أشخاص عليهم تجنب حمية الكيتو لإنقاص الوزن

أشخاص عليهم تجنب حمية الكيتو لإنقاص الوزن







إن اتباع حمية غذائية للتخسيس يتطلب معرفة كل الأمور حولها أولًا، ومنها حمية كيتو التي ذاع صيتها في الآونة الأخيرة ووجدت لها الكثير من المشجعين الذين واظبوا وما زالوا على اتباعها بهدف التخلص من الوزن الزائد. وبحسب ما جاء على وقع “ويب طب”، فإن حمية كيتو هو نظام يعتمد على تناول الدهون مقابل التقليل من…

إن اتباع حمية غذائية للتخسيس يتطلب معرفة كل الأمور حولها أولًا، ومنها حمية كيتو التي ذاع صيتها في الآونة الأخيرة ووجدت لها الكثير من المشجعين الذين واظبوا وما زالوا على اتباعها بهدف التخلص من الوزن الزائد.

وبحسب ما جاء على وقع “ويب طب”، فإن حمية كيتو هو نظام يعتمد على تناول الدهون مقابل التقليل من تناول الكربوهيدرات، حيث أن تخفيض تناول الكربوهيدرات واستبدالها بالدهون يساعد بصورة أكبر في عملية الحرق.

 الحامل تحتاج كافة العناصر الغذائية ومنها الكربوهيدرات خلال فترة حملها

وتدور فكرة هذا الرجيم حول تقليل الكربوهيدرات بنسبة كبيرة، بحيث تقل عن 50 جرام في اليوم. وبعد عدة أيام على اتباع هذا النظام، لن يجد الجسم الوقود الذي يحتاجه من كمية السكر في الدم التي توفرها الكربوهيدرات عادة.

وبالتالي يبدأ الجسم في الإستعانة بالدهون والبروتين للحصول على الطاقة التي يحتاجها، فيحرق كماً أكبر من الدهون المخزنة، وهكذا يفقد الجسم نسبة كبيرة من الدهون.

لكن لا ينصح باتباع هذا الرجيم إلا تحت إشراف طبي ولفترات وجيزة حتى لا يؤثر على الصحة بشكل سلبي، على الرغم من الفوائد الصحية التي يوفرها هذا النظام لجهة إدارة اعراض مرض السكري وارتفاع الكوليسترول.

الاشخاص الذين يعانون من اضطرابات الجهاز الهضمي لا يمكنهم اتباع حمية الكيتو

فإن اتباع حمية الكيتو يمكن أن يعرَض الذين يتبعونه لخطر الاصابة بحصى الكلى وغيرها من المشاكل الصحية، كما ان حياة بعض الاشخاص قد تصبح في دائرة الخطر في حال قاموا باتباع هذه الحمية.

فمن هم هؤلاء الاشخاص، وما مقدار الضرر الذي قد يتعرضون له في حال الالتزام بحمية كيتو؟

أشخاص عليهم تجنب حمية الكيتو لإنقاص الوزن

في تقرير نشره موقع Times of India، تطرق الكاتب لمجموعة من الاشخاص الذين يجب عليهم تجنب اتباع حمية الكيتو لإنقاص الوزن وهم:

اتباع نظام غذائي نباتي لا يخولك اتباع حمية كيتو لانقاص الوزن

  • المرأة الحامل: لا يمكنها اتباع حمية الكيتو لانقاص الوزن خلال فترة الحمل، كونها تحتاج لنظام غذائي متوازن يشمل كافة العناصر الغذائية الضرورية ومنها الكربوهيدرات، للمساعدة في نمو الجنين بشكل صحي.
  • الاشخاص الذين يتبعون النظام الغذائي النباتي، فاتباع حمية الكيتو يحول دون حصولهم على الاطعمة الغنية بالكربوهيدرات والألياف مثل الخضراوات والحبوب الكاملة والفواكه، والتي تعد المصادر الأساسية للعناصر الغذائية لهم لتجنبهم تناول اللحوم والألبان.
  • الاشخاص الذين يعانون من اضطرابات الجهاز الهضمي، كون اتباع حمية الكيتو قد ينتج عنه الاصابة بالامساك بسبب قلة استهلاك الكربوهيدرات والالياف. وفي حال المعاناة من مشاكل المعدة المعهودة مثل متلازمة القولون العصبي او الامساك المزمن، لا ينصح باتباع حمية الكيتو كونها تجعل الوضع أسوأ.
  • الاشخاص الذين يعانون من مشاكل الكلى، كون حمية الكيتو تعتمد على الدهون بشكل زائد وهو ما قد يضغط على عمل الكليتين ويؤدي لتفاقم الاعراض الناجمة عن امراض الكلى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً