الاتحاد الأوروبي سيضفي هذا الأسبوع طابعاً رسمياً على اتفاقه مع بريطانيا

الاتحاد الأوروبي سيضفي هذا الأسبوع طابعاً رسمياً على اتفاقه مع بريطانيا







يتعين على دول الاتحاد الأوروبي إضفاء الطابع الرسمي هذا الأسبوع على اتفاق التجارة والتعاون مع بريطانيا، لدخوله حيز التنفيذ مؤقتاً اعتباراً من 1 يناير(كانون الثاني) المقبل. وسيناقش الاتفاق اليوم الإثنين في اجتماع لسفراء الدول لدى الاتحاد الأوروبي، الذين أجروا بالفعل مناقشة أولى حول نص الاتفاق في يوم عيد الميلاد.وخلال عطلة نهاية الأسبوع، حللت العواصم وخبراء بروكسل بعناية الاتفاق …




علما بريطانيا والاتحاد الأوروبي (أرشيف)


يتعين على دول الاتحاد الأوروبي إضفاء الطابع الرسمي هذا الأسبوع على اتفاق التجارة والتعاون مع بريطانيا، لدخوله حيز التنفيذ مؤقتاً اعتباراً من 1 يناير(كانون الثاني) المقبل.

وسيناقش الاتفاق اليوم الإثنين في اجتماع لسفراء الدول لدى الاتحاد الأوروبي، الذين أجروا بالفعل مناقشة أولى حول نص الاتفاق في يوم عيد الميلاد.

وخلال عطلة نهاية الأسبوع، حللت العواصم وخبراء بروكسل بعناية الاتفاق الذي يضم 1246 صفحة، وسيتعين على المجلس الأوروبي، اعتماد قرار بإجماع الدول الأعضاء البالغ عددها 27 دولة، يخول توقيع الاتفاق وتطبيقه مؤقتاً اعتباراً من 1 يناير(كانون الثاني) 2021.

وبمجرد الانتهاء من هذا الإجراء، قد يوقع اتفاق التجارة والتعاون بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، وبعد ذلك، سيُطلب من البرلمان الأوروبي إعطاء الضوء الأخضر للاتفاق، وهو إجراء مقرر تنفيذه في الأسبوع الثالث من يناير(كانون الثاني) المقبل، في الجلسة العامة الأولى لعام 2021.

وفي خطوة أخيرة للاتحاد الأوروبي، على المجلس أن يتخذ قراراً نهائياً حول دخول الاتفاقية حيز التنفيذ، وهناك إجراء آخر معلق، هو ترجمة الاتفاق إلى جميع اللغات.

وأشارت بروكسل في بيان إلى إن خدمات الترجمة في المفوضية تعمل على ضمان إتاحة النسخ المترجمة لاتفاق التجارة والتعاون في الأيام المقبلة.

يشار إلى أن ضمان المنافسة العادلة في السوق الموحدة، وآليات تسوية النزاعات، والصيد البحري، مثلت الملفات الشائكة في المفاوضات التي استمرت على مدار الأشهر الثلاثة الماضية، والتي انتهت باتفاق تاريخي في 24 من الشهر الجاري.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً