حذر وتأهب في سيدني بعد ظهور حالات كورونا غامضة

حذر وتأهب في سيدني بعد ظهور حالات كورونا غامضة







ظل الاتجاه النزولي لحالات الإصابة الجديدة بكوفيد-19 مستمرا اليوم الثلاثاء في ولاية نيو ساوث ويلز، أكثر ولايات أستراليا تعدادا، لكن السلطات طلبت من الناس أن يتوخوا درجة عالية من الحذر بعد رصد سلالة من الفيروس مختلفة عن السلالة الحالية.

ظل الاتجاه النزولي لحالات الإصابة الجديدة بكوفيد-19 مستمرا اليوم الثلاثاء في ولاية نيو ساوث ويلز، أكثر ولايات أستراليا تعدادا، لكن السلطات طلبت من الناس أن يتوخوا درجة عالية من الحذر بعد رصد سلالة من الفيروس مختلفة عن السلالة الحالية.

وكان قد تم رصد السلالة الجديدة في الضواحي الساحلية بشمال سيدني في منتصف الشهر الحالي، وزاد عدد المصابين بها الآن إلى 129 وتقرر فرض عزل عام على حوالي 250 ألفا من سكان المدينة حتى التاسع من يناير كانون الثاني.

وأعلنت نيو ساوث ويلز عن رصد ثلاث حالات خلال 24 ساعة حتى الثامنة من مساء الاثنين ربما كانت كلها مرتبطة بالسلالة التي ظهرت في سيدني. وهذه أقل زيادة يومية في حالات كورونا منذ ما يقرب من أسبوعين.

وقالت جلاديس بريجيكليان رئيسة وزراء الولاية للصحفيين “لا أستبعد أن الحالات مرتبطة بسلالة (سيدني)… لكن إلى أن تتأكد هذه الصلة، علينا جميعا في منطقة سيدني الكبرى أن نتوخى الحذر البالغ”. وحدّت سيدني، أكبر مدن أستراليا، من الاحتفالات برأس السنة من خلال حظر التجمعات كبيرة العدد في الأماكن المفتوحة لمشاهدة عروض الألعاب النارية وحثت الناس على البقاء بالمنازل ومتابعة الحدث على شاشات التلفزيون.

وتجنبت أستراليا بدرجة كبيرة أعداد الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد مقارنة بالكثير من الدول المتقدمة الأخرى. وسجلت ما يزيد بقليل عن 28300 إصابة و909 وفيات منذ بدء الجائحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً