غوران: الفجيرة وخورفكان.. ظروف متشابهة

غوران: الفجيرة وخورفكان.. ظروف متشابهة







أكد الصربي غوران، مدرب الفجيرة، أن مباراة خورفكان بعد غدٍ الخميس تعد بمثابة ديربي يجمع فريقين قريبين من بعضهما في سلم الترتيب وكذلك في مسافة الكيلومترات القليلة التي تفصلهما عن بعض. ووصف غوران المباراة أنها من فئة الست نقاط والفجيرة يرغب في استعادة النغمة وتصحيح الأداء السيئ الذي كان عليه الذئاب خلال الشوط الأول من مباراة الوحدة…

أكد الصربي غوران، مدرب الفجيرة، أن مباراة خورفكان بعد غدٍ الخميس تعد بمثابة ديربي يجمع فريقين قريبين من بعضهما في سلم الترتيب وكذلك في مسافة الكيلومترات القليلة التي تفصلهما عن بعض.

ووصف غوران المباراة أنها من فئة الست نقاط والفجيرة يرغب في استعادة النغمة وتصحيح الأداء السيئ الذي كان عليه الذئاب خلال الشوط الأول من مباراة الوحدة الماضية التي خسرها الفريق بنتيجة 1- 2.

وقال المدرب: «عكفت على تصويب الأخطاء في الخط الخلفي وأعتقد بأن المقدمة الهجومية مطالبة بمزيد من الجهد والعمل، واستثمار الفرص التي تتهيأ للاعبين وأتمنى أن يكون كافة اللاعبين في يومهم ويقدموا العرض المنتظر الذي يتيح لهم الإبقاء على النقاط الثلاثة بملعب المباراة.

وذكر غوران أنه يعلم خبايا فريقه السابق خورفكان ويعرف معظم اللاعبين ولذلك سيستفيد من هذه الميزة في وضع الخطة المناسبة التي تتيح لهم الخروج بالنتيجة الإيجابية.

وحذر مدرب الفجيرة من خطورة لاعبي المنافس الذي يمتلك لاعبين أجانب ومواطنين على مستوى عالٍ.

وفيما يتعلق بتغييرات فريقه الشتوية قال غوران: “يجب التركيز على المباراة دون غيرها ولايزال الحديث مبكراً عن المغادرين للكشوفات”.

ورفض المدرب تحميل أي لاعب أو الحارس تحديداً مسؤولية الهزائم وقال: “الجميع مسؤول والكل يتحمل مسؤولية الهزيمة، وهم أيضاً أي اللاعبين من يحققون الانتصارات”.

كما استبعد غوران عودة الحارس الاحتياطي محمد البيرق قريباً لتجدد إصابته فضلاً عن إجرائه لعملية جراحية في قادم الأيام.

مصالحة الجمهور

وقال عبد الله ناصر، لاعب الفجيرة، إن مباراة خورفكان لا تقل عن أي مباراة أخرى وهى ومهمة لهم ويرغبون من خلالها في مصالحة جماهيرهم والحصول على النقاط الثلاث، وأشار إلى أن اللاعبين رفعوا شعار الفوز على خورفكان وسيحاولون تقديم أفضل ما لديهم خلال المباراة.

وعلى الجانب الآخر وصف البرازيلي كايو زاناردي مدرب خورفكان مباراة الفجيرة بـ«مهمة للغاية»، وقال إن فريقه مطالب بالفوز في اللقاء معتبراً إياها مواجهة مباشرة مع منافس في نفس الظروف، مشيراً إلى أن الفوز بالمباراة يعادل 6 نقاط، مؤكداً جاهزية النسور والرغبة الكبيرة في التفوق وتعويض النقاط التي ذهبت للوصل في آخر لقاء للفريق في الدوري.

وقال زاناردي: ندرك قيمة وأهمية مباراة الفجيرة وتأثيرها على وضع الفريق في الجدول، وهي ستكون مباراة صعبة جداً، وفي مواجهة فريق تقريباً في نفس وضعنا ويفكر في النقاط الثلاث والفوز مثلنا، لذلك علينا أن نكون جاهزين وفي قمة التركيز، وعلينا أن نبدأ بقوة وأن نفرض أسلوبنا على المنافس وأن نعرف كيف نصل لمرماه وكيف نحمي مرمانا بالمقابل، وأعتقد أن فريفي جاهز ولدي ثقة بعناصر النسور.

ورأى المدرب أن النقاط في الملعب والحديث عن تاريخ أو مقارنات لا قيمة له.

بدوره قال عادل سبيل، الظهير الأيسر لفريق خورفكان، إن الجميع مستعد لتقديم أفضل أداء والعمل بجد من أجل الفوز، منوهاً إلى تصحيح الأخطاء في التدريبات، وأن الفريق سيعمل على تنفيذ ما يطلبه المدرب وصولاً للهدف، متمنياً أن يوفق فريقه في تقديم مباراة جيدة تضمن لهم الحصول على النقاط الثلاث.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً