تدوير تفتتح أربعة مناجم جديدة للمواد القابلة لإعادة التدوير في أبوظبي

تدوير تفتتح أربعة مناجم جديدة للمواد القابلة لإعادة التدوير في أبوظبي







أبوظبي في 30 ديسمبر / وام / افتتح مركز أبوظبي لإدارة النفايات – تدوير أربعة مناجم جديدة لتجميع المواد القابلة لإعادة التدوير في منطقة البر الرئيسي لإمارة أبوظبي ضمن خطته الرامية إلى إشراك أفراد المجتمع بكل فئاته للمساهمة في عملية فصل النفايات من مصدرها، والمحافظة على بيئة صحية آمنة ومستدامة. ويؤكد مركز أبوظبي لإدارة النفايات دائما ًعلى أهمية إعادة التدوير باعتباره …

أبوظبي في 30 ديسمبر / وام / افتتح مركز أبوظبي لإدارة النفايات – تدوير
أربعة مناجم جديدة لتجميع المواد القابلة لإعادة التدوير في منطقة البر
الرئيسي لإمارة أبوظبي ضمن خطته الرامية إلى إشراك أفراد المجتمع بكل
فئاته للمساهمة في عملية فصل النفايات من مصدرها، والمحافظة على بيئة
صحية آمنة ومستدامة.

ويؤكد مركز أبوظبي لإدارة النفايات دائما ًعلى أهمية إعادة التدوير
باعتباره عنصرا أساسيا لتحويل المواد المستعملة بكل أشكالها إلى منتجات
قابلة للاستخدام مما سيساهم بتعزيز كل مظاهر التنمية المستدامة في
الإمارة انطلاقاً من استراتيجية تدوير الرامية إلى تطوير منظومة متكاملة
لإدارة النفايات في الإمارة.

وحرصت “تدوير” على إضفاء خصائص وميزات جديدة وحديثة وفعالة على المناجم
الجديدة في الشكل والمضمون والتصاميم وتحظى تلك المناجم بأهمية كبيرة
باعتبارها واجهة أساسية يتم من خلالها تحديد كافة أنواع النفايات
والمواد القابلة للتدوير مما سيسهل على كافة أفراد المجتمع عملية التخلص
السليم وفرز النفايات من المصدر.

ويتكون كل مركز لتجميع المواد القابلة لإعادة التدوير من 17 فتحة
/تيارات/ كل منها مخصص لنوع محدد من النفايات والمواد القابلة لإعادة
التدوير ومن خلالها يمكن تحويلها إلى منتجات جديدة ستشكل رافداً
اقتصاديا جديدا لاقتصاد الإمارة بدلا من بقائها عبئاً ومسبباً أساسيا في
تكاليف باهظة.

وتتعامل المناجم مع المواد القابلة للتدوير والنفايات على أساس تصنيفها
المسبق الذي يسهل كافة العمليات الأساسية والتي تضمنت كل من: زيوت الطهي
المستعملة ومخلفات إلكترونية صغيرة وكبيرة الحجم وزجاج شفاف وملون
وعبوات معدنية وبلاستيكية ومعادن ومطاط وأخشاب قماش وورق والورق المقوى
إضافة إلى النفايات المنزلية الخطرة وبطاريات مستعملة وأدوية منتهية
الصلاحية.

وتشكل المناجم الأربعة في منطقة البر الرئيسي إضافة جديدة لمجمل عمليات
المركز الرامية إلى إعادة تدوير المواد القابلة للتدوير عبر تشجيع جمهور
الإمارة على التعامل السليم مع النفايات بكافة أشكالها ووضعها في
الحاويات المخصصة لها إلى جانب مساهمة هذا النوع من الحاويات في توفير
النفقات الباهظة المترتبة على العمليات التقليدية السابقة في جمع ونقل
النفايات.

وتسهل الحاويات المرتبطة بالمناجم على أفراد المجتمع عمليات وضع
النفايات والمواد القابلة للتدوير عبر الرسومات والصور المستخدمة فيها
حيث تم وضعها في مناطق على مقربة من الجمهور وتتضمن أيضاً رسائل توعوية
وإرشادية وتثقيفية حول خطر النفايات وأهمية التعامل السليم معها.

وقال سعادة الدكتور سالم خلفان الكعبي مدير عام مركز أبوظبي لإدارة
النفايات – تدوير : ” إن إنشاء أربعة مناجم جديدة للتعامل السليم مع
النفايات والمواد القابلة للتدوير وجعلها رافدا اقتصادياً جديداً
للإمارة تضاف إلى سلسة إنجازات المركز في هذا الإطار نظرا للدور المحوري
للمناجم على مستوى تعزيز عملية التدوير للنفايات القابلة لإعادة التدوير
وتنظيم العمل في ذلك القطاع وفقا لأحدث الاساليب المعمول بها عالمياً
تنفيذاً لتطلعات وتوجهات حكومة أبوظبي ورؤيتها الاستراتيجية لـ 2030 “.

وأضاف أن افتتاح هذه المناجم الجديدة يأتي ترجمة للحرص المتزايد لدى
المركز على توفير منشآت صحية وآمنة في كافة المناطق السكنية والتجارية
إلى جانب النهوض بالجانب الاقتصادي عبر الانتقال من صرف التكاليف
المرتفعة إلى الاستفادة من النفايات المعاد تدويرها واستثمارها في
مشاريع حيوية، إضافة إلى الدور الأساس والهام في تسهيل عمليات الجمع
والفصل جراء استخدام الحاويات المُفصلة لكافة أشكال وأنواع النفايات
وآليات التخلص الآمن منها.

واعتبر أن وجود المزيد من مناجم النفايات القابلة لإعادة التدوير سيعزز
جهود المركز الرامية إلى مساعدة أفراد المجتمع على فرز النفايات
والتعامل السليم معها عند التخلص منها وترسيخها كثقافة ثابتة تهدف بشكل
جذري إلى حماية البيئة وإبراز المظهر الحضاري والجمالي المتميز لإمارة
أبوظبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً