وزير الداخلية الألماني: لن يتم منح حقوق استثنائية لمن يتلقون اللقاح

وزير الداخلية الألماني: لن يتم منح حقوق استثنائية لمن يتلقون اللقاح







صرح وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر بأنه ليس مقررا أن يكتسب من يتلقى لقاح ضد فيروس كورونا المستجد أية حقوق استثنائية أو امتيازات.

صرح وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر بأنه ليس مقررا أن يكتسب من يتلقى لقاح ضد فيروس كورونا المستجد أية حقوق استثنائية أو امتيازات.

وقال زيهوفر لصحيفة “بيلد أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد: “التميير بين الأشخاص الذين أخذوا اللقاح وبين من لم يأخذوه يعادل (فكرة) التطعيم الإلزامي، وأنا أعارض الإجبار على التطعيم”.

وتابع الوزير الألماني قائلا: “جميعنا عالقون في هذه الأزمة. ويتعين علينا المكافحة سويا وبشكل تضامني للخروج منها”.

وأعلن زيهوفر أيضا رفضه لمنح حقوق استثنائية من جانب شركات مثل الخطوط الجوية أو منظمي حفلات، وقال: “لا يمكنني سوى التحذير من ذلك”، موضحا أنه يسبب انقسام للمجتمع، وقال: “منح امتياز لشخص ما يعني تهميش للآخر”.

تبدأ اليوم الأحد أولى عمليات منح اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد في جميع الولايات الألمانية بعد 11 شهرا من إعلان أول إصابة بالفيروس في ألمانيا.

ومن المقرر أن يتم البدء بتطعيم كبار السن الذين تزيد أعمارهم على 80 عاما وكذلك أفراد الرعاية الصحية وطواقم المستشفيات الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس، فضلا عن فرق التطعيم المتنقلة أيضا.

وسوف يتم تشغيل أكثر من 400 مركز تطعيم في أغلب أنحاء ألمانيا خلال الأيام القادمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً