علاجات طبيعية لتخفيف اعراض البرد والانفلونزا

علاجات طبيعية لتخفيف اعراض البرد والانفلونزا







مع قدوم فصل الشتاء، تبرز امراض معينة بحد ذاتها يصاب بها شريحة كبيرة من الناس، منها نزلات البرد والانفلونزا. لكن منذ عام تحديداً والعالم لم يعد يعير هذه الامراض اي اهتمام كما في السابق، وتوجه الاهتمام نحو جائحة كوفيد-19 التي باتت الشغل الشاغل لكافة الناس حول العالم، وبتنا ننسب كافة الاعراض المصاحبة لامراض الشتاء اليها في المقام الاول…

مع قدوم فصل الشتاء، تبرز امراض معينة بحد ذاتها يصاب بها شريحة كبيرة من الناس، منها نزلات البرد والانفلونزا.

لكن منذ عام تحديداً والعالم لم يعد يعير هذه الامراض اي اهتمام كما في السابق، وتوجه الاهتمام نحو جائحة كوفيد-19 التي باتت الشغل الشاغل لكافة الناس حول العالم، وبتنا ننسب كافة الاعراض المصاحبة لامراض الشتاء اليها في المقام الاول.

 الزنجبيل علاج فعال للاعراض المتعددة لنزلات البرد والانفلونزا

لكن لا ينبغي لنا ان ننسى ان نزلات البرد والانفلونزا وسواها من امراض الشتاء، باقية ويمكن ان تؤثر على صحة المصابين بها خصوصاً في خضم استمرار الاعراض المرافقة لها.

ومعلوم ان نزلات البرد والانفلونزا ومرض كوفيد-19 تحمل بعض الاعراض المشابهة، مثل السعال والعطس والاحتقان والتهاب الجيوب الأنفية والصداع والتعب العام، والأوجاع والآلام والحمى في حالات الإنفلونزا.

العسل يخفف من السعال المرافق للبرد والانفلونزا

وتتراوح حدة هذه الاعراض بين الخفيفة الى الحاجة لدخول العناية المركزة واستخدام جهاز التنفس. ما ينعكس سلباً على كافة مرافق الحياة سواء الصحية او العملية او الاجتماعية، وهو ما يستدعي اللجوء لعلاج العدوى الفيروسية لتخفيف الاعراض وموازنة نظام المناعة للتعافي بسرعة.

وتساعد بعض العلاجات الطبيعية في علاج اعراض البرد والانفلونزا، نستعرضها سوياً كما اوردها موقع “روسيا اليوم” نقلاً عن “بزنس انسايدر”.

علاجات طبيعية لتخفيف اعراض البرد والانفلونزا

تهدف هذه العلاجات ليس فقط التخفيف من اعراض نزلات البرد والانفلونزا، وإنما ايضاً الشفاء من هذين المرضين.

والعلاجات الطبيعية هي التالية:

غسل الانف بالماء والملح يخفف احتقان الجيوب الانفية

  • العسل للسعال: ويعد العسل البديل الطبيعي للعديد من العقاقير والادوية، وفي دراسة أجريت في نيجيريا في العام 2018، وجد الباحثون ان العسل يساعد في تهدئة السعال عند الاطفال. كما يعمل على تلطيف الجزء الخلفي من الحلق لفترة أطول بفضل آثاره المضادة للأكسدة والفيروسات الراسخة.
  • تخفيف احتقان الجيوب الانفية: عن طريق غسل الانف بالماء والملح. ووجدت مراجعة دراسة أجريت عام 2018 خارج المملكة المتحدة أن الغسل الأنفي بالمحلول الملحي يمكنه المساعدة في تقليل الاحتقان للأشخاص المصابين بالتهاب الأنف التحسسي.
  • تخفيف التهاب الحلق: بتناول الاطعمة والمكملات الغذائية الغنية بالزنك، الذي يدعم جهاز المناعة ويقلل من احتقان الحلق والتخفيف من المرض. كما يحول الزنك دون تكاثر الفيروس في الاغشية المخاطية.

وأظهرت بعض الدراسات على مستحلبات الزنك، قدرته على علاج نزلات البرد إن لجهة تقصير مدة الاعراض او تخفيف اعراض الحلق.

علاجات طبيعية لتخفيف اعراض البرد والانفلونزا

  • تخفيف الأعراض المتعددة: التي تترافق مع نزلات البرد والانفلونزا من خلال استخدام الزنجبيل الذي يعد مسكناً طبيعياً ومضاداً للالتهابات.

تم استخدام شاي الزنجبيل لعدة قرون، وذلك لسبب وجيه، حيث أنه يعد مسكنا لذيذا ومتعدد الأعراض وله آثار جانبية قليلة في العادة، ويساعد في التخلص من البلغم في الجيوب الانفية والرئتين.

كما يعالج الزنجبيل الطازج امراض الجهاز التنفسي، وهو اكثر فائدة في علاج التهابات الجهاز التنفسي العلوي والانفلونزا. لكن بالامكان استخدام الزنجبيل الجاف لمن قد يعانون من الغثيان عند استخدام الزنجبيل الطازج.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً