ابرز مشاكل العلاقة الحميمة اول الزواج والحلول الناجحة 

ابرز مشاكل العلاقة الحميمة اول الزواج والحلول الناجحة 

تتعدد مشاكل العلاقة الحميمة اول الزواج. ويمكن ان ترتبط بأسباب مختلفة عادة ما لا يتحدث عنها الازواج بطريقة صريحة. لكن من الضروري الحرص على معرفتها واقامة الحوار بشأنها وفي حال الضرورة الاستعانة بخبرات الاختصاصيين من اجل وضع حد للمشكلة. ومن ابرز مشاكل العلاقة الحميمة اول الزواج مثلاً خجل الزوجة وعدم شعور احد الزوجين بالمتعة او ضعف الرغبة لديه. …

تتعدد مشاكل العلاقة الحميمة اول الزواج. ويمكن ان ترتبط بأسباب مختلفة عادة ما لا يتحدث عنها الازواج بطريقة صريحة. لكن من الضروري الحرص على معرفتها واقامة الحوار بشأنها وفي حال الضرورة الاستعانة بخبرات الاختصاصيين من اجل وضع حد للمشكلة. ومن ابرز مشاكل العلاقة الحميمة اول الزواج مثلاً خجل الزوجة وعدم شعور احد الزوجين بالمتعة او ضعف الرغبة لديه. ولكل من هذه الحالات العلاج المناسب لها.

alt

alt

اقرئي ايضا: ابرز انواع النساء اثناء العلاقة الزوجية وصفات كل منها

يمكن مشاكل العلاقة الحميمة اول الزواج ان تحدث لأسباب مختلفة على الزوجين مقاربتها بطريقة عقلانية من اجل التوصل الى حل ناجح لها.

1 الخجل

يظهر هذا عادة لدى الزوجة حيث تخجل من اقامة العلاقة بطرق تظهر من خلال رفض نزع الملابس وصولاً الى التفاصيل الاخرى. وهذا ما يمكن ان يشكل في البدء عقبة امام اتمام العملية. كما قد ينتج هذا الخجل لديها او حتى لدى الزوج عن عدم الثقة بالشكل. ولهذا من الضروري الحرص على التصالح مع الذات ومع المظهر الخارجي وتذكر القاعدة التي تشير الى ان ليس منا من هو كامل وخال من العيوب.

alt

2 اختلاف التوجهات

ويقصد بهذا اختيار الاذواق والتوجهات في ما يتعلق بالعلاقة الحميمة. فقد يشعر احد الزوجين بالمتعة لسبب يختلف عن ذلك الخاص بالشريك. ولهذا يمكن ان يختار كل منهما اسلوباً مختلفاً عن ذلك الذي يختاره الآخر. ويمكن هذا الاختلاف في وجهات النظر ان يؤثر على العلاقة الزوجية عموماً. ومن اجل منع هذا من المهم ان يتحدث الزوجان في هذا الشأن خلال جلسة تفاهم هادئة.

alt

قد يكتشف احد الزوجين بعد الزواج ان شريك حياته لا يتمتع بدرجة رغبة كبيرة لإقامة علاقة حميمة ناجحة. وهو ما يعود الى اسباب مختلفة لا بد من اكتشافها من خلال الحوار الصريح ايضاً. كما يمكن الاعتماد على خبرات الاختصاصيين من اجل تحسين الرغبة الضعيفة وتعليم الزوجين الطرق التي يمكن ان تحول اوقاتهما الحميمة الى مناسبة للفرح والاسترخاء بدلاً من القلق والخوف والتوتر.

alt

5 عدم استمتاع احد الطرفين

تخفي الكثير من الزوجات عدم تمكنهن من بلوغ المرحلة النهائية من العلاقة ويرين ان الامر المهم هو استمتاع الرجل. وهذا ما يمكن ان يحدث خللاً في توازن هذه العلاقة مع مرور الوقت. ولهذا من الضروري ان يعبر الطرف غير المستمتع عن مشاعره بصراحة وان يناقش شريك الحياة في هذا الشأن بهدوء. ومن المهم ان يتشاركا وجهات النظر وان يبدي كل منهما استعداده للتعاون مع الآخر من اجل تحقيق التوازن في اطار العلاقة.

alt

6 انانية احد الطرفين

من ابرز مشاكل العلاقة الحميمة اول الزواج عدم اهتمام احد الطرفين بمشاعر الآخر وحاجاته وعدم حرصه على معرفة ما يمكن ان يشعر ذلك الآخر بالمتعة. وهكذا فإنه يبدي الكثير من الانانية ويحرص على ان تصب العلاقة في اطار متعته الخاص وعلى ان يقوم الطرف الآخر بما يجعله يشعر بالاكتفاء من دون الاهتمام بما يريده هذا الآخر. ولا بد من وضع حد لهذا الواقع من اجل اعادة التوازن الى الحياة الحميمة. ويمكن هذا عن طريق الحوار الصريح ايضاً ومن خلال تفهم كل من طرفي العلاقة لمتطلبات الآخر وحاجاته. وهكذا يمكن التوصل الى حل لأبرز مشاكل العلاقات الحميمة اول الزواج.

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً