رئيس وزراء الهند: دوافع سياسية وراء احتجاجات المزارعين

رئيس وزراء الهند: دوافع سياسية وراء احتجاجات المزارعين







قال رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي اليوم الجمعة إن احتجاجات المزارعين على ثلاثة قوانين أقرتها حكومته تحركها دوافع سياسية، مشيراً إلى أن ذلك يأتي وسط نجاح برنامجه الزراعي الذي دشنه العام الماضي. ويعتصم آلاف المزارعين من عدة ولايات هندية في مخيمات على مشارف نيودلهي منذ أكثر من شهر ويسدون الطرق السريعة مطالبين حكومة مودي بإلغاء القوانين التي …




متظاهر يحمل لافتة تقول


قال رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي اليوم الجمعة إن احتجاجات المزارعين على ثلاثة قوانين أقرتها حكومته تحركها دوافع سياسية، مشيراً إلى أن ذلك يأتي وسط نجاح برنامجه الزراعي الذي دشنه العام الماضي.

ويعتصم آلاف المزارعين من عدة ولايات هندية في مخيمات على مشارف نيودلهي منذ أكثر من شهر ويسدون الطرق السريعة مطالبين حكومة مودي بإلغاء القوانين التي أقرت في سبتمبر (أيلول) ويقولون إنها تهدد سبل معيشتهم.

لكن الخطاب الذي ألقاه مودي اليوم الجمعة لم يركز على القوانين المثيرة للجدل.

وبدلاً من ذلك تحدث مودي عبر دائرة تلفزيونية مغلقة إلى سبعة مزارعين من ولايات مختلفة وسألهم عن مدى استفادتهم من برنامج لتحويل الأموال أطلقته حكومته في فبراير (شباط) 2019 يحصل بموجبه المزارعون على دعم بالحد الأدنى من الدخل.

وأثنى المزارعون الذين تحدث معهم مودي اليوم على البرنامج لكن أياً منهم لم يكن بين الآلاف الذين يحتجون على القوانين.

وكرر مودي القول إن “بعض الناس” يروجون الأكاذيب والشائعات عن مشاكل المزارعين وقال إن معارضين سياسيين يقفون وراء إذكاء الاحتجاجات.

وقال مودي “كل أولئك الذين يحتجون دعماً للمزارعين ماذا فعلوا عندما كانوا في السلطة؟” مشيراً إلى السياسيين المعارضين. ومضى يقول “هؤلاء الذين لهم دوافع سياسية.. يستغلون (المزارعين) لتحقيق أهداف خاصة”.

وأضاف مودي أنه منفتح على الحوار مع المزارعين، وتابع “أقول حتى لأولئك الذين يعارضوني اليوم إن حكومتي مستعدة للحوار معهم فيما يتعلق بالقضايا الزراعية… أحث المزارعين على ألا يضللهم أحد”.

وفشلت ست جولات على الأقل من الحوار بين حكومة مودي وزعماء المزارعين حول القوانين الجديدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً