الاتحاد الأوروبي يطالب بكين بالإفراج الفوري عن صحافية صينية

الاتحاد الأوروبي يطالب بكين بالإفراج الفوري عن صحافية صينية







طالب الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء الصين بالإفراج الفوري عن الصحافية تشانغ شان وعدد من الصحافيين والمحامين والمدافعين عن حقوق الإنسان الصينيين، المسجونين. وصدر بيان الاتحاد الأوروبي قبل توقيع المفوضية اتفاقية استثمار ضخمة مع بكين، رغم مخاوف من سجل الصين في الحقوق المدنية وفي مجال العمل.قال متحدث باسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في بيان، إن “الاتحاد الأوروبي …




الصحافية الصينية تشانغ شان (أرشيف)


طالب الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء الصين بالإفراج الفوري عن الصحافية تشانغ شان وعدد من الصحافيين والمحامين والمدافعين عن حقوق الإنسان الصينيين، المسجونين.

وصدر بيان الاتحاد الأوروبي قبل توقيع المفوضية اتفاقية استثمار ضخمة مع بكين، رغم مخاوف من سجل الصين في الحقوق المدنية وفي مجال العمل.

قال متحدث باسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في بيان، إن “الاتحاد الأوروبي يدعو إلى الإفراج الفوري عن السيدة تشانغ شان” والمدافعين عن حقوق الإنسان والشخصيات المحتجزة في الصين لنشرهم معلومات عن “المصلحة العامة”.

وأضاف أن “استمرار القيود على حرية التعبير والوصول إلى المعلومات والترهيب والرقابة على الصحافيين، بما في ذلك الاعتقال والمحاكمات والعقوبات ضد المدافعين عن حقوق الإنسان والمحامين والمثقفين في الصين يتنامى، وهو مصدر قلق بالغ”.

وتشانغ من شنغهاي أصلاً وتوجهت إلى ووهان التي كان ينتشر فيها فيروس كورونا المستجد في فبراير (شباط). ونشرت تقارير مصورة على شبكات التواصل الاجتماعي عن الفوضى في المستشفيات.

وحكم القضاء الصيني الإثنين على تشانغ التي أوقفت في مايو (أيار)، بالسجن أربع أعوام بعد إدانتها “بإثارة اضطرابات”.

وعلاوة على تشانغ، دعا الاتحاد الأوروبي إلى الإفراج الفوري عن المحامي يو ونشنغ، الذي تأكد الحكم عليه بالسجن 4 أعوام في منتصف ديسمبر (كانون الأول)، بعد أن استئنف الحكم.

كما طالب بالإفراج عن المحامين لي يوهان وغاو تشيشنغ، والمدونين المعارضين هوانغ تشي ويو غان، والمدافع عن حقوق الإنسان غي غويبينغ، والكاتب والناشط كين يونغمين، والناشط اللغوي التيبيتي تاشي وانغتشوك، والمدافع عن حقوق الإنسان ليو فييو، والمفكر الأويغوري إلهام توهتي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً