أردوغان يواصل “خنق” الإعلام المعارض

أردوغان يواصل “خنق” الإعلام المعارض







أعلنت قناة “بولد ميديا” التركية على موقع اليوتيوب أن السلطات التركية تسعى إلى حجبها انطلاقاً من أسباب سياسية، وفقاً لصحيفة “زمان” التركية. وقال صحفي من القناة يدعى فاتح أقالان إن “القناة تم حجبها بشكل مؤقت عقب الشكوى التي رفعتها الحكومة المنزعجة من البرامج الإخبارية التي تكشف حقيقة ما يحدث في تركيا، حيث اتجهت سلطات الرئيس رجب طيب…




رجب طيب أردوغان (أرشيف)


أعلنت قناة “بولد ميديا” التركية على موقع اليوتيوب أن السلطات التركية تسعى إلى حجبها انطلاقاً من أسباب سياسية، وفقاً لصحيفة “زمان” التركية.

وقال صحفي من القناة يدعى فاتح أقالان إن “القناة تم حجبها بشكل مؤقت عقب الشكوى التي رفعتها الحكومة المنزعجة من البرامج الإخبارية التي تكشف حقيقة ما يحدث في تركيا، حيث اتجهت سلطات الرئيس رجب طيب أردوغان بطلب إلى إدارة موقع اليوتيوب من أجل إغلاق قناتنا ومنع فيديوهاتنا من النشر”.

وأوضح أن القناة تلتزم بكافة معايير النشر على موقع يوتيوب، إلا أنها تعرضت للحجب المؤقت بسبب نظام اليوتيوب الآلي للشكاوى المرفوعة.

يأتي ذلك، بعدما أعلنت قناة أولاي التلفزيونية المعارضة إيقاف بثها الجمعة، إثر ضغوط شديدة مارستها الحكومة التركية بسبب التغطية الإخبارية حسبما قال رئيس التحرير التليفزيون سليمان ساريلار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً