36 حالة جديدة بينها 6 أطفال استقبلها المركز 2020

36 حالة جديدة بينها 6 أطفال استقبلها المركز 2020







أكدت خديجة العاجل الطنيجي مدير عام مركز «أمان» لإيواء النساء والأطفال في رأس الخيمة، لـ «البيان»، أن تعدد منظمات المجتمع المدني والجهات المعنية بالمرأة والطفل في دولة الإمارات يعكس قيم التسامح ونهج القيادة الرشيدة التي وفرت كافة الإمكانيات والدعم لحماية الأسر من مختلف الجنسيات المقيمة على أرض الدولة.

أكدت خديجة العاجل الطنيجي مدير عام مركز «أمان» لإيواء النساء والأطفال في رأس الخيمة، لـ «البيان»، أن تعدد منظمات المجتمع المدني والجهات المعنية بالمرأة والطفل في دولة الإمارات يعكس قيم التسامح ونهج القيادة الرشيدة التي وفرت كافة الإمكانيات والدعم لحماية الأسر من مختلف الجنسيات المقيمة على أرض الدولة.

وأوضحت الطنيجي، أن المركز استقبل خلال العام الجاري 36 حالة جديدة بينها 6 أطفال من 8 جنسيات، حيث نجح المركز في توفير الأمان الصحي للجميع وعدم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا المستجد، ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية والاستباقية ضد انتشاره من خلال عدة إجراءات وخلق بيئة بناءة، والتي شملت تخصيص غرف لعزل الحالات الجديدة بعيدة عن الحالات المقيمة احترازياً.

وأشارت إلى أن المركز واصل فتح أبوابه لاستقبال الضحايا في ظل انتشار جائحة كورونا، وتوفير أعلى معايير الأمان الصحي باتباع الإجراءات الاحترازية، وبفضل الدعم المادي والمعنوي المتواصل لصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، ومتابعة حرم سموه الشيخة هنا بنت جمعة الماجد، وتقديرها لمكانة المرأة والطفل بتوفير أعلى درجات الحماية والأمان لتعزيز استقرار وتلاحم المجتمع.

وكشفت الطنيجي، عن تنظيم المؤتمر الإقليمي الثالث «العنف ضد المرأة والطفل الواقع والاستراتيجيات»، خلال الربع الأخير من عام 2021 بمشاركة المنظمات والشبكات الدولية المعنية بأمور الأسرة والمرأة والطفل، بالإضافة لتنظيم الملتقيات التوعوية خلال الربع الأول من العام المقبل.

وأكدت أن المركز مستمر في وضع اللمسات النهائية لتصميم وإنشاء مركز «أمان» الجديد لإيواء النساء والأطفال، والذي يضم مباني للإيواء ومراكز للأنشطة الفنية والتدريب والمسارح وقاعات المحاضرات والورش، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، لضمان استقرار الأسرة والطفل تماشياً مع النهضة التي تشهدها إمارة رأس الخيمة.

118 استفساراً

وأضافت: استقبل الخط الساخن للمركز 118 استفساراً منذ بداية 2020، تنوعت بين توجيه الاستفسارات إلى مكاتب المحاماة التي وقعت اتفاقيات سابقة مع المركز لتولي متابعة استفسارات وقضايا الحالات في محاكم دولة الإمارات، والتي استفاد منها 25 حالة، مشيرة إلى أن بداية انتشار جائحة كورونا أسهمت في تراجع الخلافات الأسرية تزامناً مع التزام الأسر بالبقاء في المنزل وتوفير الأولوية للعائلة وعدم الاهتمام بالمشاكل الصغيرة.

ورش وملتقيات

وأوضحت الطنيجي أن المركز يضم 19 ورشة وملتقى عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال العام 2020، ضمن برامج المركز السنوية واستمرار القيام بدوره في حماية المجتمع، مؤكدة أن تصحيح مسار حالات العنف والاتجار بالبشر والوصول بها إلى العودة للإنسان السوي يمثل أبرز التحديات التي تواجهنا، نظراً لتعدد الجنسيات واللهجات الناطقة بها، حيث قام المركز بتقديم كتيبات توعوية بـ 10 لغات بالتعاون مع مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال ضمن مبادرة «لإنسان مصون الكرامة»، والتي استهدفت نشر الوعي بجرائم الاتجار بالبشر بين شرائح العمال والعاملات، والتعريف بمفهومه، والإلمام بقوانين العمل والتعامل مع المكاتب الموثوقة، وعدم الخضوع للابتزاز والتهديد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً