هل وصلت سلالة كورونا الجديدة إلى أمريكا؟

هل وصلت سلالة كورونا الجديدة إلى أمريكا؟







رجّح مساعد وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكي بريت غيروير، أمس الاثنين، أن تكون السلالة الجديدة المُتحورة من فيروس كورونا، التي أعلنت عنها بريطانيا مؤخراً وصلت إلى الولايات المتحدة، على الرغم من عدم وجود دليل يثبت ذلك حتى الآن.

رجّح مساعد وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكي بريت غيروير، أمس الاثنين، أن تكون السلالة الجديدة المُتحورة من فيروس كورونا، التي أعلنت عنها بريطانيا مؤخراً وصلت إلى الولايات المتحدة، على الرغم من عدم وجود دليل يثبت ذلك حتى الآن.

وفي مقابلة مع برنامج “صباح الخير يا أمريكا”، قال غيروير إن السلطات “تشتبه في انتقال الطفرة الفيروسية الجديدة إلى أمريكا الشمالية، على الرغم من تطبيق واشنطن و12 دولة أخرى قيوداً صارمة على السفر”، وفق صحيفة “الشرق”.

وتابع: “ليس لدينا دليل على وجودها هنا، لكننا نشك في احتمال وجودها، نظراً للترابط العالمي”، مضيفاً: “ليس لدينا دليل على وجودها، لكننا بحاجة إلى البحث والتأكد من أنها ليست هنا”.

وأوضح فيما يتعلق بفاعلية اللقاح: “ما زلنا نعتقد ولدينا أدلة جيدة للغاية بأن اللقاحات ستظل فعالة، لكن ليس لدينا دليل قاطع”.

19 مليون إصابة

وأعلنت السلطات الأمريكية، الأحد، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا حاجز الـ19 مليون إصابة، بينما توفي أكثر من 320 ألفاً في جميع أنحاء البلاد.

وقال مسؤولون في وزارة الصحة الأمريكية إنه “بينما يُعتقد أن السلالة الجديدة من الفيروس تنتشر بمعدل أسرع، فلا يوجد دليل على أنها أكثر خطورة من الفيروس الذي انتشر في الولايات المتحدة منذ أشهر”، وفق ما أوردته صحيفة “ذا هيل”.

ومن جهته، قال مدير إدارة الغذاء والدواء السابق، سكوت جوتليب، في تصريحات لشبكة “سي بي إس”، إن السلالة الجديدة “ربما تكون هنا في الولايات المتحدة في عدد معقول من الأشخاص”.

وحول طريقة تعقب الجهات ذات الاختصاص في الولايات المتحدة، السلالة الجديدة، بيّن جوتليب أنه “في المملكة المتحدة، يسلسلون نحو 10% من جميع العينات. أما في بلادنا نقوم بسلسلة جزء بسيط يقدر بنحو 1%”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً