علي إبراهيم: ثلاثة يتنافسون على القمة

علي إبراهيم: ثلاثة يتنافسون على القمة







أكد علي إبراهيم الخبير الكروي مدرب المنتخب الأولمبي الأسبق، أن المنافسة على قمة دوري الخليج العربي انحصرت بين ثلاثة فرق هي «الشارقة والجزيرة والنصر» الأفضل حتى الآن، بعد ابتعاد الثنائي العين وشباب الأهلي «مؤقتاً» إلى حين ترتيب أوراقهما خلال القيد الشتوي المقبل «الميركاتو الشتوي»، والذي سيكون بمثابة طوق نجاة للعديد من الفرق. ومن أبرز الملاحظات الفنية التي أفرزتها الجولة الحادية…

أكد علي إبراهيم الخبير الكروي مدرب المنتخب الأولمبي الأسبق، أن المنافسة على قمة دوري الخليج العربي انحصرت بين ثلاثة فرق هي «الشارقة والجزيرة والنصر» الأفضل حتى الآن، بعد ابتعاد الثنائي العين وشباب الأهلي «مؤقتاً» إلى حين ترتيب أوراقهما خلال القيد الشتوي المقبل «الميركاتو الشتوي»، والذي سيكون بمثابة طوق نجاة للعديد من الفرق.

ومن أبرز الملاحظات الفنية التي أفرزتها الجولة الحادية عشرة قال علي إبراهيم: هناك العديد من الملاحظات منها أن معظم الفرق بدأت تستخدم سياسة الكأس، من خلال تطبيق مقولة أن الفوز أهم من الأداء، وطبق تلك المقولة بالفعل الشارقة والجزيرة والوحدة والوصل، والاستثناء الوحيد كان فريق النصر الذي حقق فوزاً مستحقاً بهدفين على الظفرة.

وأشار علي إبراهيم إلى معاناة الشارقة حينما يتقابل مع فرق تتكتل في الدفاع، ولكن لا بد من ذكر أن الشارقة فريق كبير وقوي وتشكيلته شبه ثابتة، ولديه أجانب يصنعون الفارق.

منافسة العميد

وأشاد إبراهيم بأداء فريق النصر، موضحاً أنه فريق قوي وثقيل، وسيستمر في المنافسة على القمة كونه يملك لاعبين جيدين ولديه احتياط كفء، وكذلك بني ياس وكلباء اللذين قال عنهما إنهما الحصان الأسود للمسابقة هذا الموسم، وقال: أنصح إدارة كلباء بالابتعاد علي التصريحات المثيرة والتي من شأنها أن تقلل من تركيز اللاعبين داخل الملعب.

الزعيم والفرسان

ويما يتعلق بمستوى العين وشباب الأهلي، قال علي إبراهيم: العين لغز الموسم، إذ إن أداءه لا يعبر عن مكانة واسم الفريق، وشباب الأهلي في حاجة إلى مراجعة أوراقه، حيث يعاني الفريق دفاعياً، إضافة لعدم وجود صانع ألعاب وأجانب قادرين على صنع الفرق للفريق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً