دوام الطلبة في الفصل الدراسي الثاني “عن بعد” وفق جداول الفصل الأول

دوام الطلبة في الفصل الدراسي الثاني “عن بعد” وفق جداول الفصل الأول







ff-og-image-inserted
أفادت وزارة التربية والتعليم بانطلاق الدراسة للفصل الدراسي الثاني في الثالث من يناير المقبل، عن بعد لجميع الطلبة، وفق الجداول المدرسية السابقة للفصل الدراسي الأول، مع الحفاظ على التوزيع الزمني لدوام الطلبة، المطبقة في الفصل الأول.
وأوضحت الوزارة في تعميم، أصدرته أخيراً، أن دوام الهيئة الإدارية والفنية في المدرسة، سوف يكون بنسبة 50% للكادر الإداري والفني بالتبادل وفق خطة توزيع يضعها مدير المدرسة، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية خلال الدوام الرسمي في المدرسة.
وقسّم التعميم دوام الهيئة التدريسية، إلى نوعين، أحدهما يكون “عن بعد” لحاملي الأنصبة بناءً على الجداول والأنصبة التي كانت مطبقة خلال الفصل الدراسي الأول، أما النوع الثاني يكون “في المدرسة” لغير حاملي الأنصبة، ويكون بنسبة 50% للكادر الإداري والفني بالتبادل.
وشدد التعميم على الالتزام بتطبيق الإجراءات عدة، منها التأكيد على جميع العاملين الالتزام بتعليمات الجهات المعنية في اتخاذ التدابير الوقائية في مقار العمل والتي تتمثل في اجراءات التباعد ولبس الكمامات ومنع التجمعات وفي حال مخالفة ذلك ستطبق القوانين والأحكام، إضافة إلى مباشرة جميع أعضاء الهيئة الادارية والفنية والهيئة التدريسية (من غير حاملي الانصبة )في المدرسة بعد التأكد من أن نتيجة الفحص سلبية، وكذلك إثبات الحضور والانصراف في كشوف رسمية تعتمد من مدير المدرسة، ويتم حفظها في المدرسة ورفع حالات الانقطاع والغياب غير المبرر الى مدير النطاق عبر البريد الالكتروني لاستكمال الإجراءات اللازمة بشأن الغياب.
ولفت إلى منع القادمين من السفر الذين أظهر الفحص الطبي نتيجة ايجابية لكوفيد 19، دوامهم في مقار عملهم، ويتوجب عليهم استكمال فترة الحجر الصحي (لمدة 10 أيام)، والتأكيد على جميع العاملين في المدارس إجراء فحص كورونا قبل مباشرة العمل في المدرسة بما في ذلك الذين خضعوا للحجر الصحي.
وبالنسبة للعاملين الذين ما زالوا خارج الدولة ولم يتمكنوا من القدوم للدولة سيتم احتسابهم انقطاع عن العمل، وذلك اعتباراً من الثالث من يناير المقبل، ويعتبر مدير المدرسة المسؤول الأول عن متابعة ذلك والتبليغ عن حالات الانقطاع والغياب.
وأشار التعميم إلى أن كل من يخالف ما ورد في التعميم سيتعرض للجزاءات والعقوبات الواردة في أحكام القانون بشأن ذلك، داعياً مديري المدارس إلى إبلاغ جميع فئات العاملين في المدرسة بذلك وضرورة تعهدهم بالالتزام بما ورد أعلاه

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً