كيف يقارن الرجل بين المرأة السمينة والمرأة النحيفة ولمن الغلبة

كيف يقارن الرجل بين المرأة السمينة والمرأة النحيفة ولمن الغلبة

كيف يقارن الرجل بين المرأة السمينة والمرأة النحيفة، لا شك أن معايير الجمال تختلف من إمرأة إلى أخرى وحتى عند الرجل فقد يرى الرجل جمال معين في إمرأة ما ولا يراه رجلا آخر، وهكذا الحال بالنسبة للمرأة السمينة والمرأة النحيفة، فقد يعجب رجل بالمرأة السمينة ويفضل آخر المرأة النحيفة، فما السر يا تُرى وكيف يقارن الرجل بين المرأة السمينة …

كيف يقارن الرجل بين المرأة السمينة والمرأة النحيفة، لا شك أن معايير الجمال تختلف من إمرأة إلى أخرى وحتى عند الرجل فقد يرى الرجل جمال معين في إمرأة ما ولا يراه رجلا آخر، وهكذا الحال بالنسبة للمرأة السمينة والمرأة النحيفة، فقد يعجب رجل بالمرأة السمينة ويفضل آخر المرأة النحيفة، فما السر يا تُرى وكيف يقارن الرجل بين المرأة السمينة والمرأة النحيفة ولمن الغلبة؟.

كيف يقارن الرجل بين المرأة السمينة والمرأة النحيفة

للإجابة على ذلك السؤال إلتقت هي ببعض الرجال وتم طرح السؤال عليهم وكانت خلاصة آرائهم كما يلي

الفرق بين المرأة النحيفة والسمينة

خلُصت الآراء إلى أن الرجل قد يفضل المرأة السمينة في بعض الحالات، وخصوصا تلك التي تكون فيها المرأة ممتلئة بقدر معتدل، لأن الرجل يعجبه القوام الممتلئ على المرأة السمينة لأسباب عديدة منها :

  1. ملابس المرأة السمينة أو الممتلئة لائقة ومثيرة.
  2. المرأة السمينة أو الممتلئة تفتح شهية الرجل على الأكل عند مشاركته الطعام.
  3. غالبا ما تكون المرأة السمينة مرحة وخفيفة الظل .
  4. المرأة الممتلئة والسمينة بقدر معقول يكون عندها منحنيات في جسدها ولذلك تكون مفضلة عند كثير من الرجال.
  5. المرأة السمينة عفوية ولا تجيد التصنع.

وبعض الرجال أفادوا بأن النحيفة أفضل وذلك للأسباب التالية

  1. الرشاقة.
  2. تتمتع المرأة النحيفة بخصوبة عالية.
  3. يمكن حملها بسهولة.
  4. اللياقة البدنية العالية.
  5. الصحة العامة.

المرأة السمينة أو النحيفة لمن الغلبة

في الحقيقة أن الدراسات التي طرحت عن كل من المرأة السمينة والنحيفة تحدثت عن مزايا كل منهما، وعلى الرغم من ذلك يبقى الأمر كله بيد الرجل، إذ أنه هناك عوامل أخرى عديد تدخل في قرار الرجل، مثل ميله وإنجذابه للمرأة، وإنسجامه معها، ودرجة تقبله لها، وأيضا الجمال والمواصفات الجمالية التي يبحث عنها، والصفات المعنوية التي يحب أن تكون في شريكة حياته، وكذلك إعتقاداته المستقرة بداخله عن كل من المرأة السمينة والمرأة النحيفة.

وأخيرا وعلى الرغم من إختلاف الآراء حول المرأة السمينة والنحيفة إلا أن جميع الرجال قد سلموا بحقيقة هامة وهي أن لكل من المرأة السمينة والنحيفة مزايا وعيوب، وأن القوام ليس كل شيء فقد تكون المرأة سمينة ولكنها طيبة ومرحة وتعي كيف لها أن تسعد زوجها من خلال فهمه ومراعات مشاعره والتفاني في الإهتمام به، وقد تكون نحيفة ولا تستطيع إحتواء زوجها مطلقا، وقد يحدث العكس تماما، ولذلك تبقى الغلبة لمن يختارها الرجل زوجة له وبحسب كل حالة، إذ أنه لا يمكن تعميم الأمر والقول بأن الرجال يفضلون المرأة النحيفة أو العكس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً