أبوظبي تختتم 2020 بعروض مبهرة للألعاب النارية

أبوظبي تختتم 2020 بعروض مبهرة للألعاب النارية







أعلنت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، عن سلسلة الفعاليات التي ستشهدها العاصمة الإماراتية ليلة رأس السنة احتفالا باستقبال العام الجديد 2021، والتي تشمل عروض مبهرة للألعاب النارية في الكورنيش وجزيرة ياس وجزيرة المارية والوثبة، يوم الخميس 31 ديسمبر.

أعلنت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، عن سلسلة الفعاليات التي ستشهدها العاصمة الإماراتية ليلة رأس السنة احتفالا باستقبال العام الجديد 2021، والتي تشمل عروض مبهرة للألعاب النارية في الكورنيش وجزيرة ياس وجزيرة المارية والوثبة، يوم الخميس 31 ديسمبر.

والتزاما بالجهود الرائدة التي تقودها الإمارة في تطبيق مجموعة من الإجراءات الوقائية الصارمة لمكافحة جائحة كوفيد-19، سوف يتمكن المواطنون والمقيمون والزوار من الاحتفال باستقبال العام الجديد والاستمتاع بمشاهدة عرض الألعاب النارية الذي سيقام في منطقة الكورنيش، من خلال بث مباشر عبر قناتي أبوظبي والإمارات، ومنصة برق الإمارات على تطبيق إنستغرام. كما سيتسنى لهم متابعة عرض الألعاب النارية الحية في جزيرة ياس مباشرة من مرسى ياس.

كما تستضيف العاصمة إلى جانب الاحتفالات التي تنظمها دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي بالشراكة مع شركة ميرال عدداً من الفعاليات والاحتفالات الأخرى في جميع أنحاء الإمارة، من ضمنها عرض مبهر للألعاب النارية يقدمه مهرجان الشيخ زايد في الوثبة على مدار 35 دقيقة، ويتوقع أن يحطم رقمين قياسين لموسوعة غينيس. كما سيشهد المهرجان عروض موسيقية حية تؤديها فرق محلية وعالمية. بالإضافة إلى ذلك، تستضيف جزيرة المارية احتفالات متميزة احتفاءً برأس السنة التي تنظمها شركة مبادلة سنوياً.

وفي تعليق له قال سعادة علي حسن الشيبة، المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: لقد كان عام 2020 عاماً استثنائياً بالنسبة للعديد من المؤسسات والجهات التي واجهت مجموعة من التحديات، والأهم من ذلك أنها أعطتنا فرصة للابتكار وتقديم نماذج وحلول إبداعية لمواجهتها. وعلى الرغم من القيود التي فرضتها الجائحة على حركة التنقل إلاّ أنّ مجتمع إمارة أبوظبي والشركاء من أصحاب المصلحة قدموا مثالاً رائعاً على التعاون والالتزام والابتكار مما ساهم في تجاوزنا لكافة العقبات بنجاح وبشكل استثنائي. ومع اقترابنا من العام الجديد، نحن متفائلون بالمستقبل، ونتطلع إلى تحقيق المزيد من النجاحات جنباً إلى جنب مع مجتمعنا وشركائنا متمنين أن يكون عاماً جديداً ورائعاً للجميع من حول العالم”.

وقد أشاد المجتمع الدولي بالجهود الرائدة التي بذلتها العاصمة الإماراتية لاحتواء جائحة كوفيد-19. مما رسخ مكانتها من ضمن أكثر المدن أماناً للزيارة إلى جانب مكانتها كوجهة عالمية ورائدة. وقد تم حديثًا منح دولة الإمارات المركز الأول في نطاق الشرق الأوسط والرابع عشر عالميًا ضمن المؤشر العالمي للقوة الناعمة، وذلك بفضل تعاملها الناجح مع جائحة كوفيد-١٩ خلال العام الجاري.

ولتعزيز ثقة المستهلك بكافة إجراءات الصحة والسلامة التي تطبقها العاصمة لتعزيز مكانتها كوجهة آمنة، أطلقت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي برنامج شهادة Go Safe التي اعتمدت سلسلة من المبادئ التوجيهية والإجراءات الوقائية الصارمة، حيث شارفت الإمارة على أن تصبح وجهة آمنة بالكامل مع اعتماد جميع المنشآت الفندقية بنسبة 100% بموجب برنامج الشهادة وضم المزيد من المنشآت السياحية والتجارية والترفيهية.

وتستضيف العاصمة احتفالات رأس السنة الجديدة لتجمع جميع أفراد المجتمع المحلي معاً، مع الالتزام بالحفاظ على سلامتهم ضمن قائمة أولوياتها. والتي تشكل اختتاماً لسلسة المبادرات التي قامت دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي بإطلاقها على الصعيد المحلي بهدف دعم وتعزيز قطاع السياحة الداخلية خلال المرحلة الماضية من ضمنها اكتشف أبوظبي وعروض أبوظبي، والتي أظهرت نتائج إيجابية ملموسة، من خلال تشجيع السياح على قضاء وقتهم في الإمارة. وتتزامن هذه الاحتفالات مع إطلاق الهوية السياحية الموحدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، والإعلان مؤخراً عن إعادة فتح العاصمة الإماراتية أبوابها رسمياً والترحيب بالسياح الدوليين من جديد.

ومع بداية العام جديد، تستعد العاصمة لفتح أبوابها واستقبال السياح الدوليين من جديد، مع جدول حافل من الفعاليات والأنشطة والعروض.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً