طالبة بعمر 21 عاماً مرشحة لمنصب رئيس بلدية في ولاية كيرلا الهندية

طالبة بعمر 21 عاماً مرشحة لمنصب رئيس بلدية في ولاية كيرلا الهندية







اختار الحزب الشيوعي الهندي (الماركسي) الطالبة البالغة من العمر 21 عاماً، آريا راجندران، مرشحةً لمنصب رئيس بلدية، بعد أن أقرت لجنة المنطقة في الحزب ولجنة الدولة ترشيحها.

اختار الحزب الشيوعي الهندي (الماركسي) الطالبة البالغة من العمر 21 عاماً، آريا راجندران، مرشحةً لمنصب رئيس بلدية، بعد أن أقرت لجنة المنطقة في الحزب ولجنة الدولة ترشيحها.

الفتاة عضو بلدية لأول مرة عن منطقة مودافنموغال في هيئة “بلدية مدينة ثيروفانانثابورام”، عاصمة ولاية كيرلا الهندية.

ووفقاً لمصادر إعلامية ستكون آريا راجندران، وهي طالبة بكالوريوس في الرياضيات وعضوة في لجنة منطقة تشالا بالحزب، أصغر عمدة في لابلاد، حيث تتوقع قيادة حزبها أن يكون لديها المزيد من النساء المتعلمات في الدور القيادي.

وكان الحزب قد حصل على 51 مقعداً في المجلس المؤلف من 100 عضو في انتخابات الهيئات المحلية أخيراً.

وقد شُكّل حزب بهاراتيا جاناتا، الذي يضم 35 مقعداً الحزب المعارض الرئيس، مع هبوط الجبهة الديمقراطية المتحدة بقيادة حزب المؤتمر الهندي إلى المركز الثالث مع 10 من أعضاء المجلس، وهناك أربعة مستشارين مستقلين في الهيئة.

وكان الحزب قد توقع أن يكون المرشحون للمنصب الرئيس السابق للجنة الصحية الدائمة، بوشبالاثا، وزعيمة نقابة المعملين، إيه جي أولينا، والموظفة الحكومية المتقاعدة جميلة سريدهاران، ثم مع خسارة بوبالاثا وأولينا في الانتخابات، فضَّل الحزب آريا راجندران على جميلة سريدهاران.

كما أفيد بطرح اسم غاياتري بابو، البالغة من العمر 23 عاماً، وهي عضو في المجلس عن منطقة فانتشيوور في العاصمة أثناء المناقشة، لكن آريا حصلت على الضوء الأخضر لأنها رئيسة منظمة “بالاسنغام” للأطفال في الهند التي تضم ملايين الاعضاء، وأيضاً عضو لجنة المنطقة في الحزب.

وقالت آريا راجندران أثناء حديثها على الإعلاميين: “هذا قرار الحزب وأنا ملتزمة به. خلال الانتخابات، فضلني الناس لأنني طالبة، والجمهور أراد أن يكون ممثلهم متعلماً بشكل جيد. سأكمل تعليمي، وسأؤدي واجباتي رئيسةً للبلدية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً