موارد الشارقة تعلن عن برامجها التدريبية لشهر يناير

موارد الشارقة تعلن عن برامجها التدريبية لشهر يناير







تنفذ دائرة الموارد البشرية بالشارقة سلسلة برامجها التدريبية الإلكترونية لشهر يناير المقبل 2021، والتي تستهدف موظفي حكومة الشارقة من جميع مدن ومناطق الإمارة في الشارقة والمنطقة الوسطى والمنطقة الشرقية. وتعقد دائرة الموارد البشرية بالشارقة 24 برنامجاً تدريبياً بنظام “التدريب عن بُعد” باستخدام برنامج Microsoft Teams. وتتمثل البرامج التدريبية لموظفي حكومة الشارقة في إتيكيت المرأة العاملة، والتفكير الإبداعي…

تنفذ دائرة الموارد البشرية بالشارقة سلسلة برامجها التدريبية الإلكترونية لشهر يناير المقبل 2021، والتي تستهدف موظفي حكومة الشارقة من جميع مدن ومناطق الإمارة في الشارقة والمنطقة الوسطى والمنطقة الشرقية.

وتعقد دائرة الموارد البشرية بالشارقة 24 برنامجاً تدريبياً بنظام “التدريب عن بُعد” باستخدام برنامج Microsoft Teams.

وتتمثل البرامج التدريبية لموظفي حكومة الشارقة في إتيكيت المرأة العاملة، والتفكير الإبداعي في تحليل المشكلات واتخاذ القرارات، والسكرتارية الإلكترونية وفق أحدث المتغيرات، ومهارات قيادة فريق الأبطال، وإدارة الاتصال الحكومي، والعمل عن بعد والرضا الوظيفي، وجودة وسعادة الحياه المؤسسية، والاستراتيجية الوطنية للابتكار، وأسرار لغة الجسد، ومهارات إعداد القائد الباحث، واستراتيجية مؤشرات السعادة، والقائد الاستراتيجي، والطاقة الإيجابية ودورها في إسعاد الموظفين، وإدارة الفعاليات والمعارض والمؤتمرات، والتكيف والتميز في بيئة العمل، وتعزيز القيم الإيجابية، وإدارة شكاوى المتعاملين، والقيادة الابتكارية، والتواصل الفعال للشخصية القيادية، وآليات بناء المسارات الوظيفية المتميزة، وحقوق وواجبات الموظف في ضوء قانون الموارد البشرية، وسبل الحماية من جائحة كورونا، وأثر الاستقرار الأسري على الأداء الوظيفي، وإدارة الوقت والأولويات للسكرتير العصري.

وتنفذ البرامج الإلكترونية في إطار خطط الدائرة لتوفير فرص تطوير المهارات من خلال التعليم الإلكتروني، وذلك سعياً منها لخلق كفاءات حكومية تواكب تطورات العمل وتساهم في رفع كفاءة موظفي الحكومة.

وتقوم الدائرة بنشر برامجها التدريبية بشكل دوري على وسائل التواصل الاجتماعي بهدف تمكين الموظفين من اختيار الدورات التدريبية التي تتناسب مع احتياجاتهم الوظيفية والشخصية بطريقة إلكترونية توفر الكثير من الوقت والجهد، بالإضافة إلى سهولة اختيار البرنامج المناسب الذي يتناسب مع كل موظف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً