الخرطوم: إسرائيل ورفع اسم السودان من قائمة الإرهاب أمران منفصلان

الخرطوم: إسرائيل ورفع اسم السودان من قائمة الإرهاب أمران منفصلان







أكد وزير الخارجية السوداني المكلف عمر قمر الدين أن إقامة بلاده علاقات دبلوماسية مع إسرائيل لا علاقة لها مع رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

أكد وزير الخارجية السوداني المكلف عمر قمر الدين أن إقامة بلاده علاقات دبلوماسية مع إسرائيل لا علاقة لها مع رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وقال: «شرعنا منذ وقت طويل في التفاوض بشأن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ولم يتم ذكر اسم إسرائيل في المفاوضات إلا أخيراً.. إسرائيل ورفع اسم السودان أمران منفصلان».

وأضاف: «كما أنه لم تصل لنا أية رسالة من الإدارة الأمريكية تشترط فيها إقامة علاقات مع إسرائيل مقابل رفع اسم السودان من القائمة».

من جانب آخر، تحدث قمر الدين عن موقف بلاده من قضية الحدود مع إثيوبيا وأزمة سد النهضة.

وقال في حوار مع «سكاي نيوز عربية» أمس الخميس، إن «العلاقات مع إثيوبيا راسخة ككل دول الجوار.. نحن نحاول العيش بسلام مع كل جيراننا.. كان هناك اختلاف في وجهات النظر بشأن الحدود».

وأضاف: «المناطق التي دخلها الجيش السوداني هي مناطق نعتبرها سودانية ونمارس عليها حقنا السيادي.. نزاعات الحدود يجب أن تحل بالمفاوضات وسنتوصل إلى حل للخلافات مع دول الجوار».

وتابع: «حدودنا مرسمة مع إثيوبيا منذ 1903 ونحن نتفاوض لإعادة ترسيمها مما سيسمح بتحديدها بشكل واضح.. نلتزم بالقوانين والأعراف الدولية في ما يتعلق بحل النزاعات الخاصة بحدودنا مع إثيوبيا».

وأوضح أن «لكل مشكلة حلاً ونحن جيران ونعرف كيف نفاوض بعضنا البعض ونتعامل في قضايانا بجدية، سنواصل المباحثات وسنكملها بإعادة ترسيم الحدود».

وفيما يتعلق بأزمة سد النهضة، ذكر قمر الدين أن بلاده «طالبت بضرورة التفكير بنهج مختلف في الطريقة التي ندير بها المفاوضات». وأردف قائلاً: «سنعود للمفاوضات بنهج جديد.. السودان لم يترك التفاوض ونحن من طالبنا بالحوار وإعلان المبادئ تم في الخرطوم». وجدد قمر الدين موقف بلاده من أنه «لا سبيل للتوصل لأي اتفاق ملزم من غير الحوار وليست هناك أي خيارات أخرى».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً