فنلندا تحقق في اختراق حسابات البريد الالكتروني للبرلمان

فنلندا تحقق في اختراق حسابات البريد الالكتروني للبرلمان







ذكر البرلمان الفنلندي اليوم الإثنين أن الشرطة تحقق في اختراق عدد من حسابات البريد الالكتروني، ذات صلة بمشرعين وموظفين.

ذكر البرلمان الفنلندي اليوم الإثنين أن الشرطة تحقق في اختراق عدد من حسابات البريد الالكتروني، ذات صلة بمشرعين وموظفين.

ووقع الهجوم، خلال الأشهر الأخيرة وتم اكتشافه من قبل أنظمة المراقبة الفنية للبرلمان.

وبدأ مكتب التحقيقات الوطني تحقيقا بشأن الحادث، بدعم من البرلمان، ولم يعرف من المسؤول عن الاختراق.

وقالت رئيسة البرلمان، أنو فيهفيلاينين إن الهجوم “تهديد خطير ضد ديمقراطيتنا والمجتمع الفنلندي”.

وأضافت “لتعزيز الأمن الالكتروني، نحتاج إلى إجراءات وطنية بالإضافة إلى تعاون نشط داخل الاتحاد الأوروبي، وعلى الصعيد الدولي”.

ولم يصدر البرلمان الفنلندي أي تعليق آخر بسبب التحقيق الحالي.

وقال رئيس المباحث تيرو مورمان لدى المكتب الوطني للتحقيقات “هذه ليست صدفة” مضيفا أنه فيما يستمر التحقيق، من غير الممكن الكشف عن عدد الأشخاص المتضررين” وأضاف “القضية استثنائية”.

ويعمل المكتب الوطني للتحقيقات مع هيئات أخرى في فنلندا، بما في ذلك شرطة الأمن وشركاء دوليين.

وكان برلمان النرويج المجاورة قد تحدث عن اختراق مماثل، في وقت سابق من هذا العام، الذي ألقى جهاز أمن الشرطة في البلاد اللوم فيه على قراصنة، لهم صلة بالاستخبارات العسكرية الروسية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً