إنجاز جديد لموانئ أبوظبي بوصول أول شحنة إلى الرصيف الجنوبي لميناء خليفة

إنجاز جديد لموانئ أبوظبي بوصول أول شحنة إلى الرصيف الجنوبي لميناء خليفة







أعلنت موانئ أبوظبي عن وصول أولى شحنات خام البوكسيت لصالح مصفاة الطويلة للألومينا التابعة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، إلى الرصيف الجنوبي الذي تم افتتاحه حديثاً في ميناء خليفة التابع لموانئ أبوظبي إيذاناً بانطلاق العمليات في الرصيف. ويأتي دخول الرصيف الجنوبي الذي يعد أحد أهم مراسي المياه العميقة في إمارة أبوظبي، مرحلة التشغيل استكمالاً لسلسلة من الإنجازات التي حققتها …




alt


أعلنت موانئ أبوظبي عن وصول أولى شحنات خام البوكسيت لصالح مصفاة الطويلة للألومينا التابعة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، إلى الرصيف الجنوبي الذي تم افتتاحه حديثاً في ميناء خليفة التابع لموانئ أبوظبي إيذاناً بانطلاق العمليات في الرصيف.

ويأتي دخول الرصيف الجنوبي الذي يعد أحد أهم مراسي المياه العميقة في إمارة أبوظبي، مرحلة التشغيل استكمالاً لسلسلة من الإنجازات التي حققتها موانئ أبوظبي المالكة لميناء خليفة خلال العام الجاري.
ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الأحد، يشكل وصول سفينة الشحنات السائبة “ألفرد أولدندورف” الخطوة الأولى لسلسلة من الشحنات اللاحقة الخاصة بشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وتبعه وصول سفينتين كبيرتين لشحنات البضائع العامة إلى الرصيف الجنوبي الذي اكتملت أعمال تطوير المرحلة الأولى منه مؤخراً، ويضم جدار رصيف بطول 650 متراً ومرسيين اثنين، فضلاً عن ساحة للعمليات اللوجستية تمتد على مساحة 37,000 متر مربع.
وستقوم شركة الإمارات العالمية للألمنيوم باستخدام الرصيف الجنوبي لتنفيذ عملياتها إلى جانب الرصيف الآخر القريب المخصص لها، والذي بدأ باستقبال سفن الشحن من فئة “كيب سايز”، والمحملة بخام البوكسيت منذ عام 2019.
وأشاد رئيس قطاع الموانئ – موانئ أبوظبي سيف المزروعي بانطلاق العمليات في الرصيف الجنوبي، مؤكداً بأنه إنجاز مهم تفخر موانئ أبوظبي به، خاصة مع الانتهاء من أعمال التطوير قبل الموعد المحدد.
وقال إن “انطلاق العمليات في الرصيف الجنوبي يشكل دليلاً واضحاً على المكانة الرائدة التي تحظى بها موانئ أبوظبي ضمن قطاع التجارة والخدمات اللوجستية العالمي، وحرصها على مواصلة تطوير الميناء المتكامل ومتعدد الأغراض”.
وأضاف أن “تحديث وتوسعة ميناء خليفة يتيح لموانئ أبوظبي تحقيق نمو لافت في حجم الشحنات السائبة وشحنات البضائع العامة التي تتم مناولتها، ويعكس في الوقت نفسه التزامنا التام بتلبية الاحتياجات الخاصة بجميع متعاملينا الحاليين والمستقبليين”.
ويؤدي دخول الرصيف الجنوبي الخدمة، إلى جانب التوسع الذي تشهده منطقة ميناء خليفة اللوجستية، دوراً جوهرياً في دعم قدرات ميناء خليفة لمناولة جميع أنواع الشحنات، وتوفير خدمات متنوعة لكافة المتعاملين.
وإضافة إلى اكتمال المرحلة الأولى من الرصيف الجنوبي، تم حتى تاريخه تسليم نحو 800 متر من جدار الرصيف ومساحة تقارب 175,000 متر مربع في منطقة ميناء خليفة اللوجستية، وذلك قبل الموعد المحدد لإنهاء كامل المرحلة الأولى من مشروع توسعة ميناء خليفة المقرر في الربع الأول من 2021.
وحقق ميناء خليفة مؤخراً إنجازين مهمين يسلطان الضوء على النمو الكبير الذي شهده خلال العام الحالي، تمثل الأول بالتقدم الكبير الذي أحرزه في ترتيبه على قائمة “لويدز” لأفضل 100 ميناء في العالم، حيث سجل أكبر معدل نمو من بين جميع موانئ الحاويات المدرجة بالقائمة، والثاني حصوله على جائزة “ميناء العام” في جوائز “ماريتايم ستاندرد” لنسخة 2020.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً