مصر تجدد دعمها لجهود التسوية السياسية في سوريا

مصر تجدد دعمها لجهود التسوية السياسية في سوريا







جددت مصر تأكيداتها، اليوم الخميس، على دعم الجهود الرامية لتسوية سياسية شاملة للأزمة السورية، بناءً على القرارات الدولية، وعلى رأسها قرار مجلس الأمن رقم 2254 الصادر قبل خمسة أعوام.

جددت مصر تأكيداتها، اليوم الخميس، على دعم الجهود الرامية لتسوية سياسية شاملة للأزمة السورية، بناءً على القرارات الدولية، وعلى رأسها قرار مجلس الأمن رقم 2254 الصادر قبل خمسة أعوام.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية المصري، سامح شكري، مع رئيس تيار الغد السوري (تيار معارض تم تأسيسه في القاهرة في العام 2016) أحمد الجربا، بالعاصمة المصرية القاهرة.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد حافظ، في بيان، إن اللقاء استهدف بحث تطورات الأزمة السورية وسبل تسويتها، استنادًا إلى قرار مجلس الأمن رقم 2254.

وبحسب البيان، أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، خلال اللقاء، على دعم بلاده لكافة الجهود الرامية للتوصل لتسوية سياسية شاملة للأزمة السورية تُعيد الأمن والاستقرار لسوريا وتحفظ وحدة وسلامة أراضيها، وتحقق تطلعات الشعب السوري وتحفظ مقدراته، وبما يُسهم في اقتلاع جذور الإرهاب والتصدي للتنظيمات الإرهابية والمتطرفة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً