كيف استثمر المشاهير وقتهم خلال الحجر الصحي؟

كيف استثمر المشاهير وقتهم خلال الحجر الصحي؟







مع بدايات 2020 وتفشي جائحة كورونا، اضطرت دول العالم للإغلاق الشامل في محاولة منها للحد من انتشار المرض، وتسبب ذلك في مكوث الناس بمنازلهم لأشهر طوال، ومن هنا بدأ البحث عن سبل لتمضية الوقت، لكن كيف قضى المشاهير فترة الإغلاق والحجر الصحي؟ فاجأت نجمة موسيقى البوب بريتني سبيرز متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعية بقطعها مسافة 100 متر عدواً في 5.97 ثانية، وهو …




alt


مع بدايات 2020 وتفشي جائحة كورونا، اضطرت دول العالم للإغلاق الشامل في محاولة منها للحد من انتشار المرض، وتسبب ذلك في مكوث الناس بمنازلهم لأشهر طوال، ومن هنا بدأ البحث عن سبل لتمضية الوقت، لكن كيف قضى المشاهير فترة الإغلاق والحجر الصحي؟

فاجأت نجمة موسيقى البوب بريتني سبيرز متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعية بقطعها مسافة 100 متر عدواً في 5.97 ثانية، وهو الرقم الذي لم يستطع حتى أسطورة العدو العالمية أوساين بولت تحقيقه.
التمرين على الركض
وذكرت المغنية أنها نجحت خلال شهر تقريباً في قطع هذه المسافة في خمس ثوان للمرة الأولى بعد أن كانت تحقق في التدريبات “عادة” زمناً يتراوح بين ست وسبع ثوان، وهي الأرقام التي أصابت جمهورها بالدهشة لأن الرقم القياسي العالمي الذي كسره بولت عام 2009 كان 9.58 ثانية.
ونشرت المطربة عبر حسابها على إنستغرام صورة لساعة ميقاتية (كرونومتر) تشير إلى 5.97 ثانية، مع رسالة تؤكد فيها أنها حققت هذا الإنجاز مع نصائح للوصول إليه.
وفي حال كان هذا صحيحاً، فستكون سبيرز قد كسرت الرقم القياسي للرجال من محاولتها الأولى التي تقول إنها كانت تسع ثوان، وتبتعد بفارق كبير عن الرقم القياسي للنساء المسجل عام 1988 باسم الأمريكية فلورنس جريفيث جوينر بـ10.49 ثانية.

لويس فونسي
المغني البويرتوريكي لويس فونسي كشف أنه لم يتوقف عن العمل طوال أشهر الحجر الصحي الذي قضاه بمنزله. ورغم أنه لم يتمكن من معانقة والديه خلال عيد مولده، لكنه أكد أنه “فور انتهاء الحجر الصحي سينطلق كجواد جامح بلا هوادة”.
وبينما يحاول كبح هذه الرغبة المحمومة بـ “استمداد الطاقة من الناس”، عكف فونسي أيضاً على مشاهدة القنوات التلفزيونية الناطقة بالإنجليزية.
كما شارك المغني الشهير في حفل “عالم واحد” الذي نظمته زميلته المطربة ليدي غاغا، والذي يهدف لجمع الأموال من أجل دعم جهود منظمة الصحة العالمية في احتواء وتخفيف آثار جائحة كورونا.
ريز ويذرسبون
أما الممثلة الأمريكية ريز ويذرسبون، فيبدو أنها أحسنت استغلال فترة الحجر الصحي وقضت الأشهر الماضية على النحو الأمثل مع أبنائها، مؤكدة أن أسعد شخص في المنزل هو أصغر أبنائها تينيسي، كونه يحظى حالياً بشقيقيه الأكبر بجانبه في ظل الحجر الصحي المنزلي لمنع انتشار فيروس كورونا بالولايات المتحدة.
وفي مقابلة ببرنامج (Bright Minded) الذي تقدمه المغنية والممثلة مايلي سايروس عبر إنستغرام، حيث تستضيف عن بعد نجوم للتحدث عن حياتهم في حالة العزل الاجتماعي، الطوعي في بعض الأحيان، لمحاربة انتشار الوباء العالمي، تحدثت ويذرسبون عن حياتها اليومية في هذه الظروف الاستثنائية.
وقالت الفنانة والمنتجة وسيدة الأعمال أن أسعد شخص في المنزل الآن هو تينيسي، الذي “يشعر بسعادة لوجود شقيقيه الأكبر معه في المنزل”.
وتحظى ويذرسبون بثلاثة أبناء، هم آفا وديكون، 20 و16 عاماً على الترتيب، من زوجها الأول رايان فيليب، وتينيسي البالغ من العمر 7 سنوات الذي أنجبته من وكيل المواهب جيم توث.
وأثناء حديثهما النابض بالحياة، حيث تمكن المعجبون من رؤية وجهي النجمتين في بث مباشر على إنستغرام، أكدت الممثلة البالغة من العمر 44 عاماً إن “الأمور تسير بشكل جيد حتى الآن تحت الحجر الصحي”.
وقالت النجمة “أنا صبورة معهم وهم صبورون معي، لكن يجب أن أقر أننا ما زلنا في اليوم الحادي عشر”، في إشارة إلى وجودها مع أبنائها في المنزل طوال الوقت.
كما حثت الممثلة الجمهور على التسوق خلال هذه الفترة عبر شركات تمتلكها نساء، وقالت “إذا كانت لديك علامة تجارية مفضلة، فلتكن مملوكة لإمرأة، قومي بزيارة المواقع واشتري شيئاً إذا كان في ميزانيتك. العديد من تلك الشركات تم إلغاء طلباتها وتعاني أوقاتاً عصيبة”. يشار إلى أن ويذرسبون، على وجه التحديد تمتلك علامة تجارية للملابس والمنتجات المنزلية تسمى (درابر جيمس).
أنطونيو بانديراس
بينما لم يكن النجم الإسباني أنطونيو بانديراس، الذي أتم خلال الجائحة عامه الستين، سعيداً للغاية بالحجر الصحي حيث اضطر للاحتفال بعيد ميلاده منعزلاً ووحيداً بعدما أظهرت نتيجة الاختبار إصابته بفيروس كورونا المستجد.
وذكر الممثل العالمي في تغريدة عبر حسابه على تويتر أنه بصحة “جيدة نسبياً، متعب فقط أكثر قليلاً من المعتاد”، مضيفاً أنه يأمل “في التعافي في أقرب وقت ممكن عبر اتباع التعليمات الطبية”، التي يرى أنها ستتيح له تجاوز العدوى التي تصيب الكثير من الأشخاص بمختلف أنحاء العالم.
وتابع بانديراس: “سأستغل هذا العزل في القراءة والكتابة ومواصلة وضع خطط لأشرع في منح معنى لعامي الستين الجديد، الذي أصل إليه مفعماً بالتطلعات والطموح”.
مادونا تحتفل بالشفاء
ولم تطق المغنية الأمريكية مادونا صبراً بعد أشهر من الحجر الصحي ثم إصابتها بالفيروس التاجي وفترة عزل صحي مطولة، لتنطلق وتنشر عبر حسابها على إنستغرام مقطع فيديو تظهر فيه على دراجة نارية في لشبونة، فور شفاءها من المرض الذي أصيبت به في باريس خلال جولتها الغنائية “Madame X” في مارس (آذار) الماضي.
وشوهدت مادونا، التي كانت تركب خلف شخص آخر، وذراعيها ممدودتان إلى أعلى في لشبونة، وتم تعديل الفيديو بموسيقى من أحدث أعمالها “Living for Love” (العيش من أجل الحب) ورسالة تقول إنه “في بعض الأحيان يجب عليك الخروج”.

وكانت المغنية ملتزمة للغاية تجاه مكافحة الوباء، حيث تبرعت بمليون دولار لصندوق مساعدات دولي لتطوير لقاح وعلاجات ضد المرض.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً