كامالا هاريس: يجب أن نفعل الأفضل لوقف التفاوت العرقي في الرعاية الصحية

كامالا هاريس: يجب أن نفعل الأفضل لوقف التفاوت العرقي في الرعاية الصحية







بعد وفاة طبيبة سوداء البشرة اشتكت من سوء المعاملة أثناء إقامتها في مستشفى للعلاج من فيروس كورونا، كتبت نائب الرئيس المنتخب كامالا هاريس أمس الإثنين، أن على الولايات المتحدة أن تفعل ما هو أفضل عندما يتعلق الأمر بالتفاوت العرقي في الرعاية الصحية. وكتبت هاريس “هذه المأساة شائعة جداً بين النساء السودوات في جميع أنحاء بلادنا، الذين غالباً…




نائب الرئيس الأمريكي المنتخب كامالا هاريس (أرشيف)


بعد وفاة طبيبة سوداء البشرة اشتكت من سوء المعاملة أثناء إقامتها في مستشفى للعلاج من فيروس كورونا، كتبت نائب الرئيس المنتخب كامالا هاريس أمس الإثنين، أن على الولايات المتحدة أن تفعل ما هو أفضل عندما يتعلق الأمر بالتفاوت العرقي في الرعاية الصحية.

وكتبت هاريس “هذه المأساة شائعة جداً بين النساء السودوات في جميع أنحاء بلادنا، الذين غالباً ما تقلل مخاوفهن وآلامهن، أو يتعرضن للتجاهل في نظام الرعاية الصحية لدينا”.

وتابعت “يجب أن نفعل ما هو أفضل، إن إدارتنا ملتزمة بمواجهة هذه التفاوتات العرقية الصارخة في القطاع الصحي”.

ونشرت تعليقات هاريس مع مقال لمجلة “إيسنس” عن الدكتورة سوزان مور، التي توفيت في 20 ديسمبر(كانون الأول) الجاري بولاية إنديانا بعد أسبوعين من نشرها تحديثات على وسائل التواصل الاجتماعي من فوق سريرها في المستشفى.

وقالت مور إنها اضطرت “للاستجداء” فحص بالأشعة المقطعية، كما قيل لها إنها غير مؤهلة للعلاج بعقار “ريمديسفير” الذي اختارته، وقالت إن طبيباً أبيض، أراد أن يخرجها من المستشفى في وقت متأخر من الليل.

وأضافت وعيناها تذرف الدموع في مقطع فيديو: “هذه هي الطريقة التي يقتل بها السود عندما ترسلهم إلى منازلهم حيث لا يعرفون كيفية الدفاع عن أنفسهم”.

وأعرب خبراء الصحة بالفعل عن قلقهم في وقت مبكر من الجائحة، على الأقليات في الولايات المتحدة باعتبارها الأكثر تضرراً من الفيروس مقارنة مع الأمريكيين الآخرين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً