حميد النعيمي: جامعاتنا تضاهي نظيراتها العالمية

حميد النعيمي: جامعاتنا تضاهي نظيراتها العالمية







أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان أن قيادة دولة الإمارات على كل المستويات السياسية والتعليمية والطبية لن تألو جهداً في تسهيل إجراءات الخريجين من الطلاب المواطنين من الجامعات المحلية، للالتحاق بأفضل الجامعات العالمية، لاستكمال دراساتهم العليا، ما يؤهلهم لتبوؤ مراكز قيادية، تسهم في خدمة الوطن.

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان أن قيادة دولة الإمارات على كل المستويات السياسية والتعليمية والطبية لن تألو جهداً في تسهيل إجراءات الخريجين من الطلاب المواطنين من الجامعات المحلية، للالتحاق بأفضل الجامعات العالمية، لاستكمال دراساتهم العليا، ما يؤهلهم لتبوؤ مراكز قيادية، تسهم في خدمة الوطن.

جاء ذلك خلال لقاء سموه بديوان الحاكم، أمس، الطلاب المواطنين من خريجي جامعة الخليج الطبية في عجمان، والبالغ عددهم 32 خريجاً وخريجة، بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان.

وثمن سموه ما حققه هؤلاء الخريجون من نجاح وتفوق بهذا الإنجاز الأكاديمي العلمي الطبي من جامعة الخليج الطبية، مطالباً الخريجين بالاستفادة مما تقدمه الدولة من خدمات تعليمية وصحية خصوصاً أن الجامعات والكليات المنتشرة في ربوع الوطن تضاهي في برامجها ومناهجها ودراستها وهيئاتها التدريسية الجامعات الأخرى في العالم.

وأشاد سموه بهذه المناسبة بالقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، لما يولونه من اهتمام كبير لتوفير الاحتياجات الأساسية كافة لبناء المواطن القادر على خدمة وطنه، ولدعمهم المتواصل ومباركتهم لكل مبادرة وخطة استراتيجية، تخدم تطوير التعليم العالي في الإمارات.

وأعرب صاحب السمو حاكم عجمان عن سعادته واعتزازه وفخره بأبنائه الخريجين من المواطنين، وقال سموه: إن الدور الريادي الذي تؤديه مؤسسات الدولة التعليمية والصحية الحكومية والخاصة والمستشفيات يأتي بهدف خدمة الطلبة الدارسين والمتدربين، وإتاحة الفرص أمامهم حتى يتسنى لهم اكتساب الخبرات العملية من واقع الممارسة الميدانية لمهنة الطب في مستشفيات الدولة، مؤكداً أنه على استعداد وبالتنسيق مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع لدعم وابتعاث من يرغب منهم لاستكمال دراسته العليا إلى الخارج.

من جانبه أكد معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، الذي حضر اللقاء أن القيادة الرشيدة في دولة الإمارات لا تدخر جهداً لخدمة الشباب من الجنسين لتعليمهم وتأهيلهم وحصولهم على أعلى الدرجات العلمية والطبية، من خلال تقديم الحوافز وتشجيع هؤلاء الشباب لاستكمال دراساتهم العليا بعد التخرج في الجامعات المحلية وابتعاثهم للجامعات المتخصصة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً