“إسلامية دبي” تعلن فتح باب التسجيل في مسابقة القرآن الكريم المحلية

“إسلامية دبي” تعلن فتح باب التسجيل في مسابقة القرآن الكريم المحلية







أعلنت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي عن فتح باب التسجيل في مسابقة القرآن الكريم المحلية “وفي ذلك فليتنافس المتنافسون” في دورتها الـ 15 للعام 2021 ..مشيرة إلى بدء عملية قبول الترشيحات من يوم الأحد الموافق 17 يناير المقبل.

أعلنت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي عن فتح باب التسجيل في مسابقة القرآن الكريم المحلية “وفي ذلك فليتنافس المتنافسون” في دورتها الـ 15 للعام 2021 ..مشيرة إلى بدء عملية قبول الترشيحات من يوم الأحد الموافق 17 يناير المقبل.

وأكدت حمدة أحمد المهيري مديرة إدارة البرامج المعرفية الإسلامية أن المسابقات القرآنية تعد منبرا للتنافس وهي من صور العناية بكتاب الله تعالى ويسهم في نشر علومه ..منوهة إلى أن مسابقة القرآن الكريم المحلية ساهمت في غرس حب القرآن الكريم في نفوس أبناء وبنات الوطن.

وبينت الإدارة أن المسابقة تتكون من ثمان فئات بحيث تكون الفئة الأولى حافظة للقرآن الكريم كاملا أما الفئة الثانية حافظة 20 جزءا من إحدى دفتي المصحف “1-20” أو “11-30” والفئة الثالثة حافظة لعشرة أجزاء من إحدى دفتي المصحف “1-10” أو “21-30”

والفئة الرابعة قسمت إلى فرعين الأول حفظ خمسة أجزاء متتالية وتكون خاصة بدارسات إدارة المراكز الثقافية الإسلامية أما الثاني حفظ خمسة أجزاء متتالية من إحدى دفتي المصحف للمواطنات.

وأضافت أن الفئة الخامسة قسمت إلى فرعين الأول خاص بدارسات إدارة المراكز الثقافية الإسلامية من كبار المواطنين بحيث يكن حافظات لجزأين متتاليين أما الفرع الثاني من الفئة الخامسة خاص بالفتيات من سن 10 إلى 13 سنة بحيث يكن حافظات لثلاثة أجزاء متتالية من إحدى دفتي المصحف وهو فرع.

وأوضحت أن الفئة السادسة من فئات المسابقة معنية بأصحاب الهمم من الإعاقة الحركية أو البصرية على أن يتم حفظ جزءا “تبارك” و”عم” أما الفئة السابعة تحت مسمى أجمل ترتيل (مزامير آل داوود) فتشترط المهارة في الترتيل وإتقان أحكام التجويد ومخارج الحروف والفئة الثامنة والأخيرة من ترتيب الفئات السرد للقرآن كاملا على أن تكون المتسابقة حافظة للقرآن كاملا مع القدرة على تسميع ثلاثة أجزاء في اليوم سردا متقنا.

وأفادت إدارة البرامج المعرفية الإسلامية في الدائرة أنه تم وضع 9 شروط وضوابط للمشاركة في المسابقة المحلية للقرآن الكريم وهي أن تكون المتسابقة من المواطنات أو المقيمات في الدولة بإقامة سارية المفعول وأن تكون المتسابقة من المنتسبات لمراكز أو حلقات التحفيظ المسجلة رسميا في دولة الإمارات ومتقنة للحفظ وأحكام التجويد .. كما وجب أن تتقيد المتسابقة بالوقت المحدد للمسابقة.

وأشارت إلى أن المسابقة تشترط عدم السماح للمركز المتقدم للمسابقة أن يرشح أكثر من متسابقتين لكل فئة من فئات المسابقة وتستثنى من ذلك إدارة مراكز مكتوم بدبي ودار البر ومؤسسة القرآن الكريم والسنة النبوية بالشارقة وجائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم فيسمح لها بترشيح متسابقتين في كل فئة عدا الفئة السابعة: مزامير آل داود فيسمح ترشيح ثلاث متسابقات فقط.

تجدر الإشارة إلى أنه يتوجب على المتسابقة أن تشارك في فئة واحدة فقط ولا يحق لها المشاركة في فئة أدنى إذا كانت قد شاركت في فئة أعلى وحصلت على الامتياز في الدورات السابقة للمسابقة في حين تختص التصفيات الأولى بدارسات إدارة البرامج المعرفية الإسلامية ولن تتأهل للتصفيات النهائية إلا المتسابقات الحاصلات على نسبة 95 في المائة فما فوق في التصفية الأولى للفئة الرابعة والخامسة أما بقية الفئات فسيتم ترشيح متسابقتين فقط للتصفيات النهائية للمنافسة في المسابقة المحلية للإدارة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً