هذا ما فعلته السعودية لاحتواء خطر «كورونا»

هذا ما فعلته السعودية لاحتواء خطر «كورونا»







استطاعت المملكة العربية السعودية تجاوز أخطر مراحل أزمة جائحة كورونا بأقل الخسائر في ظل الجهود التي بذلتها لحماية المواطنين والمقيمين، وتمثلت في تكثيف الإجراءات الاحترازية الاستباقية، وتوفير اللقاح الآمن في وقت قياسي، ما جعل المملكة واحدة من أفضل دول العالم في مواجهة الجائحة.

استطاعت المملكة العربية السعودية تجاوز أخطر مراحل أزمة جائحة كورونا بأقل الخسائر في ظل الجهود التي بذلتها لحماية المواطنين والمقيمين، وتمثلت في تكثيف الإجراءات الاحترازية الاستباقية، وتوفير اللقاح الآمن في وقت قياسي، ما جعل المملكة واحدة من أفضل دول العالم في مواجهة الجائحة.

وفي السياق، أكد وزير الصحة د.توفيق بن فوزان الربيعة، أن ما نراه اليوم من مكتسبات تحققت للمملكة منذ بداية الجائحة هو امتداد لإحدى أهم السياسات ضمن رؤية 2030. وهي سياسة الوقاية خير من العلاج. مؤكداً أن تلك السياسة تمثلت في تكثيف الإجراءات الاحترازية الاستباقية، وتأكيد أن صحة الإنسان أولاً. وتوفير اللقاح الآمن والمعتمد دوليّاً في وقت قياسي وتوفيره للمواطنين والمقيمين، ما جعل المملكة من أفضل دول العالم في مواجهة جائحة كورونا.

وأكد الربيعة، حسب وكالة الأنباء السعودية، أن لقاحات كورونا ستتوافر في جميع المناطق خلال 3 أسابيع. وأعلن أن حملة التطعيم ضد فيروس كورونا في مركز لقاحات تنطلق في ثلاث مناطق رئيسة وهي: الرياض وجدة والمنطقة الشرقية، لتشمل بعد ذلك مناطق المملكة.

رحلة الأمل

وتسابق وزارة الصحة السعودية الزمن عبر تنفيذ أكبر حملة تطعيم ضد الفيروس بالتنسيق مع الوزارات والهيئات ذات العلاقة، في حين تحرص القيادة في المملكة على شمولية اللقاح للجميع من دون استثناء ومجاناً، إلى جانب تهيئة المراكز في المناطق والمحافظات، وتسهيل الإجراءات في التسجيل الإلكتروني، وتنفيذ برنامج الحملة عبر تحديد مستويات المستفيد، بحيث يمكن أن يحصل عليها كبار السن ومن هم في حالة الحاجة إليه ثم بقية المستفيدين، وبذلك هيأت الوزارة المراكز لاستقبال أعداد كبيرة تضمن تنفيذ الخدمة باحترافية.

واستقبلت مراكز لقاح كورونا في المملكة المواطنين والمقيمين للحصول على جرعات لقاح «فايزر – بيونتك» مجاناً، لتبدأ معها رحلة الأمل. ويعد مركز تلقي اللقاحات في الرياض أحد أكبر المراكز المتنقلة الذي أنشئ مؤخراً ويخدم أكثر من 10 آلاف مستفيد في اليوم الواحد، ويمكن زيادة العدد عند الحاجة في حالات الطوارئ، وجُهز بأفضل المعدات الطبية الحديثة، إلى جانب الكوادر البشرية النوعية المؤهلة في استقبال الراغبين في تلقي اللقاح عبر تطبيق «صحتي»، الذي أعلنت عنه وزارة الصحة.

مراكز مجهّزة

ويتسع المركز لأكثر من 550 غرفة طبية مجهزة إلى جانب كادر تمريضي متخصص ومدرب وعدد من الموظفين والموظفات القائمين بأعمال الخدمات العامة يومياً من الساعة الثامنة الصباح حتى الساعة الحادية عشرة والنصف ليلاً.

وفي محافظة جدة استقبلت الصالة الجنوبية في مطار الملك عبد العزيز جميع الراغبين في التطعيم، وهي مصممة بطريقة تسمح باستقبال أعداد كبيرة في 84 غرفة مجهزة بكل الخدمات الطبية لتلقي اللقاحات، يديرها نخبة من الكوادر والأطقم الطبية المتخصصة. وفي مركز المعارض الدولية بالظهران في المنطقة الشرقية تنفذ وزارة الصحة حملة التطعيم عبر 84 غرفة لتلقي اللقاحات. وستعمل الوزارة على فتح العديد من المراكز في مناطق المملكة الأخرى والمحافظات التابعة لها ضمن المرحلة الثانية، لتعمل بذلك على شمولية تلقي اللقاح والاستفادة منه للجميع دون استثناء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً