للمرة الثانية…توقف قناة تركية عن البث بسبب الضغوط الحكومية

للمرة الثانية…توقف قناة تركية عن البث بسبب الضغوط الحكومية







أوقفت قناة أولاي التليفزيونية التركية بثها اليوم الجمعة، حيث لم يعد بإمكان مالكها مقاومة “ضغوط شديدة” من الحكومة بسبب تغطية القناة الإخبارية، حسبما قال رئيس التحرير التليفزيون سليمان ساريلار. وقالت قناة “أولاي تي في ساريلار” في برنامجها الأخير: “أدركنا أنه لم يعد بإمكاننا مواصلة البث”.ونقل ساريلار عن كافيت كاجلار مالك القناة، أنه “لم يعد بإمكانه الاستمرار”…




فريق قناة أولاي التركية يعلن توقف البث على المباشر (تويتر)


أوقفت قناة أولاي التليفزيونية التركية بثها اليوم الجمعة، حيث لم يعد بإمكان مالكها مقاومة “ضغوط شديدة” من الحكومة بسبب تغطية القناة الإخبارية، حسبما قال رئيس التحرير التليفزيون سليمان ساريلار.

وقالت قناة “أولاي تي في ساريلار” في برنامجها الأخير: “أدركنا أنه لم يعد بإمكاننا مواصلة البث”.

ونقل ساريلار عن كافيت كاجلار مالك القناة، أنه “لم يعد بإمكانه الاستمرار” بسبب تدخل الحكومة.

وتأسست القناة في 1994 من قبل رجل الأعمال والوزير السابق كاجلار، وتعرضت للإغلاق في 2019.

وأعاد كاجلار إطلاقها في نهاية نوفمبر (تشرين الثاني) بعد جمع الصحافيين المعروفين بتغطيتهم المعارضة للحكومة.

وتكهنت صحيفتا إيفرينسل وبيرغون المحليتان بتعرض القناة لهجوم حكومي بعد بثها اجتماعاً كاملاً للمجموعة البرلمانية لحزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً