سيدني: ألعاب نارية في ليلة رأس السنة… لكن دون جمهور

سيدني: ألعاب نارية في ليلة رأس السنة… لكن دون جمهور







أعلنت السلطات في ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية اليوم الإثنين أن الألعاب النارية بمدينة سيدني ستنطلق في ليلة رأس السنة، ولكن بسبب جائحة كورونا، سيكون الحدث أصغر من السنوات السابقة ولن يُسمح لأي شخص بالذهاب إلى شاطئ المرفأ لمشاهدة العرض. وقالت رئيسة وزراء نيو ساوث ويلز غلاديس بريغيكليان للصحافيين إن الألعاب النارية ستنطلق من جسر مرفأ سيدني …




أستراليون يشاهدون ألعاباً نارية في احتفال سابق (أرشيف)


أعلنت السلطات في ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية اليوم الإثنين أن الألعاب النارية بمدينة سيدني ستنطلق في ليلة رأس السنة، ولكن بسبب جائحة كورونا، سيكون الحدث أصغر من السنوات السابقة ولن يُسمح لأي شخص بالذهاب إلى شاطئ المرفأ لمشاهدة العرض.

وقالت رئيسة وزراء نيو ساوث ويلز غلاديس بريغيكليان للصحافيين إن الألعاب النارية ستنطلق من جسر مرفأ سيدني لمدة سبع دقائق فقط، وسيمنع الناس من دخول المدينة والسواحل الأمامية لمنع التجمعات في مكان يمكن أن ينتشر فيه فيروس كورونا.

وأضافت بريغيكليان “رسالتي القوية للجميع في سيدني هذا العام هي مشاهدة عرض الألعاب النارية عبر التلفزيون”.

وعلى الذين سيدخلون المناطق المحظورة في المدينة ليلة رأس السنة الجديدة لزيارة منزل، أو الذين حجزوا في فندق أو مطعم الحصول على تصريح خاص، لتجاوز حواجز الشرطة.
وأضافت “يمكننا جميعاً، بغض النظر عن مكان وجودنا في نيو ساوث ويلز أو أستراليا، أو في العالم الاستمتاع بعرض لمدة سبع دقائق من المنزل، وهي الطريقة الأكثر أماناً هذا العام للاستمتاع بالألعاب النارية”.

وقالت: “نطالب الناس بالامتناع عن التقبيل والعناق في ليلة رأس السنة الجديدة لوقف انتشار الفيروس”.

ويخضع الجزء الشمالي من الشواطئ في سيدني، حيث أدى تفشي الفيروس إلى إصابة 127 شخصاً، لإغلاق صارم.

وكان من المقرر توفير أماكن حصرية لرجال الإطفاء، والفرق الطبية، ووحدات الإنقاذ الذين كافحوا حرائق الغابات في بداية 2020، على الشاطئ الأمامي لمشاهدة الألعاب النارية امتناناً لجهودهم، ولكن ذلك ألغي أيضاً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً