مسؤول أمريكي: الإمارات امتلكت شجاعة اتخاذ خطوة السلام

مسؤول أمريكي: الإمارات امتلكت شجاعة اتخاذ خطوة السلام







وصف معالي يوسف مانع العتيبة، سفير دولة الإمارات لدى الولايات المتحدة، المعاهدة الإبراهيمية للسلام، بأنها نصر للدبلوماسية كانت المنطقة في أمس الحاجة إليه، في حين قال مساعد أمريكي إن الإمارات وقيادتها امتلكت الشجاعة اللازمة لاتخاذ خطوة السلام.

وصف معالي يوسف مانع العتيبة، سفير دولة الإمارات لدى الولايات المتحدة، المعاهدة الإبراهيمية للسلام، بأنها نصر للدبلوماسية كانت المنطقة في أمس الحاجة إليه، في حين قال مساعد أمريكي إن الإمارات وقيادتها امتلكت الشجاعة اللازمة لاتخاذ خطوة السلام.

وفي إحدى جلسات «دبلوماسية الخمسين عاماً المقبلة»، التي تنظمها «أكاديمية الإمارات الدبلوماسية»، قال العتيبة إنه تبع توقيع المعاهدة الإبراهيمية للسلام سلسلة من ردود الأفعال، في حين ستظهر النتيجة الكاملة له على المدى البعيد. وأضاف: «لقد أثبتنا أننا لسنا الوحيدين القادرين على القيام بذلك بنجاح، إذ إن هناك 3 دول أخرى قامت بالشيء ذاته في غضون 4 أشهر»، مشيراً إلى أن «مهارات التفاوض كانت أساسية في تمكيننا من الوصول إلى هذه المعاهدة».وحملت الجلسة التي انعقدت افتراضياً، عنوان «الاتفاق الإبراهيمي للسلام والسياسة الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية».

نموذج رائع.

وقال آفي بيركويتز مساعد الرئيس الأمريكي والممثل الخاص للمفاوضات الدولية، إن الإمارات «تقدم نموذجاً رائعاً للتسامح»، وإن الإمارات وقيادتها امتلكت الشجاعة اللازمة لأخذ خطوة السلام، حيث ألهمت بعدها دولاً أخرى قامت بالشيء ذاته، مضيفاً «كوني شخصاً يهودياً وكوني أمريكياً فأنا فخور للغاية بالعمل معها».

شراكات حقيقية

وفي تعليقه على هذه الجلسة التي أدارها بنفسه، قال برناردينو ليون مدير عام الأكاديمية: إن «المهارات الدبلوماسية، التي أدت للتفاوض حول هذا الاتفاق التاريخي ومن ثم توقيعه، كان في مقدمتها بناء الثقة في الطرف الآخر، والتحلي بالشجاعة لتحقيق الريادة سعياً لإقامة علاقات سلمية وثابتة وممهدة لشراكات حقيقية في مجالات عديدة».

انفراجات تاريخية

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن معاهدات إبراهيم للسلام مثّلت انفراجات تاريخية في علاقات إسرائيل والعالم العربي. وقال في رسالة تهنئة بمناسبة أعياد الميلاد: «في عيد الميلاد من هذا العام، سيوجّه الملايين من الناس حول العالم تحية (ليحلّ السلام على الأرض) التقليدية مرة أخرى». وأضاف: «يحلّ عيد الميلاد المجيد بينما يعاني عالمنا من أوزار جائحة كورونا الرهيبة». (عواصم – وكالات)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً