“الثقافة والسياحة” تستضيف أول معرض ترويجي افتراضي في الصين

“الثقافة والسياحة” تستضيف أول معرض ترويجي افتراضي في الصين







أبوظبي في 27 ديسمبر / وام / استضافت دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي أول معرض ترويجي افتراضي على الإطلاق في الصين، جمع أكثر من 100 مشارك من منظمي الرحلات السياحية ووكالات السفر الصينية مع 37 من شركائها وأصحاب المصلحة بما في ذلك شركات إدارة الوجهات السياحية في مختلف أرجاء الإمارة، إضافة لممثلين عن الاتحاد للطيران وجزيرة ياس وعدد من الفنادق والمعالم …

أبوظبي في 27 ديسمبر / وام / استضافت دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي
أول معرض ترويجي افتراضي على الإطلاق في الصين، جمع أكثر من 100 مشارك
من منظمي الرحلات السياحية ووكالات السفر الصينية مع 37 من شركائها
وأصحاب المصلحة بما في ذلك شركات إدارة الوجهات السياحية في مختلف أرجاء
الإمارة، إضافة لممثلين عن الاتحاد للطيران وجزيرة ياس وعدد من الفنادق
والمعالم السياحية في العاصمة.

يأتي المعرض عقب تسلّم الدائرة جائزة “الشريك الاستراتيجي السنوي” من
شركة خدمات السفر الصينية الرائدة Ctrip، ضمن فعاليات قمة الشراكة
العالمية الافتراضية التي عقدت في أكتوبر الماضي.

وقد ساهم المعرض الذي عقد يومي 8 و9 ديسمبر الجاري في تعزيز مكانة
أبوظبي في السوق الصينية من خلال تسخير التكنولوجيا المتقدمة لتوطيد
العلاقات مع أصحاب المصلحة في الصين، وتزويدهم بمعلومات محدثة حول أبرز
الوجهات والمعالم السياحية في الإمارة، واطلاعهم على المبادرات التي تم
إطلاقها لضمان السلامة العامة في العاصمة في خضم جائحة كوفيد-19. وقدّم
الحدث لأصحاب المصلحة الرئيسيين في قطاع السياحة في أبوظبي إرشادات حول
كيفية التعامل مع السوق الصينية في عام 2021 ، فضلاً عن فرص تبادل
المعرفة وإبرام الصفقات وعقد اجتماعات عمل افتراضية مع نظرائهم
الصينيين.

وقال سعادة علي حسن الشيبة، المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق في
دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي: “على الرغم من التأثير المباشر
لجائحة كوفيد-19على قطاع السياحة في جميع أنحاء العالم، نواصل الحفاظ
على علاقات وثيقة مع شركائنا في الخارج من خلال إطلاق مبادرات مبتكرة
تمامًا مثل الحملة الترويجية الافتراضية الأولى من نوعها في الصين،
والتي تعتبر إحدى أهم الأسواق بالنسبة لنا، وواحدة من أهم شركائنا في
العديد من القطاعات، بما فيها السياحة. نحن ممتنون للاحتفال بهذه
الشراكة من خلال مبادرات مبتكرة تجمع رواد القطاع من كلا الوجهتين
لتبادل المعرفة والتخطيط لمستقبل السياحة في بلادنا”.

وكانت الدائرة قد شاركت في أكتوبر الماضي ضمن فعاليات قمة الشراكة
العالمية التي نظمتها Ctrip، إحدى منصات الموقع الإلكتروني الرائد في
الخدمات السياحية في الصين Trip.com. القمة التي اعتبرت إحدى أهم
الأحداث العالمية لقطاع السياحة هذا العام، جذبت أكثر من 2600 مندوب إلى
جانب أكثر من 4.5 مليون مشاهدة عبر الإنترنت. وافتتح الاجتماع بكلمة
ألقاها سعادة علي عبيد علي الظاهري سفير الدولة لدى جمهورية الصين
الشعبية ، وتخلله حصول الدائرة على لقب “الشريك الاستراتيجي السنوي” من
قبل Ctrip، بعد اختيارها من بين أكثر من 300 وجهة حول العالم.

من جهتها قالت أماندا زانج، المدير العام لقطاع السياحة والتسويق
والعلاقات الحكومية في مجموعة CTrip.com: “على الرغم من التأثير المباشر
لجائحة كوفيد-19 على قطاع السياحة والقيود التي فُرضت على حركة السفر
والتنقل، إلا أن الرغبة في السفر واستكشاف العالم لم تتأثر. ومع بدء
تعافي السياحة الدولية، ستتمكن الوجهات التي تنجح في الترويج لنفسها في
جمهورية الصين وكسب ثقة المستهلك من خلال الحملات الترويجية المبتكرة،
من تعزيز مكانتها ضمن الوجهات السياحية المفضلة لدى المجتمع الصيني بعد
انقضاء الجائحة. متحمسون لاستئناف السياحة الدولية في أبوظبي ليتمكن
السياح من استكشاف هذه الإمارة الرائعة من جديد.”
وفي عام 2019، احتلت الصين المرتبة الأولى بين أسواق المصدرة للسياحة
في أبوظبي، حيث استقطبت الإمارة ما يقارب 400,000 ألف نزيل فندقي من
الصين على مدار العام. وكجزء من مبادرتها للحفاظ على العلاقات الوثيقة
مع السوق الصينية وتعزيز مكانة أبوظبي كوجهة رائدة للمسافرين الصينيين،
أطلقت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي خلال العام 2020 سلسلة من
المبادرات المخصصة للسوق الصيني شملت شراكات مع مؤسسات رائدة مثل Ctrip
وحملات إعلانية مبرمجة، فضلًا عن مبادرات حصرية مثل العرض الترويجي
الافتراضي ومسابقة “كتاب التلوين” الموجهة للجمهور الصيني. هذا ومن
المقرر أن يستمر هذا الزخم في العام 2021 مع إطلاق مجموعة من البرامج
والمبادرات الجديدة في مختلف القطاعات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً