الابتسامة من تحت الكمّامة اللقاحات تفتح نافذة الأمل للبشرية

الابتسامة من تحت الكمّامة اللقاحات تفتح نافذة الأمل للبشرية







مع بدء أكبر حملة تطعيم في التاريخ، تأمل البشرية أن تظهر أخيراً الابتسامات من تحت الكمّامات، بعد سنة استحقت بامتياز أن تسمى «سنة كورونا».

مع بدء أكبر حملة تطعيم في التاريخ، تأمل البشرية أن تظهر أخيراً الابتسامات من تحت الكمّامات، بعد سنة استحقت بامتياز أن تسمى «سنة كورونا».

وتم إعطاء أكثر من 4.4 ملايين جرعة في تسعة بلدان، وفقاً للبيانات التي جمعتها وكاله «بلومبرغ»، وسيتم تقديم مليارات أخرى، لتكون أحد أكبر التحديات اللوجستية على الإطلاق.

وأجريت التطعيمات في جميع أنحاء العالم بينها، الولايات المتحدة 1،944،585 مليون جرعة، الصين مليون جرعة، المملكة المتحدة 625981 جرعة، روسيا 440 ألف جرعة، البحرين 53614 جرعة، كندا 48963 جرعة، تشيلي 8506 جرعات، المكسيك 2924 جرعة.

تقول وزيرة الصحة الآيسلندية سفانديس سفافارسدوتير «آمل أن تروا جميعاً ابتسامات تحت هذه الأقنعة. هناك ابتسامات».

وتستعد آيسلندا لبدء حملة التطعيم غداً، فيما تلقت دول أخرى في شمال أوروبا أول دفعات للقاح «كورونا» السبت.

زوال الوباء

ويتوقع فاديم بوكروفسكي رئيس المركز الفيدرالي الروسي للوقاية من الإيدز والسيطرة عليه في المعهد المركزي لعلم الأوبئة أن يشهد العام المقبل زوال وباء «كورونا». ويرى بوكروفسكي وهو عضو في أكاديمية العلوم الروسية كما نقل موقع روسيا اليوم: إن معدل انتشار الفيروس يمكن أن يتباطأ في عام 2021 ويبدأ في الزوال.

وفي سياق الحرب المستمرة ضد الوباء، أعلنت شركة الأدوية البريطانية السويدية أسترازينيكا أنها اكتشفت طريقة من شأنها زيادة فعالية اللقاح بشكل كبير، والتي طورتها بالتعاون مع جامعة أكسفورد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً