حملة واسعة في دبي اليوم للتطعيم ضد «كورونا»

حملة واسعة في دبي اليوم للتطعيم ضد «كورونا»







تطلق هيئة الصحة في دبي اليوم بالتعاون مع اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في الإمارة ومركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس «كورونا»، حملة للتطعيم باللقاح المضاد لـ«كوفيد19» «فايزر- بايونتيك» وفق الإجراءات التي حددتها الهيئة من قبل وهي التسجيل وأخذ الموعد بحيث تكون العملية منظّمة ووفق الضوابط الوقائية، حيث سيتم إعطاء اللقاح مجاناً للمواطنين والمقيمين في 6…

تطلق هيئة الصحة في دبي اليوم بالتعاون مع اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في الإمارة ومركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس «كورونا»، حملة للتطعيم باللقاح المضاد لـ«كوفيد19» «فايزر- بايونتيك» وفق الإجراءات التي حددتها الهيئة من قبل وهي التسجيل وأخذ الموعد بحيث تكون العملية منظّمة ووفق الضوابط الوقائية، حيث سيتم إعطاء اللقاح مجاناً للمواطنين والمقيمين في 6 مراكز صحية في دبي موزعة على كل مناطق دبي للتسهيل على عملاء الهيئة وتجنيبهم مشقة التنقل كل حسب منطقة سكنه.

وقد أعدت الهيئة خطة تفصيلية بخطوات وآليات أخذ اللقاح، والفئات المستهدفة من المرحلة الأولى لتطعيم الجمهور، مؤكدة أن الحملة ستستمر لمدة غير محددة، وأن استلام الدفعات سيكون متواصلاً وفقاً للخطة الموضوعة.

كما أعدت الهيئة قوائم بالفئات ذات الأولوية في الحصول على لقاح «فايزر- بايونتيك» بحيث شملت المرحلة الأولى الفئات الأكثر عرضة للمرض وهم كبار المواطنين، وكبار السن من المقيمين (60 سنة فما فوق)، ومن يعانون من أمراض مزمنة وكذلك أصحاب الهمم، إضافة إلى العاملين في خط الدفاع الأول في القطاعين (الحكومي والخاص) وفئة العاملين في المهن الحيوية الأخرى.

حجز موعد

وشددت الهيئة على ضرورة حجز موعد مسبق لأخذ اللقاح، وذلك عن طريق تطبيق هيئة الصحة DHA، أو بالتواصل مع مركز الاتصال الموحد، الرقم المجاني (800342)، مؤكدة أنه سيتم توفير اللقاح لكل الراغبين بالحصول عليه بعد الانتهاء من عمليات أخذ اللقاح الخاصة بالفئات ذات الأولوية.

ونوهت بأن تطعيم «كوفيد 19» اختياري، ويمكن الحصول عليه شريطة عدم وجود ما يمنع ذلك بعد تقييم الطبيب المعالج، كما يمكن للأشخاص الذين أصيبوا بـ«كوفيد 19» أخذ اللقاح شريطة أن يمر على إصابتهم بالفيروس أكثر من 3 أشهر.

وبيّنت الهيئة الأشخاص الذين سبق لهم أخذ تطعيم آخر غير مرتبط بمرض «كوفيد 19» (مثل لقاح الإنفلونزا)، يمكنهم الحصول على تطعيم «كوفيد 19»، شريطة مرور أسابيع على أخذ لقاح الإنفلونزا الموسمية، مشددة على ضرورة الالتزام بالإجراءات وبالمواعيد الخاصة بأخذ اللقاح، لضمان الحصول على مستوى المناعة المطلوب والاستفادة القصوى من اللقاح، حيث سيتم إعطاء الجرعة الثانية بعد 21 يوماً من الجرعة الأولى.

فئات

وشددت هيئة الصحة على ضرورة التزام كل فئات المجتمع بمن فيهم الأشخاص الذين سيتلقون لقاح «كوفيد 19»، بضرورة المحافظة والالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية مثل لبس الكمامة والحفاظ على التباعد الاجتماعي وغسل اليدين، واستخدام المعقمات خصوصاً بعد ملامسة الأجسام الغريبة في المولات والحدائق وعدم تقبيل أو مخاشمة الآخرين.

وطالبت الهيئة جميع الراغبين بأخذ اللقاح ممن لديهم مواعيد بضرورة إبلاغ الطبيب المتواجد للاستشارة بجميع الأدوية التي يتناولها الشخص فيما إن كان يعاني من أي نوع من الحساسية. وبعد ساعات من وصول لقاح «كوفيد 19» لدبي، بادر المواطنون والمقيمون للتسجيل لأخذ اللقاح، حرصاً على سلامتهم وسلامة من حولهم ومجتمعهم من هذا الوباء الذي لا يفرق بين الصغير والكبير.

خطوة

وأكدت هيئة الصحة في دبي أن الخطة الشاملة التي أعدتها توضح أماكن ومواعيد أخذ اللقاح ومراحله، والمستهدفين في كل مرحلة، وذلك في ضوء دفعات وشحنات الجرعات الخاصة بلقاح «كوفيد 19»، التي ستصل تباعاً وعلى مراحل وفق ما تم الاتفاق عليه مع الشركة المنتجة للقاح.

آراء

وتواصلت «البيان» أمس مع عدد من المواطنين والمقيمين ممن تلقوا اللقاح فور وصوله الأربعاء الماضي للاطمئنان على أوضاعهم الصحية بعد تلقيهم اللقاح، حيث قالت شما سيف راشد العليلي فني طب طارئ في مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف: إن اللقاح سهل وبسيط ولا يختلف عن اللقاحات العادية التي يتلقاها الأطفال ولا يترك آثاراً ولا أعراضاً، وبالتالي لا داعي للقلق والخوف من أخذ اللقاح، وأنصح أفراد خط الدفاع الأول للإسراع بأخذه حرصاً على سلامتهم وسلامة أسرهم ومجتمعهم. ولفتت إلى أنها حرصت على أخذ لقاح «كوفيد 19»، ضمن الدفعة الأولى نظراً لطبيعة عملها في خط الدفاع الأول، حيث أمضت فترة طويلة في التعامل مع مرضى كورونا أثناء نقلهم للمستشفيات، للوقاية من الإصابة بالمرض ولحماية ووقاية أسرتها ومجتمعها، ولم تشعر بأعراض جانبية.

وتابعت: الإجراءات والفحوصات السريعة التي تقوم بها هيئة الصحة للراغبين بأخذ اللقاح تشمل فحص السكري والضغط إضافة لأخذ الوزن والطول، كما يتم سؤال الشخص حول ما إذا سبق وأصيب بكورونا أو لديه أمراض في القلب أو حساسية وغيرها ومن ثم يقوم الشخص بالتوقيع على كل أقواله. ووجهت شما الشكر والتقدير لحكومة دبي وهيئة الصحة بدبي على رعايتهم وتشجيعهم لخط الدفاع الأول، داعية المواطنين والمقيمين ممن تنطبق عليهم شروط أخذ اللقاح للإسراع بحجز موعد للقاح.

معلومات

وقال علي سالم علي العديدي، 84 عاماً، إن أخذ اللقاح سهل ولا يوجد له أعراض جانبية، مطالباً كل شرائح المجتمع بعدم الاستماع إلى الشائعات التي تطلقها بعض محطات التلفزة وتتداولها وسائل التواصل الاجتماعي، لأنها غير صحيحة ولا موثوقة، مشدداً على ضرورة استقاء المعلومات من الجهات المختصة في الدولة التي وضعت صحة المواطن والمقيم أولوية.

ووجه علي سالم الشكر إلى حكومة دبي وهيئة الصحة وشرطة دبي على إحضار اللقاح وإعطائه للناس مجاناً انطلاقاً من حرصهم على سلامة المواطنين والمقيمين، وإعطاء الأولوية لكبار السن لاعتبارهم الأكثر عرضة لمضاعفات المرض. وقال عاصف خان فضل: «لا أشكو من أية أمراض، وكنت من أوائل المبادرين لأخذ اللقاح من باب الوقاية وأنصح وأشجع الجميع على أخذ اللقاح الذي توفره حكومة دبي مجاناً للمواطنين والمقيمين».

أعراض

وقال عادل حسن شكر: «لم أشعر بأعراض جانبية أو غريبة من تلقي اللقاح وأنصح الكل بعدم التردد في أخذه، لنتخلص من هذا الوباء الذي جثم على صدورنا». وأضاف: «قبل أخذ اللقاح يتم إجراء بعض الفحوصات البسيطة مثل السكر والضغط والطول والوزن ويتم التوقيع بعدها على طلب اللقاح، واصفاً الإجراءات المتبعة بالسهلة والبسيطة».

بدروها قالت اشا سوسن فيليب وتعمل ممرضة في هيئة الصحة بدبي: «حرصت أن أكون من أوائل الكوادر التمريضية كوننا أكثر عرضة للمرض بحكم طبيعة عملنا، والآن أزاول مهنتي من دون خوف، وأناشد كل زملائي في المهنة للإسراع بأخذ اللقاح حتى نحمي أنفسنا وأسرنا من هذه ونحمي مجتمع الإمارات من هذه الفيروس».

وقالت بعد 21 يوماً سأعود مرة ثانية لأخذ الجرعة الثانية من اللقاح بعدها سيكون بإمكاني ممارسة حياتي العادية، وأشكر حكومة دبي وهيئة الصحة على سرعة إحضار اللقاح وإعطائه للمواطنين والمقيمين مجاناً.

رعاية

نوّهت هيئة الصحة بدبي بأن أخذ اللقاح يمثل خطوة إضافية لها أهميتها البالغة في منظومة الرعاية الصحية المتكاملة، لافتة إلى أنها ماضية في تنمية الوعي المجتمعي تجاه الوبائيات، ونشر مفاهيم وأساليب الأنماط الحياتية السليمة وحماية الصحة العامة في أوساط الناس.

alt

خطوة مهمة في مواجهة الجائحة

أكدت هيئة الصحة في دبي على أن توفير اللقاح يمثل خطوة مهمة في مسار مواجهة جائحة «كوفيد 19» والحد من انتشارها، ولكنها لا تعني الاستغناء عن اتباع الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي تشكل الضمانة الأهم في محاصرة الفيروس وتفادي انتقاله بين أفراد المجتمع، وشددت على ضرورة استمرار المجتمع في تطبيق التدابير الاحترازية الموصى بها، بما في ذلك استخدام الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي، حتى من جانب الحاصلين على اللقاح، وبما يكفل أعلى مستويات السلامة للجميع.

وأوضحت الهيئة أنها ومنذ اللحظات الأولى لظهور كورونا المستجد، وهي تواجه الفيروس على أكثر من محور، أبرزها محور الوقاية، الذي نفذت من خلاله العديد من الإجراءات والتدابير الاحترازية، وبالتعاون مع كل الأجهزة المعنية على مستوى الدولة والإمارة، بداية من عمليات الرصد والمراقبة والحجر والعزل الصحي، ومروراً بالخطوات الاستباقية للفحص المخبري الذي رفعت طاقته الاستيعابية ليصل اليوم إلى أكثر من 80 ألف فحص يومياً.

وأشارت الهيئة إلى أن توفير لقاح مضاد لفيروس كورونا يأتي ضمن الاهتمام البالغ الذي توليه حكومة دبي ممثلة في الهيئة لصحة الناس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً