“شرطة الشارقة” تضع 4 سيناريوهات افتراضية ضد المخاطر

“شرطة الشارقة” تضع 4 سيناريوهات افتراضية ضد المخاطر







شهد سعادة اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة رئيس فريق الطوارئ والأزمات والكوارث بالإمارة، اليوم، تمرين جاهزية 4 – لعام 2020. حيث نفذته القيادة العامة شرطة الشارقة، بالتعاون مع إدارة الدفاع المدني بالشارقة بمدينة كلباء. جاء ذلك بحضور سعادة العميد عبدالله بن عامر نائب قائد عام شرطة الشارقة والعميد ركن الدكتور علي سالم الطنيجي مدير عام العمليات المركزية بوزارة الداخلية…

شهد سعادة اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة رئيس فريق الطوارئ والأزمات والكوارث بالإمارة، اليوم، تمرين جاهزية 4 – لعام 2020.

حيث نفذته القيادة العامة شرطة الشارقة، بالتعاون مع إدارة الدفاع المدني بالشارقة بمدينة كلباء.

جاء ذلك بحضور سعادة العميد عبدالله بن عامر نائب قائد عام شرطة الشارقة والعميد ركن الدكتور علي سالم الطنيجي مدير عام العمليات المركزية بوزارة الداخلية والمديرين العامين ومدراء الإدارات بشرطة الشارقة وعدد ‏من ممثلي شركاء القيادة إلى جانب عدد من كبار الضباط بالقيادة.

ويهدف التمرين لقياس مدى استعداد الفرق المعنية ورفع جاهزيتها في مواجهة التحديات ‏المختلفة وذلك بمشاركة كل من إدارة الدفاع المدني بالشارقة والإسعاف الوطني والمركز الوطني للبحث والإنقاذ.

وأكد سعادة اللواء الشامسي حرص شرطة الشارقة على تنفيذها المستمر للتمارين الميدانية التي تجسد ما تتمتع به القيادة من كفاءة وجاهزية عالية لتحقيق الأمن والأمان والطمأنينة لمواطني دولة الإمارات والمقيمين على أرضها.

وتضمن سيناريو تمرين “جاهزية 4” أربع فرضيات للمخاطر المحتملة التي تحاكي الواقع تنفذ عبر ‏سلسلة من الإجراءات المتسلسلة للتعامل مع الأزمات والكوارث.

حيث تمثلت الفرضية الأولى في انقطاع التيار الكهربائي بمنطقة البردي والفرضية الثانية في سقوط مركبة بسد الغيل والفرضية الثالثة في حادث جسيم بين ثلاث مركبات مع وجود أشخاص محشورين.

أما الفرضية الرابعة فتمثلت في فقدان شخص في جبال بني حجر وتصب جميع الفرضيات في ترسيخ جهود القيادة العامة و الفرق الأمنية للاستجابة والتعامل مع مخاطر الأزمات والكوارث بأحداث مدمجة ومتزامنة في مواقع مختلفة سعياً نحو الحفاظ على أرواح الناس وممتلكاتهم.

وأثنى سعادة قائد عام شرطة الشارقة على المستوى المتميز لفريق الطوارئ والأزمات والكوارث والفرق المشاركة وما قدموه من جهود لإنجاح التمرين.

وثمن الدور الكبير والدعم الذي يقدمه الشركاء في التعامل مع جميع الأحداث، مؤكداً أن التمرين الناجح يكمن في العمل المشترك المنظم والتعامل مع الأزمات بكل حرفية لاسيما أننا في عصر يتطلب فيه النجاح المتميز وجود شراكات متميزة داعمة في المجالات الأمنية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً