موظفو الجهات الحكومية الاتحادية وعائلاتهم يستفيدون من مزايا “إسعاد”

موظفو الجهات الحكومية الاتحادية وعائلاتهم يستفيدون من مزايا “إسعاد”







وقعت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، مذكرة تفاهم مع الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، والقيادة العامة لشرطة دبي، ينضم بموجبها موظفو الوزارات والجهات الاتحادية إلى برنامج بطاقة “إسعاد” الخاصة بشرطة دبي، والتي تتيح لحاملي البطاقة الاستفادة من المزايا والخصومات والعروض التي تقدمها الجهات والشركات في القطاعين الحكومي والخاص المشاركة في البرنامج.

وقعت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، مذكرة تفاهم مع الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، والقيادة العامة لشرطة دبي، ينضم بموجبها موظفو الوزارات والجهات الاتحادية إلى برنامج بطاقة “إسعاد” الخاصة بشرطة دبي، والتي تتيح لحاملي البطاقة الاستفادة من المزايا والخصومات والعروض التي تقدمها الجهات والشركات في القطاعين الحكومي والخاص المشاركة في البرنامج.

وتهدف بطاقة “إسعاد” إلى تسهيل حصول الموظفين وأفراد عائلاتهم على احتياجاتهم الاستهلاكية والصحية والتعليمية، بأسعار مخفضة، وتوفير العروض والمزايا التي يقدمها القطاعان الحكومي والخاص، من خلال برنامج مبتكر يحقق لهم الاستفادة من العروض والخصومات، والحصول على خدمات ذات جودة عالية تلبي تطلعاتهم وتسهل حياتهم وتعزز مستويات أدائهم.

وقعت مذكرة التفاهم معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للتطوير الحكومي والمستقبل، رئيس الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، ومعالي عبد الله محمد البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، ومعالي الفريق عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، بحضور سعادة الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية وعدد من المسؤولين.
عهود الرومي: تحفيز موظفي الحكومة الاتحادية ودعمهم اجتماعيا بما يعزز مستوى الإنتاجية

وأكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي حرص حكومة دولة الإمارات على توفير بيئة محفزة وإيجابية تعزز أداء وإنتاجية جميع الموظفين، تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بتعزيز بيئة العمل لتحسين حياة الناس وتحقيق أفضل النتائج.

وقالت عهود الرومي إن انضمام موظفي الحكومة الاتحادية إلى عضوية بطاقة “إسعاد”، يأتي ضمن جهود الحكومة لدعم الموظفين بما ينعكس إيجاباً على مستويات الأداء والعمل الحكومي، وأثنت على دور المجلس التنفيذي لإمارة دبي، والقيادة العامة لشرطة دبي في تعزيز التكامل بين الجهات الحكومية والخاصة، وأشادت بجهود فريق عمل برنامج بطاقة “إسعاد” في ترسيخ بيئة محفزة وممكنة للموظفين، ودورهم في توسيع دائرة البرنامج لتشمل موظفي الحكومة الاتحادية.

عبد الله البسطي: الاتفاقية تجسد روح العمل الحكومي التكاملي لإسعاد الموظفين

من جهته، رحّب معالي عبد الله محمد البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، بتوقيع اتفاقية التفاهم بين الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، ولجنة إسعاد التابعة للقيادة العامة لشرطة دبي، مشيراً إلى هذا التعاون يجسد روح العمل الحكومي في دولة الإمارات من خلال تعزيز آليات التعاون والتنسيق المشترك بين الأطراف، والعمل على زيادة فاعلية التعاون القائم في مجال تحقيق سعادة الموظفين، مؤكداً أن هذه الخطوة تعزز الشراكة الاستراتيجية مع مختلف الجهات الحكومية في الدولة، وينعكس أثرها بشكل إيجابي على الصحة النفسية للموظفين.

وقال البسطي: “نحن سعداء بجهود لجنة إسعاد لشرطة دبي من لتطوير منظومة العمل وتوسيع نطاق شراكاتها على الصعيد المحلي والاتحادي، الأمر الذي من شأنه ترسيخ مقومات وأسباب السعادة لدى الموظفين، ما سيسهم في زيادة إنتاجيتهم، ومن ثمّ الحفاظ على ركائز التقدم والتنمية، وتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة”.

عبد الله المري: “إسعاد” تمثل أسلوباً جديداً يعزز الولاء المؤسسي لدى الموظفين

وأكد معالي الفريق عبدالله خليفه المري القائد العام لشرطة دبي، أن إسعاد المجتمع يعد هدفا وتوجها ضمن أهم التوجهات الحكومية لدولة الإمارات، ولذلك اهتمت شرطة دبي بإطلاق مبادرات متنوعة وطموحة تلبي هذه التوجهات وتعمل على تحقيقها ومنها مبادرة “بطاقة إسعاد” التي خصصناها في البداية لموظفي القيادة العامة لشرطة دبي، ثم ما لبثت أن نجحت وحققت الهدف من إنشائها حتى أصبحت مطلبا للعديد من الجهات والدوائر الحكومية وشبه الحكومية في الدولة، وهي بذلك تمثل أسلوباً جديداً يساهم في تعزيز الولاء المؤسسي لدى الموظفين ويرفع من مؤشر السعادة لديهم ويحسن بيئة العمل وصولاً الى تعزيز قدراتهم الانتاجية وجعلهم مصدرا لإسعاد جمهور المتعاملين.
وأشار المري إلى أن الجهود الكبيرة التي بذلها فريق “إسعاد” للوصول إلى هذا المستوى من التميز، أصبحت محل تقدير من كل الجهات والدوائر المنضمة إلى برنامج “إسعاد”، ما يُعد إضافة مميزة للمبادرات والبرامج الناجحة التي تبنتها ونفذتها القيادة العامة لشرطة دبي.
وقال المري: إن جهودنا لن تتوقف عند هذا المستوى بل سنستمر في دعم الأفكار الإبداعية التي تسهل حياة الناس وتُسهم في تأسيس مجتمع يعيش السعادة بكل تجلياتها.

وأضاف معاليه أن استفادة موظفي الحكومة الإتحادية لـ “إسعاد” يعد مؤشراً على نجاح البرنامج وتناغمه مع الخطط والبرامج الحكومية الساعية الى رفع مستوى السعادة لدى شريحة واسعة من الموظفين في الجهات الحكومية وشبه الحكومية.

عبد الرحمن العور: أثر إيجابيً على الموظفين والاقتصاد الوطني

وقال سعادة الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، إن توقيع مذكرة التفاهم مع المجلس التنفيذي لحكومة دبي، والقيادة العامة لشرطة دبي، لمنح موظفي الحكومة الاتحادية فرصة الاستفادة من الخدمات التي تقدمها بطاقة “إسعاد”، سينعكس إيجاباً على حياة وأداء الموظفين، ويكون لها أبعاد اجتماعية إيجابية كبيرة.

وتوجه مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بالشكر والتقدير للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، والقيادة العامة لشرطة دبي، على دورهما الفاعل في إنجاح هذه المبادرة المجتمعية، وترجمتها إلى واقع ملموس.

الجدير بالذكر، أنه تم إطلاق بطاقة “إسعاد” في مارس 2017، في مبادرة نوعية مجتمعية، تضم في محتواها القطاعات التي تغطي الجوانب الأساسية والكمالية في حياة حاملي البطاقة، بما يساهم في تحقيق خصومات وعروض ومزايا في التعليم والصحة والسكن والمنتجات والصناعات الغذائية والمطاعم والمتنزهات الترفيهية والفنادق والسياحة والسفر والمجمعات التجارية وكل ما يدخل في احتياجات الأسرة. وقد نجحت “إسعاد” في تقديم عروض مميزة وحصرية، شملت خصومات لحامليها تصل إلى 70%.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً