وزير دفاع تركيا يهدد باستهداف الجيش الليبي

وزير دفاع تركيا يهدد باستهداف الجيش الليبي







هدد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الأحد، الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر بأن قواته باتوا هدفاً مشروعاً”، وأضاف أن تركيا ستستهدفهم “في كل مكان”. وقال الوزير التركي، بحسب بيان وزارة الدفاع: “ليعلم حفتر وقواته أننا سنعتبرهم أهدافاً مشروعة.. وقوات حفتر لن يكون لديهم مكان للهرب إذا هاجموا القوات التركية”.إلى ذلك، أفادت…




وزير الدفاع التركي خلوصي أكار في طرابلس الليبية (زمان)


هدد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الأحد، الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر بأن قواته باتوا هدفاً مشروعاً”، وأضاف أن تركيا ستستهدفهم “في كل مكان”.

وقال الوزير التركي، بحسب بيان وزارة الدفاع: “ليعلم حفتر وقواته أننا سنعتبرهم أهدافاً مشروعة.. وقوات حفتر لن يكون لديهم مكان للهرب إذا هاجموا القوات التركية”.

إلى ذلك، أفادت وسائل إعلام ليبية، بأن وزير الدفاع التركي وصل إلى العاصمة طرابلس أمس السبت في زيارة غير معلنة، رافقه فيها كبار الضباط العسكريين الأتراك، وفي مقدمتهم رئيس الأركان العامة ياشار جولر.

ووفقاً لصحيفة “زمان” التركية، أعلنت وزارة الدفاع التركية، قبل يوم من التوجه إلى طرابلس، أن قواتها تقدم تدريبات عسكرية لقوات الوفاق، في إطار اتفاقية التدريب والتعاون والاستشارات العسكرية الموقعة بين الطرفين.

وكانت صحيفة “يني شفق” الموالية للحكومة التركية كتبت في خبر بصفحتها الرئيسية أن أكار سيجري زيارة إلى القوات التركية العاملة في ليبيا من أجل بعث رسالة إلى خليفة حفتر الذي وصفه بأنه يوجه تهديدات إلى تركيا، على حد تعبيرها.

ومن جانبه، أكد بيان صادر عن مكتب رئيس المجلس الأعلى الليبي خالد المشري أن الطرفين بحثا آخر مستجدات الأوضاع السياسية في ليبيا والملفات ذات الاهتمام المشترك.

في حين طالب قائد الجيش الليبي خليفة حفتر، في كلمة له خلال احتفال بذكرى الاستقلال، عناصره للاستعداد لأي مواجهة محتملة وقال: إنه “لا قيمة للاستقلال، ولا معنى للحرية والأمن والسلام، طالما أن الجيش التركي يحتل مناطق من ليبيا”.

أما الحكومة الليبية المؤقتة في شرق البلاد برئاسة عبد الله الثني، فأكدت في بيان أصدرته أمس، أن زيارة آكار إلى طرابلس محاولة لعرقلة أي تقارب ليبي وتأجيج للحرب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً