مجلس النواب اليمني يدعو لاتخاذ إجراءات رادعة بحق الميليشيات الحوثية

مجلس النواب اليمني يدعو لاتخاذ إجراءات رادعة بحق الميليشيات الحوثية







دعا مجلس النواب اليمني كافة الهيئات والمنظمات الدولية، إلى تحمل مسؤوليتها بإدانة العمل الاجرامي الجبان الذي استهدف، الأربعاء ، رئيس واعضاء الحكومة وجموع المستقبلين والمسافرين في مطار عدن مطالباً بمعاقبة مرتكبيه. وأشارت هيئة رئاسة مجلس النواب في بيان إلى أنها تابعت العمل الارهابي الجبان الذي استهدف رئيس واعضاء الحكومة وجموع المستقبلين والمسافرين في مطار عدن ،الأربعاء، من…




اجتماع لمجلس النواب اليمني (أرشيف)


دعا مجلس النواب اليمني كافة الهيئات والمنظمات الدولية، إلى تحمل مسؤوليتها بإدانة العمل الاجرامي الجبان الذي استهدف، الأربعاء ، رئيس واعضاء الحكومة وجموع المستقبلين والمسافرين في مطار عدن مطالباً بمعاقبة مرتكبيه.

وأشارت هيئة رئاسة مجلس النواب في بيان إلى أنها تابعت العمل الارهابي الجبان الذي استهدف رئيس واعضاء الحكومة وجموع المستقبلين والمسافرين في مطار عدن ،الأربعاء، من قبل الميليشيا الإجرامية الحوثية ذراع ملالي إيران ومشروعهم البغيض، بحسب ما ذكر موقع “سبتمبرنت” الإخباري اليمني.

وقال البيان إن “هيئة رئاسة مجلس النواب إذ تدين بشدة هذه الجريمة الوحشية والدموية التي تمارسها تلك العصابة وتتفنن في استخدامها لقتل الأبرياء والآمنين والركع السجود والمسافرين في المطارات، وتعتبر تلك الجريمة الغير مسبوقة ضد منشآت الطيران والطائرات المدنية واستهداف حكومة بكاملها ومئات المستقبلين أمراً يندى له جبين البشرية إن مر دون عقاب”.

وأضاف البيان إن “مجلس النواب يدعو كافة الهيئات والمنظمات والدول إلى تحمل مسؤوليتها بإدانة العمل الاجرامي الجبان ومعاقبة مرتكبيه، ولن يجد المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن جريفيث والأمم المتحدة عذراً ولا الدول دائمة العضوية، إن لم يتخذوا الإجراءات الرادعة ضد تلك العصابة”.

ودعا مجلس النواب، إلى تحقيق دولي عاجل واتخاذ إجراءات دولية، مشيراً إلى أن ما جرى من استهداف لحكومة بكاملها ومدنيين مسافرين بمطار مدني ليس بالأمر العادي.. لافتاً الى إن الأرواح التي اُزهقت جراء القصف والاشلاء التي تناثرت والأجزاء التي بترت للمصابين، يستحق وقوف المجتمع الدولي بكاملة في وجه هذا الصلف والعمل الاجرامي المنظم والمستهتر بأرواح البشر.

وأكد البيان، أن هذا العمل الإرهابي يدل دلالة قاطعة أن الحوثيين ليسوا مع السلام ولا الشراكة الوطنية ولا مع يمن آمن ومستقر لأن الأصابع التي تحركهم تستهدف الأرض والبشر والمياه الإقليمية والدولية لدى اليمن وجيرانه ومحيطه الإقليمي وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة بكاملة ضاربة عرض الحائط بكل المعاهدات والاتفاقيات الدولية والمبادئ والقيم الانسانية والشرائع السماوية.. منوهاً أن مشروع العصابة الحوثية المدمر صار وبالاً على المنطقة بكاملها.

وقالت هيئة رئاسة مجلس النواب إن “اتفاق الرياض لن تزعزعه نزوات الميليشيات الحوثية ولن تنال منه وحشيتهم ولن تسقطه همجيتهم، لأنه راسخ كرسوخ جبل شمسان وباركته كل القوى اليمنية الحية والمكونات السياسية واليمنيين جميعاً، وهو المسمار الأخير في نعش تلك العصابة المجرمة التي ظلت تتمنى عدم إخراجه إلى حيز الوجود، وجن جنونها عند تشكيل الحكومة، وتخلت عن آدميتها والقيم والمبادئ والأخلاق والدين كما هو ديدنها، عندما علمت بوصول الحكومة الى عدن، فاختارت سبل الموت منهجاً للتعامل مع الآخرين والغدر والخيانة سلوكاً، فعلى الباغي تدور الدوائر”.

وعبرت هئية مجلس النواب عن شكرها للأشقاء في المملكة العربية السعودية على جهودهم المبذولة لإحلال السلام في اليمن، والوقوف معه في مختلف الظروف والاوقات العصيبة، والأشقاء في دولة الامارات العربية المتحدة على دورهم في التحالف ومساهمتهم بإخراج اتفاق الرياض إلى حيز الوجود وتنفيذه على أرض الواقع..

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً