حال كان العرض جدياً، ويخدم مصلحة اللاعب والنادي، وعلى المستوى الشخصي، أتمنى الاحتراف في أحدى الدوريات الخمس الكبرى المعروفة، لأنها تساعد في تطوير المستوى.

تنقل المراكز

نشاهدك في متوسط الدفاع، وأحياناً الظهير الأيمن، فهل يزعجك هذا التنقل في المراكز؟

هدفي دائماً خدمة نادي الجزيرة، والدفاع عن شعاره في كل المباريات، بغض النظر عن المركز الذي يضعني فيه المدرب، إذا كان المدرب يرى إشراكي في الظهير الأيمن، أو متوسط الدفاع، حسب حاجته لخدماتي، لأنه صاحب القرار، وأنا كلاعب، أنفذ التوجيهات، وألتزم بقرار المدرب، مع اجتهادي لتقديم الأفضل في المركز الذي يضعني فيه.

ما سر تميز أداء الجزيرة في الموسم الحالي، من حيث الأداء والنتائج؟

هنالك عدد من الأسباب التي قادت إلى نجاحنا في الموسم الحالي، وأتمنى أن يستمر خلال الفترة المقبلة، مع التأكيد على أن هدفنا دائماً، أن نقدم الأفضل من مباراة إلى أخرى، وفي رأيي أن أهم أسباب نجاحنا، أسلوب الكرة الشاملة الذي يعتمد على جماعية الأداء، بالإضافة على توفر الأدوات التي ساعدت المدرب كايزر على طريقة لعبه، بوجود مجموعة من العناصر المتميزة، مع الدور الكبير الذي يلعبه المدرب في اختيار الأسلوب الذي يتناسب مع إمكانات الفريق ووضعه، والواضح بصمة المدرب في أسلوب لعبنا.

هل أنتم قادرون على التتويج بلقب الدوري، ولماذا التخوف من الحديث عن المنافسة على اللقب؟

أي لاعب ارتدى شعار فخر أبوظبي، يعني أنه مجبر على المنافسة، ولكن نحن سنجتهد لتحقيق تطلعات الإدارة، وبإذن الله، سوف نصل للهدف المطلوب هذا الموسم.

جميل تين كات

بمن يدين خليفة الحمادي لنجاحه في الملاعب؟

يبقى الفضل لله سبحانه وتعالى أولاً وأبداً، على ما وصلت إليه.. وللمدرب تين كات ثانياً، برغم أنه قد أجاب عن سؤال مشابه، أنه لا فضل له في هذا الأمر، وأن مستواي هو من فرض عليه إشراكي ومنحي الفرصة الأولى في بطولة كأس العالم للأندية، ما أكسبني الثقة والدافع حتى أواصل بمستوى أفضل، وأكون على قدر الثقة، إضافة إلى أن الجزيرة نادٍ كبير، لديه مجموعة متميزة من اللاعبين، اللعب معها يسهم في تطور مستوى أي لاعب، ويقوده للنجاح إذا عمل بجد واجتهاد.

ما طموحك في كرة القدم؟

الطموحات كثيرة في كرة القدم، وبالتأكيد كل لاعب لديه أهداف يريد تحقيقها خلال مسيرته في الملاعب، شخصياً، طموحي الصعود لكأس العالم، وتحقيق بطولة قارية مع المنتخب الوطني، ومثلها مع فخر أبوظبي.

مهاجم مرعب

من المهاجم الذي يرهقك في المباريات، وتعمل له حساباً؟

هناك العديد من المهاجمين المميزين في دورينا، الذين يجب اللعب أمامهم بحذر ويقظة، وإن كان ذلك مطلوباً من المدافع بشكل مستمر في كل المباريات، وأمام جميع المهاجمين، لأن احترام المنافس مهم للغاية في تحقيق النتائج الإيجابية، ولكن يبقى إيقاف خطورة مبخوت، هو المقياس الحقيقي لأي مدافع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً